صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

خمسة أسفار ضائعة !!
إيزابيل بنيامين ماما اشوري
((كيف تقول لأخيك: دعني أخرج القذى من عينك، وها الخشبة في عينك يا مرائي، أخرج أولا الخشبة من عينك وحينئذ تبصر جيدا)).(1)
حوارين اجريتهما مع بعض الاباء حول ضياع نصوص واسفار وكتب من الكتاب المقدس الحالي لم يعثر عليها احد ، نشرت الحوار الأول وهو موجود على صفحتي وعلى مواقع أخرى بعنوان : (كتب وأسفار ضائعة). واليوم انشر الجزء الثاني من حواريتي.
جون نور قس شرقي مقيم في ألمانيا وهو مؤلف كتاب (من هو يسوع) استعرض فيه أيضا خرافات بعض من اعلنوا تنصّرهم من المسلمين بعد حلول المسيح فيهم !؟
هذا القس يقود حملة تبشيرية يستعرض فيها سماحة المسيحية وصحة كتابها المقدس وأن السيد المسيح رسول السلام إلى الإنسانية، ولم يضع السيف بيد اتباعه كما فعل نبي الإسلام محمد، ويستفيد هذا القس كثيرا من أفعال السلفيين وغيرهم لكي يطعن في الاسلام، وهو لا يستهدف غير الاسلام ، بل كل عدائه وجهوده منصبّة على الاسلام وكتابه مستعينا أيضا بكتب هراطقة المسلمين امثال صحيح البخاري ومسلم وتاريخ وتفسير الطبري وغيرها من كتب أسس لها جيل منحرف من الصحابة قدموا مصالحهم الضيقة على مصالح الدين الجديد.
هؤلاء الصحابة الذي أسسوا بافعالهم لكل ما نراه الآن من انحراف وعقائد فاسدة انجبت مذاهبا منحرفة ممسوخة نراها بوضوع من خلال افعال هذه المذاهب الهدامة التي غذاها الغرب المسيحي بالمال والاعلام والتسليح عبر مجموعة من العلماء المسخ ممن درس في جامعات الكيان الصهيوني او الجامعات الغربية المنتشرة فروعها في بعض بلدان العالم العربي مثل القاهرة وبيروت وتل أبيب جنبا إلى جنب المحافل الماسونية. 
وجون نور هذا قسُ جوّال يوجه سهامه لكل الجاليات الاسلامية المقيمة على ارض اوربا ويتكلم عدة لغات ، وهو بارع في قلب ويتدليس وتزوّير الحقائق فهو قس غير نزيه ابدا ويستعين بكل وسيلة من اجل جلب الضرر للآخر، يُساعده في ذلك جيلٌ من المسلمين غير مثقف جاهلٌ بما عنده لا يعرف اغلبه حتى قراءة سورة الفاتحة فتنطلي عليه اكثر اقوال هذه القس وشبهاته.
في صدامي الأول معه وهو بعدُ لم يعرفني حيث كانت القاعة تغص بالمدعوين للاحتفالية التي يُقيمها بعض المسيحيين وتكون الدعوة عامة، وكعادته بدأ يُمجّد بالمسيحية ويُطري بها حتى حلّق بها في الأعالي ثم بدأ بالاسلام فشن عليه هجوما معتمدا فيه على ما ورد في البخاري ومسلم وافعال التنظيمات المتطرفة من ذبح وحرق وتفجير. وكان مما قاله بأن القرآن هو الذي اسس لهذا الارهاب لكونه غير كامل بشهادة كبار الصحابة وزوجات النبي وان النعاج (الغنم) كانت تسرح وتمرح في بيت محمد فأكلت بعض الآيات من القرآن ثم اورد حديث عائشة الذي تقول فيه (بأن بعض آيات القرآن اكلها الداجن).(2)
وتضايق بعض الافارقة واهل السنة المغاربة من ذلك ولكنهم لم ينبسوا بحرف لأن هذا الأحاديث وردت في اصح كتاب عندهم بعد كتاب الله هو البخاري ومسلم، وكل ما قاموا به من رد أنهم قرأوا عليه قول القرآن المقدس : (إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون).
فنظر في وجوه القوم منتشيا مزهوا ونظرات جمهور المسيحيين تلاحقه بالاعجاب والشماتة بمن حضر من المسلمين.
فرفعت يدي وقلت له : أن (الآية القرآنية) عند المسلمين هي جزء صغير من السورة. و(السورة) هي جزء صغير من الجزء ، و(الجزء) هو فصلٌ صغير من القرآن كله الذي يحتوي على ( 30) جزء. وهذا مثله عندنا فالإنجيل يُمثل عدة اصحاحات ، والاصحاحات تُمثل عدة فقرات. ففقدان فقرة ليس مثل فقدان جزء بكامله ، وفقدان جزء بكامله ليس مثل فقدان أحد الأناجيل. أليس كذلك ؟
فقال : نعم صحيح ولكن ماذا تقصدين بذلك ؟
فقلت له : يا غبطة القس لماذا تغافلت عن كتابنا المقدس الذي يذكر بأن هناك أجزاء وفصول لا بل (كتب كاملة) ضاعت ولم يبق منها إلا اسمائها التي ورد ذكرها في ثنايا الكتاب المقدس ولم نجدها ؟! حيث ضاعت إلى الأبد ، ثم تذكر آية (الداجن) التي ذكرها البخاري نقلا عن عائشة وهي من الروايات الضعيفة وهي ليس قول القرآن او قول النبي ، بل هو قول امرأة كانت تسخر من أحد الصحابة.
فقال: وأين ذكر الكتاب المقدس ضياع اجزاء منه ؟
فقلت له : أن سفر أخبار الأيام الثاني يخبرنا بأن هناك (كتب) نزلت على أنبياء قد ضاعت. وكذلك يخبرنا سفر العدد بأن هناك كتب وليس اسفار فقدت بكاملها وكذلك سفر يشوع أيضا اخبرنا بضياع كتب ورسائل بكاملها، فلماذا تتغافل عن ذلك ألم يقل السيد المسيح : (يرى القذى في عين اخيه ولا يرى الخشبة في عينه). أليست مصاديق هذا القول تنطبق عليك تماما.
فقال : وأين هذه الكتب التي ضاعت وفي اي اصحاح جاء ذكرها؟
فقلت له : أنت لا تخلو من احد اثنين. إما أن تكون جاهلا بما في كتبك ، فكيف تناقش غيرك وتنتقدهُ، او أنك تعرف ذلك ولكنك تتحاشا ذكره اعتقادا منك بأن الناس لا تقرأ الكتاب المقدس وبالتالي لم يلتفوا إلى هذه النصوص الضائعة.
ألم تقرأ في سفر اخبار الأيام الثاني 9 : 29 قوله : ((وما تبقى من أخبار سليمان مدوّن في كلام ناثان النبي وفي نبوة أخيّا الشيلوني وفي رؤى يعدو الرائي الذي تنبا عن يربعام بن ناباط )). فهل تخبرني يا جناب القس اين هذه الكتب (كلام ناثان النبي ، ونبوة أخيا الشيلوني ورؤى يعدو الرائي). فهذا الكتاب المقدس بين أيدينا يخلو من هذه الكتب؟!
واما في سفر العدد الاصحاح 21 : 14 فيقول : ((ولذلك يُقال في كتاب حروب الرب )). هلا اخبرتنا يا غبطة القس أين هذا الكتاب؟؟
واما سفر يشوع في الاصحاح 10 :13 فيقول : ((فتوقفت الشمس وثبت القمر وذلك مكتوب في سفر ياشر)). أين سفر ياشر هذا ابروح ابوك؟ والسفر كما تعلم يتكون بأكثر من مائة فقرة أو آية ولربما بعض الاسفار يُساوي سورة البقرة بطولها في قرآن المسلمين. فأين ذهبت هذه الأسفار؟
فبقى واجما ، فانتهزت فرصة الصدمة وقلت موجهة كلامي لجمهور المستمعين من المسيحيين والمسلمين: أن حديث (النعجة أو الداجن) الذي استشهد به جناب القس ليس نصا قرآنيا مقدسا ولم يكن حديثا او قولا للنبي. بل هو قول ساخر عابر من عائشة ردا على بعض الصحابة. وقولها هذا مثلما تقول لشخص يبحث عن حاجة له ضائعة فتقول له : لقد أكلها الفأر.
فلم اجد ردا من أحد سوى الابتسامات العريضة التي ارتسمت على وجوه الصوماليين والمغاربة الذين تعجبوا من أن تقوم مسيحية بذلك. 
المصادر. 
1- إنجيل متى 7: 5 .
2- الرواية عن عبد الله بن أبي بكر عن عمرة عن عائشة قالت لقد نزلت آية الرجم ورضاعة الكبير عشرا ولقد كان في صحيفة تحت سريري فلما مات رسول الله وتشاغلنا بموته دخل داجن فأكلها.وقد صحح بعضهم هذه الرواية ولكن الذي يُكذبها ان النعجة لا تأكل الجلود لأن النعاج نباتية وليست من اللواحم.ولكن عائشة كانت ترد على سائل قال وأين آية الرجم او الرضاع ؟ في معرض اعتراضه على قيامها بارضاع الكبار، فقالت له : اكلها الداجن

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/07/22



كتابة تعليق لموضوع : خمسة أسفار ضائعة !!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 7)


• (1) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2016/01/03 .

الشكر لكم اخي الطيب الباحث جميل عبد الله احمد الخيل من صنعاء . واشكرك على هذه القطعة الجميلة التي تدل على تبحركم في علم اللاهوت. تقبل احترامي
ايزابيل

• (2) - كتب : جميل عبدالله احمد الخيل ، في 2016/01/03 .

أشكر لك سيده إيزابيل بنيامين التوضيح في قضية اسفار الطهر الاكبر لدينا نحن الباحثين في علوم اللاهوت أوكابر .والقضيه فيها لبس كبير هنا حيث التجميع ليس له اسس ومن اعظم البيانات لذلك هو اسفار الاجلال العدد مراقم الزمانيات للالاه ياسوع للولد البار بالآب بالوالده ماريام.
واني ارحب بك من خلال التعرف عليك سيدتنا لاني باحث في علوم:
التوراه بدايات النزول الاعظم والتوراه مجللات الوعد الحق والاناجيل السته عشر للابنا للاب العلي الذين علمهم البيان الحق بالخلود الاعظم ودراسات التفقه وقوانين التعارض الروماني في عهد النبي ياسوع المسيح وكذلك القرآن المجيد الكريم والتوجه بالربط عدد معدود بقدره اله المسيح وباعث الايجاد للنبي الخاتم والترابطيات الزمانيه والتحكم بالاي تثبت ربط والدعاء بالايام التي آخرها مهبط الروح كلمة الرب المهداه في السيلم الاحادي جبل النور يحبه وكوفر الغورقادون المحبه كامله وهو المنقذ للامم تنين الوجد الذي يغلب تنين القهر في سهل الفسح اوريخا ميجادولين اول بعث تراتيب القيام الاكبر .....تحياتي

• (3) - كتب : Ignorant ، في 2015/10/29 .

لم يجد الطرف الاخر كي يدافع عما كتبت الاخت الفاضلة غير الصراخ والنعيق باسم الحرية التي منحت لهم

تم حذف التعليق لانه خارج سياقات العقل الانساني ، بل ان ما كتب في التعليق يندرج ضمن النزعة الحيوانية المتسلطة

من يريد ان يدافع عن فكره فليرد على ما جاءت به الاخت الفاضلة بعيدا عن السفسطة الحيوانية التي تزكم الانوف


ادارة الموقع



• (4) - كتب : john nour ، في 2015/10/26 .

حرر



• (5) - كتب : ٌٍٍٍEliya ، في 2015/08/04 .

احسنت
حیاک الله

• (6) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2015/07/25 .

عذرا سيدتي الفاضله
نسيت ان اكتب امر مهم في هذا السياق
الاحاديث والمرويات التي يوردها هذا القس وامثاله (مثلا الدمقس المصري الذي نسيت اسمه) هي مرويات اعتمدت وفقا للاعتقاد والتسليم بان الصحابه عدول ولا يكذبون والسلف الصالح: الاتباع الثقه!
على هؤلاء ان يؤمنوا بذلك لكي يوردوا تلك المرويات بانها صحيحه؛ فهذا المعتقد اساس (صحة تلك المرويات)!
حفظكِ الله وأعزّك ووهبكِ افضل مما تتمنين
دمتِ في امان الله

• (7) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2015/07/23 .

ايتها الاخت ايزابيل؛ أعزّكِ الله
لم ينتصر القس لدين المسيح عليه السلام
لم يهاجم الاسلام
لم يتنصر مسلمون
لم يكونوا على دين محمد ولم يتبعوا دين المسيح
لقد كانوا على هامش الحياه لينتقلوا الى هامش نفس الحياه من الناحيه الاخرى
لو انتصرت التبشيريه لدين المسيح والدعويه لدين محمد لفرحوا باي مؤمن بالله؛ أي مؤمن بالله من كل الاطياف والامم (كل الديانات)
هم يفرحوا للانتصار للذات.
ليس غريبا ان يفرح "رجل دين المسلم" عندما يرى ملحدا مسيحيا!
بل المتدين المسلم؛ واذا اتبع فريقه باسم الاسلام وضعف ايمانه بالله فلا يؤثر ابدا على الفرحه!
كذلك مع رجل الدين المسيحي والمتدين المسيحي؛ يفرحون لالحاد مسلم وكفره بوجود الله!
ويفرحون اكثر اذا تبع فريقهم وان ضعف ايمانه بالله!
لا غرابه ان اصجاب الفكر والانسانيه من غير رجال الدين.
اكاد اجزم ان المتدينين اكثر كفار الارض بدين الله.
تدبري للشيطان ومفهومه في الايات توصلني دائما لامر واحد
ان الشيطان ليس في الكاباريهات ولا على قارعة الطريق
انه على المنابر وفي الصوامع
يدعوا لجهنم باسم الله
لا يوجد شيطاني اكثر من ذلك
لا يمكن ان يكون الشيطان اقبح من ذلك.




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عصام حسن رشيد ، على الرافدين يطلق قروض لمنح 100 مليون دينار لشراء وحدات سكنية : هل هناك قروض لمجاهدي الحشد الشعبي الحاملين بطاقة كي كارد واذا كان مواطن غير موظف هل مطلوب منه كفيل

 
علّق عبد الفتاح الصميدعي ، على الرد القاصم على تناقضات الصرخي الواهم : عبد الفتاح الصميدع1+3

 
علّق منير حجازي ، على آلام وآمال .. طلبة الجامعات بين صراع العلم والشهادة   - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم . شيخنا الفاضل حياكم الله ، لقد تطرقت إلى موضوع في غاية الاهمية . وذلك ان من تقاليع هذا الزمان ان تُقدَم الشهادة على العلم ، فلا وزن للعلم عند البعض من دون وضع الشهادة قبل الاسم مهما بلغ العالم في علمه ونظرا لحساسية الموضوع طرحه الشيخ الوائلي رحمه الله من على المنبر مبينا أن الشهادة عنوان فانظر ماذا يندرج تحته ولا علاقة للشهادة بالعلم ابدا . في أحد المؤتمرات العالمية في احد المدن الأوربية طلبت احد الجامعات استاذا يُلقي محاضرة في علم الاديان المقارن . فذكروا شخصا مقيم في هذه البلد الأوربي كان عنده مؤسسة ثقافية يُديرها . فسألوا عن شهادته واين درس وما هو نشاطه وكتبه التي ألفها في هذا الباب. فقالوا لهم : لا نعلم بذلك لان هذا من خصوصيات الشخص ولكننا استمعنا إلى اعاجيب من هذا الشخص وادلة موثقة في طرحه للاصول المشتركة للبشرية في كل شيء ومنها الأديان فلم يقبلوا استدعوا شيخا من لبنان تعبوا عليه كثيرا من اقامة في الفندق وبطاقة السفر ومصاريفه ووو ثم القى هذا الشيخ محاضرة كنت انا مستمع فيها فلم اسمع شيئا جديدا ابدا ولا مفيدا ، كان كلامه اجوف فارغ يخلو من اي علم ولكن هذا الشيخ يحمل عنوان (حجة الاسلام والمسلمين الدكتور فلان ) . بعد مدة قمت بتسجيل فيديو للشخص الذي ذكرته سابقا ورفضوه وكانت محاضرته بعنوان (الاصول المشتركة للأديان) ذكر فيه من المصادر والوقائع والادلة والبراهين ما اذهل به عقولنا . ثم قدمت هذا الفيديو للاستاذ المشرف على هذا القسم من الجامعة ، وفي اليوم التالي جائني الاستاذ وقال بالحرف الواحد (هذا موسوعة لم ار مثيل له في حياتي التي امضيتها متنقلا بين جامعات العالم) فقلت له : هذا الشخص هو الذي رفضتموه لانه لا يحمل شهادة . فطلب مني ان أعرّفهُ عليه ففعلت والغريب أن سبب طلب الاستاذ التعرف عليه هو ان الاستاذ كان محتارا في كتابة بحث عن جذور علم مقارنة الاديان ، ولكنه كان محتارا من أين يبدأ فساعده هذا الاخ واشتهرت رسالة الاستاذ اشتهارا كبيرا واعتمدوها ضمن مواد الجامعة. وعندما سألت هذا الشخص عن مقدار المساعدة التي قدمها للاستاذ . قال : انه كتب له كامل الرسالة واهداها إياه ثم وضع امامي اصل مخطوط الرسالة . ما اريد ان اقوله هو أن هذا الشخص لم يُكمل الدراسة بسبب ان صدام قام بتهجيره في زمن مبكر وفي إيران لا يمتلك هوية فلم يستطع اكمال الدراسة ولكنه وبهمته العالية وصل إلى ما وصل إليه . اليس من الظلم بخس حق امثال هذا الانسان لا لذنب إلا انه لا يحمل عنوانا. كما يقول المثل : صلاح الأمة في علو الهمة ، وليس في بريق الالقاب، فمن لا تنهض به همته لا يزال في حضيض طبعه محبوسا ، وقلبه عن كماله الذي خُلق له مصدودا مذبذبا منكوسا. تحياتي فضيلة الشيخ ، واشكركم على هذا الطرح .

 
علّق منير حجازي ، على تعديل النعل المقلوبة بين العرف والخرافة - للكاتب علي زويد المسعودي : السلام عليكم هناك من تشدد من الفقهاء في مسألة قلب الحذاء وقد قال ابن عقيل الحنبلي (ويلٌ لعالمٍ لا يتقي الجهال بجهده والواحدُ منهم يحلفُ بالمصحف لأجل حبةٍ، ويضربُ بالسيف من لقىَ بعصبيتهِ و ويلٌ لمن رأوهُ أكبّ رغيفا على وجههِ ، أو ترك نعالهُ مقلوبةً ظهرها إلى السماء أو دخل مشهدا بمداسة ، أو دخل ولم يقبل الضريح ) . انظر الآداب الشرعية لابن عقيل الحنبلي الجزء الأول ص 268. وقرأت في موقع سعودي يقول عن ذلك : فعلها يشعر بتعظيم الله تعالى عند العبد ، وهذا أمر مطلوب ، اذ لم يرد النص على المنع او الترك او الفعل. ولربما عندما يقوم البعض بتعديل النعال لا لسبب شرعي ولكن طلبا للثواب لأنه يُهيأ النعال مرة أخرى للركوب فيُسهل على صاحبه عملية انتعاله بدلا من تركه يتكلف قلبه. وفي تفسير الاحلام فإن النعل المقلوبة تدل على أن صاحبها سوف يُلاقي شرا وتعديله يُعدّل حضوضهُ في الرزق والسلامة . وقال ابن عابدين في الحاشية : وقلب النعال فيه اشارة إلى صاحبه بتعديل سلوكه. فإذا كان صاحب النعال من ذوي الشأن وتخشى بواطشه اقلب نعاله ، فإنه سوف يفهم بأنها رسالة لتعديل سلوكه في معاملة الناس . وقد قرأت في موقع ( سيدات الامارات ) رد عالمة بتفسير الاحلام اطلقت على نفسها مفسرة الاحلام 2 حيث اجابت على سؤال من احد الاخوات بانها رأت حذائها مقولبا فقالت : سلام عليكم : الحذاء المقلوب يعني انه سوف يتقدم لكى شخص ان شاء الله ولكن ربما تشعرى بوجود تعرقل امامك وتتيسر احوالك للافضل وتنالى فرح عن قريب. تحياتي

 
علّق يوسف علي ، على بنجاحٍ متميّز وخدمةٍ متواصلة الزيارة بالإنابة تدخل عامها السابع.. - للكاتب موقع الكفيل : أدعو لي أتزوج بمن أريد وقضاء حاجتي والتوفيق والنجاح

 
علّق جبار الخشيمي ، على ردا على قناة المسار حول عشيرة الخشيمات - للكاتب مجاهد منعثر منشد : حياك الله استاذ مجاهد العلم

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على نسب يسوع ، ربٌ لا يُفرق بين الأب والابن. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عذرا اني سامر واترك بعض التعقيبات احيانا ان اكثر ما يؤلم واصعب الامور التي يخشى الكثيرين - بل العموم - التوقف عندها هي الحقيقه ان هناك من كذب وكذب لكي يشوه الدين وهذا عدو الدين الاكبر وهذا العدو هو بالذات الكبير والسيد المتيع في هذا الدين على انه الدين وان هذه سيرة ابليس واثره في هذه الدنيا دمتم بخير

 
علّق الموسوي ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : شكراً للاخ فؤاد منذر على ملاحظته القيمة، نعم فتاريخ اتباع اهل البيت ع لايجرأ منصف على انكاره، ولم اقصد بعبارة (فلم يجد ما يستحق الاشارة والتدوين ) النفي المطلق بل هي عبارة مجازية لتعظيم الفتوى المقدسة واستحقاقها للتدوين في التاريخ.

 
علّق fuad munthir ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : مبارك لكم توثيق صفحات الجهاد لكن استوقفتني جملة( لم يجد فيها مايستحق الاشارة والتدوين ) فحسب فهمي القاصر انه مامر يوم الا وكان اتباع اهل البيت في حرب ومواجهة ورفض لقوى الطغيان وحكام الجور وخصوصا الفترة البعثية العفلقية لذلك كانت السجون واعواد المشانق واحواض التيزاب والمقابر الجماعية مليئة بالرافضين للذل والهوان فكل تلك المواقف كانت تستحق الاشارة والتدوين وفقكم الله لكل خير

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : حياك الله سيدنا الجليل وصل توضيحكم جزاك الله خير جزاء المحسنين كما تعلم جنابك الكريم ان الدوله العراقيه بعد عام 2003 قامت على الفوضى والفساد المالي والاداري اكيد هناك اشخاص ليس لهم علاقه في معتقل ليا ادرجت اسمائهم لاستلام الامتيازات وهناك في زمن هدام من سجن بسبب بيعه البيض الطبقه ب دينار وربع تم سجنه في الامن الاقتصادي الان هو سجين سياسي ويتحدث عن نضاله وبطولاته وحتى عند تعويض المواطنين في مايسمى بالفيضانات التي اغرقت بغداد هناك مواطنين لم تصبهم قطرة مطر واحده تم تسجيل اسمائهم واستلموا التعويضات القصد من هذه المقدمه ان موضوع سجناء رفحا وحسب المعلومات التي امتلكها تقريبا 50 بالمئه منهم لاعلاقه لهم برفحا وانما ادرجو من قبل من كان همه جمع الاصوات سواء بتوزيع المسدسات او توزيع قطع الاراضي الوهميه او تدوين اسماء لاغلاقه لرفحا بهم هذا هو السبب الذي جعل الضجه تثار حولهم كما ان تصريحات الهنداوي الغير منضبطه هي من صبت الزيت على النار حمى الله العراق وحمى مراجعنا العظام ودمت لنا اخا كريما

 
علّق الموسوي ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته شكراً اخي ابي الحسن العزيز لملاحظاتك القيمة، تتلخص وجهة النظر بما يلي: -ان امتيازات الرفحاويين هي عينها امتيازات السجناء والمعتقلين السياسين ووذوي ضحايا الانفال والمحتجزون في معتقل "ليا" في السماوة من اهالي بلد والدجيل وجميع امتيازات هذه الفئات قد تكون فيها مبالغة، لكن الاستغراب كان عن سبب استهداف الرفحاويين بالحملة فقط. -بالنسبة لاولاد الرفحاوبين فلا يستلم منهم الا من ولد في رفحاء اما من ولد بعد ذلك فهو محض افتراء وكذلك الامر بالنسبة للزوجات. -اما بالنسبة لمن تم اعتبارهم رفحاويين وهم غير ذلك وعن امكانية وجود مثل هؤلاء فهو وارد جدا. -كانت خلاصة وجهة النظر هي ان الحملة المضادة لامتيازات الرفحاويين هي لصرف النظر عن الامتيازات التي استأثر بها السياسيون او بعضهم او غيرهم والتي دعت المرجعية الدينية الى " إلغاء أو تعديل القوانين النافذة التي تمنح حقوق ومزايا لفئات معينة يتنافى منحها مع رعاية التساوي والعدالة بين أبناء الشعب".

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : جناب السيد عادل الموسوي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لايخفى على جنابكم ان القوى السياسيه وجيوشها الالكترونيه اعتمدت اسلوب خلط الاوراق والتصريحات المبهمه والمتناقضه التي تبغي من ورائها تضليل الراي العام خصوصا وان لديهم ابواق اعلاميه تجيد فن الفبركه وقيادة الراي العام لمئاربها نعم موضوع الرفحاويين فيه تضخيم وتضليل وقلب حقائق ولسنا ضد منحهم حقوقهم التي يستحقونها لكن من وجهة نظرك هل هناك ممن اطلع على القانون ليثبت ماهي مميزاتهم التي اثيرت حولها تلك الضجه وهل من ولد في اوربا من ابناء الرفحاويين تم اعتباره رفحاوي وهل جميع المشمولين همرفحاويين اصلا ام تدخلت الايادي الخبيثه لاضافتهم حتى تكسبهم كاصوات انتخابيه

 
علّق **** ، على طالب يعتدي على استاذ بالبصرة منعه من الغش.. ونقابة المعلمين تتعهد بإتخاذ إجراءات قانونية : نعم لا يمكننا الإنكار ... ضرب الطالب لأستاذه دخيل على المجتمع العراقي و لكن ايضاً لا يمكننا الإنكار ان ضرب الاستاذ لتلميذه من جذور المجتمع العراقي و عاداته القديمه !!!!

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على مستشار الامم المتحدة يقف بكل إجلال و خشوع .. والسبب ؟ - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : بوركت صفحات جهادك المشرّفة دكتور يا منبر المقاومة وشريك المجاهدين

 
علّق معارض ، على لو ألعب لو أخرّب الملعب"...عاشت المعارضة : فرق بين العرقلة لاجل العرقلة وبين المعارضة الايجابية بعدم سرقة قوت الشعب وكشف الفاسدين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي البدري
صفحة الكاتب :
  علي البدري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مسؤول العشائر لدى داعش بالرمادي في قبضة الاستخبارات العسكرية

 الوجه الاخر للكاتبة دلال محمود  : علي صالح

 وزارة الموارد المائية تواصل تأهيل جدول الكفل في محافظة بابل  : وزارة الموارد المائية

 فريق النوع الاجتماعي في شبكة نقل كهرباء الديوانية ينظم ندوة حوارية لتنمية قابليات اعضاءه  : وزارة الكهرباء

 رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يستقبل رئيس بعثة الامم المتحدة في العراق  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 الآثار المعنوية في المشي إلى زيارة قبر الحسين عليه السلام القسم الثاني  : محمد السمناوي

  من وحي الشيعوفوبيا  : صالح الطائي

 تحرير مدينة الحضر الاثرية بالموصل

 بعد القصير عمر الارهاب قصير  : سامي جواد كاظم

 لنتعلم قليلا من حزب الله  : مفيد السعيدي

 ذي قار: الاستهداف المتكرر للزائرين من ابناء الناصرية يندرج ضمن مسلسل الاستهدافات الارهابية المقصودة والمتكررة

 وليد الحلي مهنئاً القوات الأمنية لقد انتصرتم بالدفاع عن الانسان وقيمه  : اعلام د . وليد الحلي

  مرض السرطان, ومحنة غياب العلاج في العراق  : اسعد عبدالله عبدعلي

 أربعون حديثاً أخلاقياً من ألأحاديث الصحيحة المروية عن الإمام المهدي المنتظر صاحب العصر والزمان .{عجل الله فرجه الشريف}،الإمام الغائب المهدي الموعود{ أرواحنا فداه}  : محمد الكوفي

 صبراً قومَ عيسى (ع)  : نزار حيدر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net