صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

قراءة في اسلوبية النصائح
علي حسين الخباز

لكل تدوين مفهومه المعرفي الخاص الذي يكون محملا بحقائق وتصورات ومفاهيم تخدم الغاية القصدية، ولإعداد رسالة موجهة الى فئة معينة، تنطلق منها الرؤى لتعميم معرفي يحتاج الى آليات الفهم الفكري المرجعي المستند على كسر نمطية التحريف، ذلك التحريف الذي هو عبارة عن افرازات سياسية حاولت تجهيز ارث موضوع بديل يحمل مؤثرات خاصة تم تسريبها داخل الموروث الإسلامي، فأنتجت كتلا تكفيرية سعت الى تعميم الفرقة الإسلامية، وزرع التناحرات، عبر اجراءات الغائية، تثير نزعات ضيقة الرؤى، مما دعت الحاجة الى ضرورة رد مثل هذه المفاهيم المزعومة بواسطة منظومة فكرية تتحرك بأساليب متنوعة.
لذلك اختارت وحدة الدراسات شعبة الإعلام في قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة توجيه رسالتها البحثية بعنوان (نصائح لعقلاء الوهابية) موضحة منهجية هذه الرسالة (النصائح) مطالبة بالتحقيق العلمي الرصين، وبالمعيار الأمثل لمسندات المرجع القرآني والتدوين الرسالي المحمدي الوارد لنا من العترة اهل البيت عليهم السلام، فكان المنجز عبارة عن ثلاث عشرة نصيحة تنوعت مادتها حسب تنوعات المعروض المناقض من اجل محاورته ضمن اسس فكرية مبدعة تبين الثوابت للمرجع النصي الموروث، لتكشف ألاعيب التحريف عنه:
النصيحة الاولى: تضمنت فكرة التجسيم التي روّجت وتروج لها الوهابية، وهي مخالفة في كل الأحوال الى ما ذهب وذهب اليه المسلمون؛ فالنص التدويني الوهابي ابتدع لنا نصوصا منسوبة الى النبي صلى الله عليه وآله فوضع (يده بين كتفيه حتى وجدت بردها بين ثديي) لابد ان نلاحظ مقدار الخلخلة النصية، وطريقة بناء الجملة موضوعة باتجاه تجسيم الله تعالى. فمن حق اي مسلم اليوم ان يتساءل عن هذه اليد، وجعلوا لها شبيها وهل لها شبيه؟ وهل أن فكر الوهابيين جعل يد الله صغيرة الى هذا الحد. ثم لابد من التأمل في العمق المتخفي (المسكوت عنه) بهذه الرواية الموضوعة كاليد؛ فالله تعالى حسب المنطوق الوهابي يستعين بيده في خلق الأشياء، رؤى ضحلة ذات قيم ضيقة الأفق؛ وهي مجموعة من التحريفات والمؤثثات المبتدعة كإمكانية رؤية الله تعالى ثم التأكيد بأنه ليس بأعور وله قدمان يضع رجليه على الكرسي، وله ساق ويد واصابع بعدد اصابع الانسان، وله خنصر وبنصر وعين واذن، ويفرح كما يفرح الناس، ويعجب ويضحك وينزل ويصعد... فهل مثل هذه التوصيفات تصدر من جماعة تدعي توحيد الله ومعرفته، وتزعم انها الفرقة الناجية، وهم يرون ان الله ينزل عن كرسيه كل يوم جمعة، ويرجع اهل الغرف الى غرفهم!!
روى الرحالة ابن بطوطة (حضرت يوم الجمعة وابن تيمية على المنبر الجامع فكان من جملة كلامه انه قال:ـ  ان الله ينزل الى سماء الدنيا كنزولي هذا، وينزل ابن تيمية من درج المنبر فعارضه شخص يدعى (ابن الزهراء) وهو فقيه مالكي، وقام إليه العامة وضربوه حتى سكت؟! ولاشك أن مثل هذه التكوينات المدونة بصبغة يهودية اتخذتها الوهابية كأطر فكرية تسير بهديها متأثرة بما تفرزه من واقع مموّه فيه كثير من التجاوزات والدس مثلا قالوا: ان الله يصلي لمن يصلي، وقالوا: إن اللهَ يمشي!!
تلك عقائد يهودية انتحلها الوهابيون لكونهم أدركوا قابلية الخلق روي احمد ابن حنبل حدثني ابي عن عبد الله ان يهوديا اتى الى النبي فقال يا محمد ان الله يمسك السماوات على اصبع والارضين على اصبع والثرى على اصبع والجبال على اصبع ثم يقول: انا الملك. فضحك رسول الله وقال: (وما قدروا الله حق قدره) فهم لم يقدروه لأنهم جسدوه.
نلاحظ ان الأسئلة الفاعلة في المنجز اخذت الدور الاندهاشي والبحثي، والذي يطالب بالمعالجة المباشرة. وتنبع هذه الأسئلة من ضمن الموقف اي صياغة المعروف كاشكالية لابد ان تقع تحت النظر؛ هل يحتاج رسول الله اليهود لأن يأخذ دينهم اليهودي؟ كيف تصدقون؟ كيف تقبلون ان يذكر النبي بالاخرة والعذاب، ويقول له: يا يهودي خوفنا!!
ونجد كذلك ان التخاطب المباشر يواجه بحقائق لا ببدع مؤدلجة ، لقد وصل بهم الأمر أن يتحدثوا بحديث يقول: ان الله لما خلق الخلق استلقى ووضع رجلا على رجل، وهذا هو تشبيه اليهود والنصارى؛ فالسؤال المحوري الذي لابد أن يطرح لماذا نذهب الى مكونات بعيدة عن المنبع الرسالي ونترك المنبع الرئيسي الذي يقول عنه رسول الله: (انا مدينة العلم وعلي بابها فمن اراد المدينة فليأتها من بابها) ويقول الامام علي (ع): (فمن وصف الله تعالى بحادث فقد قرنه، ومن قرنه فقد ثناه، ومن ثناه فقد جزأه، ومن جزأه فقد جهله، ومن جهله فقد اشار اليه ومن اشار اليه فقد حده، ومن حده فقد عده...) هذه هي معرفة الله عند الامام ابا الحسن علي عليه السلام (كائن لا عن حدث، موجود لا عن عدم، مع كل شيء لا بمقارنة، وغير كل شيء لا بمزايلة).
ألا ترون ان الفارقَ بين التعبيرين كبير، (رجل يسأل الباقر عليه السلام: هل رأيت الله حيث عبدت؟ فقال: ما كنت اعبد شيئا لم أره. قال: وكيف رأيته؟ قال: لم تره الأبصارُ بمشاهدة العيان ولكن رأته القلوب بحقائق الايمان...).
ثم يتوجه النص البحثي الى المكون الثاني الى النصيحة الثانية التي تجوب معنى اخر من معاني التحريف، ويولج البنية التكوينية المبتدعة بمحور استفهامي، لكون طبيعة الاستفهام سلسة ومؤثرة خاصة عندما تكون مباشرة تختزل كل طرق السرد، لماذا تقولون: ان الله يرى في الدنيا زاعمين ان النبي (ص) رأى الله عند معراجه؛ كرواية عبد الله بن عمر الموضوعة عن عبد الله بن عباس (رض) او عن ام الطفيل امرأة ابي بن كعب.
ثم تعود لجنة التأليف لتتحدث عن مسألة في غاية الأهمية وهي تعتبر من المضمرات النصية حيث منعت على الناس قسرا، وتم تداولها بين علماء الوهابية بشكل خاص. قال الذهبي في كتاب (مسير اعلام النبلاء): والعلم المباح لا يجب بثه، ولا ينبغي ان يدخل فيه إلا خواص العلماء والمباح هنا يقصد (المحظور).

وفي صحيح البخاري قال علي (ع): حدثوا الناس بما يعرفوه أي تكلموا عندهم بمستوى لا يستكره عقولهم اي دعهم يدرسون العقائد والعلوم شيئا فشيئا كي تتسع لها مداركهم فلماذا يخاف الوهابيون من مصارحة المسلمين بأن معبودهم شاب اجعد الشعر له غرة مدلاة على جبهته ويلبس نعلين من ذهب ، حاشا الله عما يصفون اكاذيب وضعوها ونسبوها الى النبي ص واكثرها مقتبسة من التشبيه اليهودي اليهود هم الذين يقولون ان الله اشتكت عيناه يوما فعاودته الملائكة وبكى على طوفان نوح حتى رمدت عيناه نجد ان سعي البحث الاستدلالي استوعب مكونات تقاربية بين النص اليهودي والوهابي اما محور النصيحة الثالثة كشف عن محدودية الخطاب المؤدلج من ترسبات الموروث الانحرافي في بعض الاديان الاخرى ولذلك جاء ادعاء ابن تيمية بان كل ما في التوراة من صفات لله صحيحة الا قولهم عزيز ابن الله وركز الوهابيون عن الاحاديث الموضوعة وكانها هي الحقيقة من اجل تخريب  فكري داخل المنظومة التوحيدية المنظمة بالايمان فغيرب فعلا ان يطرح فكر المسلم ان الله تعالى طوله ستين ذراعا والمشكلة حين يوضع الحديث باسم رسول الله تحتاج كل نصيحة من هذه النصائح الى متابعة دقيقة غير قابلة للاختصار لاحتواء المفهوم الوهابي ووجهات نظره المنظوية تحت عناوين حرفت مضامينها يقول ابن تيمية هذا الحديث لم يكن بين السلف في القرون الثلاثة نزاع في ان الضمير العائد الى الله فانه مستفيض من طرق متعددة من عدة من الصحابة وهذا اعتراف واضح على تشبيه الخالق بالمخلوق فكيف بمن يرفض اخبار الاحاد ان يبني عقيدته على حديث مختلف في نصه وتفسيره بينما صحيح الحديث يرويه الامام الرضا ع :ـ ان النبي رأى شخص يسب صاحبه ويقول له قبح الله وجهك فقال له النبي لا تقبح وجهه فان الله خلق ادم على صورته اي على صورة المشتوم وليس على صورة الله كما يدعون لقد عد الجزيري في كتابه الفقه على المذاهب الاربعة ان الاعتقاد بتجسيم الله وما يستلزم الاعتقاد للتجسيم مستوجبا للكفر والمعتقد به كافرا ومشركا بينما يؤيد البابا يوحنا بولس الثاني تجسيم الوهابيين وينتقد التوحيد والتنزيه في القرآن ، وفي النصيحة الرابعة يكشف عن مساعي الافتراء الوهابي على الشيعة بعدة محاور مهمة لابد ان نقف عند كل محور من هذه المحاور فكل محور منها له عالمه الخاص به ويعامل بادوات اجرائية يقدم ترسانه من المفاهيم لكي تسري هذه الافتراءات كان لابد من مشروع تجهيل عام لمذهب ال بيت الرسول عليهم السلام  فلذلك محوا كتب الشيعة ومنعوها من الدخول الى المكتبات والاوطان في حين ان الشيعة يقروؤن كتبهم ويحتفظون بها في مدارسهم وبيوتهم ، المهم ان هذا التجهيل يخلق قراءات غريبة هذا التجهيل يخلق قراءات غريبة عن مفهوم الشيعة انفسهم لكون تلك الاعتراضات تنقل الواقع الوهابي او مرتكزاته التداولية يقول السيد محمد سعيد الحكيم ان كثيرا مما تتضمنه المصادر الشيعية ليس امر متفق عليه بين الشيعة وانما اتفقوا في اصول العقيدة واختلفوا في كثير من الامور لان باب الاجتهاد مفتوح عندهم والاختلاف يجري حتى في النصوص والاحاديث ،  فليس كل حديث يذعنون بمضمونه او يتفقون عليه ولهذا لا ينبغي التسرع في نسبة مصدر وتعميمه الى جميع علماء الشيعة او تحميلهم مسؤولية هذا القول او ذاك الا بعد الاتفاق عليه واي راي شخصي لا يعبر عن كينونة المذهب.
المعروف في عوالم النقد ان لا قراءة تعتبر نموذجية من حيث المحتمل من القدرة الاستيعابية للاحتواء، فكيف بنا ونحن نجد هناك تحريفا للتراث وتزويرا متعمدا فضحته النصيحة الخامسة؛ اذ ان الجماعة (يتلاعبون في القيمة المعروضة للتراث) فيأخذون ما يعجبهم او لنقل ما يخدمهم ويحذفون ما لا يخدم مصالحهم كاستبدال عنوان فصل في كتاب الاذكار للامام محيي الدين النووي ، استبدل فيه عنوان زيارة قبر الرسول الى فصل في زيارة مسجد رسول الله مع حذف عدة اسطر من الفصل، واخر حذف قصة العتبي الذي ذكرها الامام النووي بكاملها، وهذا اعتداء على الحقيقة ثم على المؤلف وكتابه.
 ونستطيع من خلال هذا الفعل قراءة الاسلوب الكلي المتبع لدى هذه الفرقة فهي تجيد الحذف والتلاعبات النصية والتحريف لتفرض هيمنة فكرية فارغة يتم تثبيتها كمتغير يتأمل ان يكون له وقع واقعي بمرور الايام. وتمت مراجعة المحقق بهذه التحريفات، فأجاب: بأن وكلاء الوهابية قد بدلوا القول وتمت كذلك حذف عبارات لا تعجبهم تحت حاشية الصاوي على تفسير الجلالين، حذف المسند الخاص بالاولياء والابدال والصالحين من حاشية ابن عابدين الشامي في فقه الحنفي.
 وتم حذف الجزء العاشر من فتاوى ابن تيمية الخاص بالتصوف في طبعته الاخير في الفتاوي وهذا يعني انهم ينشرون ما يواكب في اللحظة الانية وتطوراتها. وبعدها محاولة الشيخ (ابن باز) الذي يعمل مديرا خاصا لادارة البحوث العلمية والافتاء والدعوى والارشاد سابقا لاستدراك ما لا يعجبه من كتاب فتح الباري في شرح البخاري للامام الحافظ بن حجر العسقلاني، فأصدر مع معاونيه ثلاثة اجزاء منه وتوقفوا. وسمح الى ابي بكر الجزائري ليعمل تفسيرا للقرآن الكريم بديلا لتفسير الجلالين ليتم ترويجه باسم مؤلف الجلالين عبد الرحمن جلال الدين السيوطي حيث حذفت عبارة من حاشية الصاوي المالكي على تفسير الجلالين تحقيق محمد عبد الرحمن المرعشي الذي يقول ان الاية نزلت في الخوارج الذين يحرّفون تأويل الكتاب والسنة، ويستحلون دماء المسلمين باموالهم لما هو مشاهد الان لناظرهم فرقة الوهابية يحسبون انه على شيء الا انه هم الكاذبون فحذفوها.
 وفي النصيحة السادسة كانت حصة التكفير ومساعيه التي راح ضحيتها الكثير من المسلمين سنة وشيعة مع ذكر عشرات المصادر التي تحرم مثل هذا الفعل الشنيع. وهذا يدل على المسعى الايمان مثل هذا المسعى الايماني ومثل هذه الرسائل او النصائح الفاعلة التي تريد وتسعى لبث روح السلام في الامة المسلمة لكي تأخذ الامة المكانة اللائقة بها فكانت النصيحة السابعة تتضمن ماهية تحريم السؤال بحق النبي: (اللهم اني اسألك بحق نبيك محمد) فماذا لو بحثنا الان في اصل هذا التحريم او الغاية منه حتما ان نتوصل الى محاولة تحريف مديات الاسلام كلها دون احترام المسميات التي يتشبثون بها اعلاميا، وإلا فهذا قول عمر بن الخطاب يشهد ان النبي (ص) قال ان ادم عندما اقترف الخطيئة قال يارب اسألك بحق محمد لما غفرت لي وفي نهاية الحديث قال سبحانه وتعالى: لولا محمد ما خلقتك. ومحور النصيحة الثامنة يكشف عن ازدواجية التفكير؛ فهم جوزوا التوسل بالحي يقول (ابن باز): اما الاستغاثة بالحي فيما يقدر عليه فلا بأس ان يتعاون معه جوزوا مبدأ التوسل بالنبي لكنهم زعموا انه ميت لا ينفع، فاذا اعتقد المسلم بان النبي محمد (ص) حي يرزق عند ربه وهو يسمع وينفع باذن ربه فلماذا تكفروه.
 وقد كان توجه المضامين الاسلامية يتجه الى جواز التوسل بالنبي كالحافظ الحاكم النيسابوري قال ما معناه: ان النبي كان يعلم المسلمين السؤال بتوسل النبي (ص) ولم يحددها بزمن كي نستثني زمن ما بعد وفاته (ص) والاستشهادات كثيرة بهذا الخصوص.
 وجاءت النصيحة التاسعة في هدم القبور ومحاولة هدم واخراج قبر النبي (ص) ناصر الباني يقول في كتابه (الجنائز): انا لا اصلي في الحرم النبوي لوجود القبر فيه ويجب اخراجه. الشيخ مقبل بن هادي الوادعي طالب باخراج القبر الشريف من المسجد النبوي، واعتبر وجود القبر والقبة الشريفة بدعة كبيرة وطالب بازالتها وهدمها. والسؤال المثار في هذا المحور: ألم يمدح الله المؤمنين على بنائهم مسجدا على قبر اهل الكهف.
 وعند دخول المسلمين في عهد عمر بن الخطاب هل امر بهدم القباب المشيدة على قبور الانبياء في فلسطين وسوريا والعراق ومصر وغيرها من الدول ام رفعها؟ ومن يا ترى بنى قبر النبي كي يهدمه المسلمون؟ ألم يكن هناك قبر لحمزة (ع) وقبر لمصعب بن عمير، وعبد الله بن جحش، وقد بنى التابعون عليهم مساجدا.
يقول الشيخ جمال الدين عن قبر حمزة ومعه في القبر ابن اخته وعليه قبة عالية ومشهد بنته ام الخليفة الناصر لدين الله، فلو كان البناء على القبور محرما لما بنته ام الخليفة، ألم تصلي عائشة وفي غرفتها قبر النبي وابي بكر وعمر. قال رسول الله (ص): نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها.
ومثل هذه الرؤى الوهابية تمثل معنى الاستبداد الفكري، فلا يمكن فرض اداء الحج، وزيارة قبر النبي وحصرها في اجتهاد فرقة تطبق على جميع المسلمين فتواها، ألم يزر الرسول (ص) قبر امه وبكى وابكى من حوله. وهناك استشهادات كثيرة حول هذا الموضوع، وتلك دلائل قوية شاملة ورؤى شعورية تقف امام كثير من المراوغات المثيرة لعلماء الوهابية، فـ(ابن باز) يفتخر انه صلى ثلاثين سنة في المسجد النبوي، لكنه كان يمر من قبر النبي، ولم يسلم عليه مرة واحدة، لأن النبي حسب مفهومه رجل جاء ومضى.
 وفي المقابل نجد التضاد موجودا في داخل السياق المذهبي السني الموروث. قال ابن عمر: ان رسول الله قال: من زار قبري وجبت له شفاعتي، فكيف يحرمون السلام على النبي وهي موجودة في الصلاة.
نجد ثمة مسألة مهمة، اذ ليس في الموروث المقدس ما هو محايد كي نحايده، ليست هناك بنى معزولة فيه، فهي اما الايمان بها او الكفر لكون تلك البنى النصية لم تكن بنى تقليدية مرتكزة على مفاهيم مبتدعة او مستوردة، وانما تحمل فاعلية التاريخ.
واذا كان اسلاف الوهابية يتبعون مذهب احمد بن حنبل ابتداء من ابن تيمية، وابن قيم الجوزية، وابن رجب وختامها محمد بن عبد الوهاب واولاده... لكننا نجد اليوم ان عقائدهم تخالف مؤسسهم احمد بن حنبل لأن الرجل ما كان يكفّر احدا من اهل القبلة بذنب كبير ام صغير، بل نقل ان الامام احمد بن حنبل كتب جزءا من زيارة الامام الحسين (ع)، وتحدث عن موجبات الزيارة. وقد ركزت الكثير من المصادر الحنبلية على اخبار زيارة كربلاء، وخير دليل ما ذكره ابو البكر الخلال في جامعة الكبير في زيارة المشاهد، وعقيدة الوهابيين تحرم شد الرحال الى المشاهد بقصد زيارتها وتحكمون بهدر دم ومال من يفعل ذلك؛ فهل يحكمون اليوم على الامام احمد ومن عاصره والسلف الذين كانوا قبله بالكفر؟
والسؤال الذي انبثق عند اللجنة المؤلفة يعتبر من الأسئلة الذكية حيث مس اهم محور من محاور تلك الفرقة لأن ابن تيمية يرى من استحل قتال مخالفه دون موافقة فهؤلاء اهل التفرق والاختلاف، ولذلك ترى وحدة الدراسات صاحبة البحث ان ابن تيمية اعتبر الوهابية ضمن اهل التفرق والاختلاف؛ فالسؤال هنا يصبح جوهريا: الى من تنتمون؟ ولماذا تائهون؟ تعيشون بالنصوص بأهوائكم تأخذون ماوافق مصالحكم، وترفضون ما لايخدمكم.
   وهذا المعنى يقودنا لاستنتاج مهم اذ ان الوهابية تبحث عن مذهب على قياساتها وتوزع مقاعد الاجتهاد الوظيفي دون الاحاطة التامة بأصول الفقه وعلوم الاستنباط، فلا معرفة لديهم في علم الرواية ولا في علم الدراية، لبسوا احزمة الجهل حسب تعبير البحث، وفجروا انفسهم في ظلماته الدامسة، خسروا الدنيا والآخرة وذلك هو الخسران المبين.

 والنصيحة الثانية عشرة من كتاب (نصائح لعقلاء الوهابية) كانت تخص قراءة التاريخ حيث ان الوهابية ايضا يقرأون التاريخ قراءة انتقائية مع امكانية التزييف والتحوير والوضع والتلفيق. تراهم يمتدحون اليوم (يزيد) ويقولون في لاشرعية الثورة الحسينية، وعمر بن عبد العزيز ضرب عشرين سوطا لمن يسمي يزيد أمير المؤمنين، وخالد بن يزيد بن معاوية يقول:
نقمتْ عليّ بنو أمية أنني  ***  انعي النجاة وللنجاة أريد
أهوى عليا والحسين وصنوه  ***  عهدي بذلك مبدىء ومعيد
لو أنني يوم الحسين شهدته  ***  لنصرته ربي بذلك شهيد
ياليت لم يك لي معاوية أبا  ***  في العالمين ولا الشقي يزيد
  وبحثت الوحدة صاحبة البحث عن انقسامات علماء السنة في يزيد، فهناك من ذهب الى تكفيره ومنهم ابن عقيل والآلوسي، وقد جزم بكفره، وصرح بلعنه الحافظ ناصر السنة ابن الجوزي، وقبله القاضي ابو يعلى، ولعنه العلامة التفتازاني، ومن صرح بلعنه جلال الدين السيوطي.
 وفي تاريخ ابن الوردي في كتاب الوافي بالوفيات، واما ابن الجوزي فله رأي جميل في هذا الموضوع حيث يرى ان البعض نصر يزيد وجهل حق الحسين يظن انه يغيظ بذلك الرافضة، وهذا من اقبح الامور.. والمضحك ان ابن العربي لايقبل بلعن من رضي بقتل الحسين وهذا هو الضلال، وانقسم الجماعة الاخرون الى قسمين؛ قسم جوّز لعنه، والآخر لايحبونه ولكن لايجوّزون لعنه..
ومصادر اللعن كثيرة ولا ننكر وجود النواصب حتى ان ابا بكر بن العربي المالكي أعظم الفرية فزعم ان الحسين قُتل بسيف جده، وله من الجهلة موافقون، وبالمقابل قال الزمخشري: قال رسول الله ص: من مات على حب آل محمد مات شهيدا، ألا ومن مات على حب آل محمد مات مغفورا له، ألا ومن مات على حب آل محمد مات تائبا، ألا ومن مات على حب محمد مات مؤمنا مستكمل الايمان... والحديث طويل...
وفي الرسالة الاخيرة او النصيحة الأخيرة، والتي هي رسالة الأسئلة والتي تعتمر اليوم صدر كل مسلم: لماذا السعي للحيلولة دون وحدة المسلمين؟ وهل يجوز التعاون مع غير المسلمين ضد المسلمين؟ وعلى أي دليل شرعي افتى علماء الوهابية باستباحة من خالفهم في الرأي؟ لماذا هذا التطرف في الفكر حيث تنسبون الكفر والضلال لكل من خالف اراء محمد بن عبد الوهاب!! وهل تعرفون ان اباه واخاه سليمان هما اول من اعترضا على افكاره؟
 كانت النصائح مسعى وجداني لتبني مفهوم الوحدة الاسلامية، والدفاع عن هذه الوحدة.

 

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/06/13



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في اسلوبية النصائح
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابداع من : منكم ، بعنوان : ابداع والله في 2011/06/14 .

شكرا جزيلا لكم على هذه المقاله
حقيقة تشد القاريء لها




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على دليلهُ والزئبق وتلوينات "ترندينغ" جديدة - للكاتب عادل الموسوي : امر دبر بليل ------------- في مسرحيه رخيصه مكشوفه الاهداف ومعروفه الغايات تم تسريب مقطع فديولاحد ضباط الامن في محافظة البصره وهو يلقي القبض على رجل دين معمم بطريقه مهينه وليست مهنيه مكان تسريب الفديو --------------- تم تسريب الفديو لصفحات ومواقع الكترونيه معروفه بعدائها الشديد للاسلام والدين بصوره عامه وللعمامه بصوره خاصه واغلب منشوراتها عبارة عن شتم وانتقاص للمعممين والصاق التهم الباطله لهم تفاصيل المسرحيه --------------- المتهم رجل دين ايراني نوع التهمه تهريب الزئبق الاحمر المبرز الجرمي مبلغ 10 دنانير كويتي مايعادل 50 دولار اسلوب كشف الجريمه تفتيش المتهم مع كيل التهموالشتائم وخلع عمامة رسول الله تساؤؤلات --------- بغض النظر عن صحة التهمه او نفيها لابد لنا ان نتسائل الاسئله التاليه هل تسريب الفديو امر عفوي وغير مقصود ام وراء نشره غايات واهداف كيف سمح لنفسه ضابط المفرزه ارتداء الدشداشه اثناء الواجب الرسمي هل مبلغ 50 دولار يكفي لتهريب الزئبق الاحمر وهل لدينا زئبق احمر اليس المتهم برىء حتى تثبت ادانته في قانون المنافذ الحدوديه يتم القاء القبض على المتهمين بالجرم المشهود ويتم ترحيلهم للقضاء فهل حمل 10 دنانير كويتيه دليل على الجرم المشهود ماعلاقة الجريمه المزعومه بالطلب من المتهم خلع عمامة رسول الله واهانتها بهذه الطريقه نسمع ونقرء يوميا في الصحف القاء القبض على متهمين بترويج المخدرات والخمور والادويه المغشوشه بالجرم المشهود لم يتم التشهير بهم وتسريب مقاطع القاء القبض عليهم اذن لماذا يتم التشهير بالعمامه دون غيرها يقال والعهده على القائل ان الضابط المذكور هو من ضباط امن النظام السابق وقد هرب بعد سقوط النظام خارج العراق ومعروف بعدائه للاسلام والمسلمين الغايه من تسريب الفديو -------------------- لايمكن اغفال امرين من تسريب هذا المقطع الامر الاول هو تسقيط العمامه والرد على خطب المرجعيه الدينيه بخصوص الابتزاز الالكتروني والفضائح والتسقيط المتعمد الامر الثاني هو التغطيه على جريمة اكتشاف ادخال 1033 مسدس مع لعب اطفال وهي اخطر من جريمة الزئبق الاحمر المزعومه شكر وتقدير ----------- بفضل الله انقلب السحر على الساحر وبدل من اسقاط العمامه اظهر الفديو فقر بعض ضباط الاجهزه الامنيه واظهر فقرهم في اعداد وفبركة الاخبار والمسرحيات الرخيصه وبهذه المناسبه لابد من توجيه الشكر والتقدير لوزارة الداخليه التي القت القبض على الضابط مع مفرزته ووضعهم قيد التحقيقي لكننا نطالبهم اولا اظهار نتائج التحقيق وهي لا تحتاج لوقت طويل مع بيان الجهه التي تقف وراء تسريب الفديو ثانيا اظهار نتائج التحقيق بقضيه ادخال المسدسات وبيان عائديتها لاي جهه مهما كان شئنها حمى الله العراق والعراقيين من شر الاشرار وكيد الفجار خارج النص ------------ اقدر غيرة وحماس السيد واثق البطاط على عمامة رسول الله التي تم اهانتها من قبل الضابط لكن كنت اتمنى عليه ترك الامر للقانون لياخذ مجراه لاسيما ولدينا الكثير من الضباط المخلصين الاكفاء

 
علّق شيماء ، على خالف تعرف الحذر من وعاظ لندن؟؟ - للكاتب منظر رسول حسن الربيعي : أنا اصلّآ أشك من كونه مسلم و الله اعلم. عندما ارى وجهه لا يتراوى لي اَي نورانية او جلالية لشيخ... كثير من الاناس الذين أسموا أنفسهم شيوخا في المهجر كانوا عملاء للغرب و الكفرة و الله اعلم!

 
علّق روح الجنوب ✌ ، على مدونون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي يستذكرون فتوى المرجعية الدينية العليا بتغريداتهم : في يوم الثالث عشر من شعبان قلبت موازين العالم وانهارت مخططات الأعداء التي وضعوها منذ سنين طويلة كانت فتوى الجهاد الكفائي عبارة عن صاعقة على رؤوس الخونة ممن يدعون الحب والسلام لبلدي العراق أن الذي أحدثته الفتوى هو كشف زيف الكثيرين من الإرهابيين الذين تحصنوا بالحزب والكرسي والمنصب

 
علّق روح الجنوب ✌ ، على مدونون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي يستذكرون فتوى المرجعية الدينية العليا بتغريداتهم : في يوم الثالث عشر من شعبان قلبت موازين العالم وانهارت مخططات الأعداء التي وضعوها منذ سنين طويلة كانت فتوى الجهاد الكفائي عبارة عن صاعقة على رؤوس الخونة ممن يدعون الحب والسلام لبلدي العراق أن الذي أحدثته الفتوى هو كشف زيف الكثيرين من الإرهابيين الذين تحصنوا بالحزب والكرسي والمنصب

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الى الاخ احمد الحوراني اخ احمد؛ كونك تعرف هذا الشخص او كونه غير دينه او ما اوردته هذا ليس امرا تحاسب الناس عليه؛ ويمكن ان اقول اكثر من ذلك؛ هؤلاء لهم اهميه في فهم السيره الفكريه الانسانيه؛ فالكاتب والمفكر الحر؛ سواءا اصاب او اخطأ ؛ دائما سيتعرض الى هذا النوغ من "الاشخاص" الذي ياخذ هذا النهج في محاربة هذا الفكر؛ بل دوره في المسيره الفكريه هو هذا.. هناك ناقدون لادب شكسبير؛ وهناك من يبني نفسه في الدنيا في نقد بل محاربة ادب شكسبير؛ والاثنين اقل من ان ينتجوا كادب شكسبير؛ الا ان احدهما ناقد موضوعي والاخر ظاهره صوتيه ؛ دورك انت ان تميز بينهم ولا تعطي مجال ابدا لاصحاب الظاهره الصوتيه بان يلعبوا دور المفكر او الناقد؛ وابدا لا تتعامل معهم على هذا الاساس ؛ وذلك احتراما للفكر ولنفسك. هؤلاء لهم اهميتهم في فهم المسيره الفكريه للجنس البشري؛ نعم؛ المسيره الفكريه ليس فقط ان تجمع معلومات؛ المسيره الفكريه ايضا ان تعي واقعها ومسارها؛ ويبقى المفكر والباحث باحثا ؛ اصاب او اخطأ؛ ويبقى هؤلاء هؤلاء وفي سياقهم التاريخي. عليك انت فقط ان تمتلك الاسس الاخلاقيه والمعرفيه للتمييز بينهم؛ ولا يمكنك ذلك الا اذا كان امثال هؤلاء؛ ومن هنا تاتي اهمبة وجودهم ودورها في اثراء الوعي للمسيره الفكريه.. وما عليك الا ان لا تنحدر الى مستوى التعامل معهم غلى انهم اصخاب فكر؛ وهذا احتراما للمسيره الفكريه الصادقه واحتراما لنفسك. ارجو من حضرتك الارتقاء فوق النزعه الهمجيه والتعامل مع الامر في سياقه.. دمتم بخير

 
علّق ali al Iraqi ، على فلسفة الفساد .. - للكاتب عبد الامير جاووش : الرجاء تحديد كل سلوك اتبعه ما بعد افلاطون

 
علّق منتصر الحبوري ، على أصغر مؤلف في العراق مطبوع له صاحب الحكيم  الجزء الثاني - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : أين اجد نسخة إلكترونية لهذا الكتاب

 
علّق احمد الجوراني ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبد الله: انا اعرفك جيدا حق المعرفة واعرف من تكون وماهي دوافعك واين تسكن وفي اي بلد! للأسف وجودك في احد البلاد الاوربية كأن له التأثير المضاد على فكرك وعقلك وعقيدتك السابقة وبدلا من ان تكون عونا للمذهب اصبحت عبئا علينا وليس هذا فقط بل انتهى بك المطاف لتصبح مرتدا عن دينك وعقيدتك ولربما الان قد غيرت ديانتك! يبدو ان التحذيرات لم تجدي نفعا معك ومازال لسانك الطويل وافكارك المريضة تنشر سمومها على مذهبنا العظيم (مذهب محمد وال محمد).. تبا لك ولكل انسان متلون واود ان اعلمك بأننا سوف لن ننسى تطاولك على ال بيت الرسول واوعدك بـأننا سنعثر عليك في العراق اينما تذهب وسنقطع لسانك القذر وان لم تصمت سنقطع رأسك وارجلك انت وكل من حولك لتكون عبرة لأمثالك من الخونة وقد اعذر من انذر..

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : ايزابيل بنيامين ماما اشوري شكراً لك على الإشارة إلى بحثي في الحوار المتمدن، وقد استكملته الآن بعد عودتي إلى الكتابة فهو الآن بجزأين وماض في كتابة الجزء الثالث بعد حصولي على نسخ حصرية من معظم الصحف التي نشرت الخبر وأنا عاكف على ترجمتها الآن. هناك نقطة لا تفتني الإشارة إليها، وهي أن عدم إيماني بمنظومة التشيع كلاً أو بعضاً لا ينفي كوني شيعياً. وإلا فبالقياس المنطقي فإن دفاعك عن أهل بيت نبي الإسلام وانتصارك لمعتقدات الشيعة من المسلمين بل وتزييف الأدلة وتلبيس الحق بالباطل لاثبات أحقيتهم في كتاب زعمت غير مرة أنه محرف، أقول كل هذا لا يستقيم وادعاءك أنك مسيحية. فافهمي (عليك البركات!!)

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي الخزعبلات لغة هي الأحاديث الباطلة، والمصداق الحرفي للأحاديث الباطلة هو أن تأتي إلى كتاب سماوي مقدس كالعهد القديم لتعبث بنصوصه فتبتر منها وتحرف كلماتها للانتصار لمذهبك ودينك... أما إشكالك فلقد جانبت فيه الصواب. فأنا أنكر وأنفي أن هناك ذبيحة مقدسة في هذه النصوص التي جهدت اشوري في تحرفيها عن معانيها. فالقضية كما يقول أهل المنطق (سالبة بانتفاء الموضوع) لا (سالبة بانتفاء المحمول). أنا أنفي أن هناك ذبيحة مقدسة، وإنما الكلام كل الكلام كان في أن ماما اشوري أوهمت القاريء بفرض لا وجود ولا دليل عليه وأسست (لخزعبلاتها): من كون زينب بنت علي هي (العذراء!) إلى كون كركميش هي (كربلاء!).

 
علّق عبدالله جاسم الكريطي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : 150 رسالة فقهية في احدى الجامعات تابعها مضروبة ب 500 ورقة لينتج في فكره ان 99% من هذه الرسائل كنت في مواضيع لاانزل الله بها من سلطان وهو لايعرف ان العلم متجدد والابتلاءات كثيرة على المؤمنين ... فكيف يفتي كما يدعي انه مجتهد في مسائل وابتلاءات جديدة

 
علّق حسين المياحي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : أحسنتم سيدنا الكريم: أعيد وأكرر أن الرجل مضطرب الفكر ولا يدري ما يقول، فما يبرمه اليوم ينقضه غداً، وبالعكس، حتى لا تكاد تجد له رأياً إلا وله نقيض من كلامه. ومن المغالطات المهمة في هذا الصدد خلط البعض بين اعتقاده الشخصي، وبين الأدلة التي تقود لهذا الاعتقاد. فلا يعنينا اعتقاده الشخصي، سواء اعتقد بالإمامة وأعيان الأئمة أم لا، إنما يعنينا الدليل، فقد يعتقد المرء بناء على رؤيا يراها أو استخارة يستخيرها أو ميل قلبي وهكذا. فهو أمر شخصي لا يعنينا بالمرة، فلا يقولن أحد: سألت الحيدري عن اعتقاده فأجابني أنه يعتقد بالإمامة والعصمة وغيرهما، فهذا ضحك على الذقون ومغالطة قبيحة. المهم في الأمر: ما هو موقفه من الأدلة المطروحة حول الإمامة؟ وهل يراها قطعية أم لا؟ وما هو موقف المذهب ممن جحدها؟ وهكذا... أما أن يقول: أؤمن بالإمامة، وفي الوقت نفسه ينقض جميع أدلتها، فهذه من المضحكات.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي، عدم فهمك لما أريد لا يعني بالضرورة أن الكاتب قد جافى الصواب وإلا فالمسلمون طيلة 1400 سنة وأكثر لم يفهموا آية الوضوء وغيرها بل واقتتلوا في معاني القرآن! ولا أدري من هم أعداء الإسلام في نظرك، أهم كل المخلوقات عدا الشيعة؟ ولم تفترض أصلاً العداوة، لم لا نعبر أنه اختلاف في الرأي، عدم إيمان بما تعتقد أنت وغيرك، قراءة أخرى للتاريخ، إلخ... أما موضوع البحث، "فيبدو" أن سبب عدم فهمك للبحث بقسميه أنك لم تقرأ وربما قرأت ولم تفهم ولعلك فهمت فعنتّ. أنا في البحث وكما أثبته من نصوص الكتاب المقدس أنفي ما حاولت اشوري تلبيسه على القراء البسطاء أمثال حضرتك بأن هناك ذبيحة مقدسة، فأنا أنفي الموضوع لا المحمول. فالموضوع هنا (الذبيحة المقدسة) التي حاولت اشوري حملها على (العباس بن علي). وأنا أنفي الموضوع (أي لا وجود لذبيحة مقدسة) وبالتالي ينتفي المحمول.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : أمير الموسوي لآ أظن أني "دافعت" عن شيخ الإسلام ابن تيمية، إنما رفضت إخراجه من الإسلام أو إخراج مؤلفاته. ولا أعلم ما هو "التيار المحمدي الأصيل"؟ فهناك - وحسب قول نبي الإسلام نفسه - ثلاث وسبعون فرقة، ثلاث وسبعون "تياراً محمدياً" كل يدعي أنه "التيار المحمدي الأصيل" فأيهم تعني؟ من يسميهم الشيعة نواصباً يعتقدون أنهم "تيار محمدي أصيل". جنود الدولة الإسلامية كل واحد منهم يؤمن أن تياره هو التيار "المحمدي الأصيل". فهلا أعلمتني أيهم كنت تعني؟ أما رفضي تسمية الدولة الإسلامية داعش، فقد بينت السبب، فاقرأ إن كنت تحسن القراءة.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : سلام ونعمة وبركة على الجميع واشكر لهم مداخلاتهم الطيبة. سبق وان نشرت تحقيقا طلبه مني بعض الاخوة ــ وهو منشور على هذا الموقع بأجزائه الثلاث ـــ التحقيق حول مزار فاطمة في البرتغال . قدمت فيه الأدلة والبراهين وأشرت إلى المصادر .ولكن مع ذلك انبرى جولان عبد الله إلى الاستماتة في نقض ما جاء فيه فكتب مقالا طويلا عريضا نشره في الحوار المتمدن تحت عنوان (مريم العذراء - سيدة فاطمة .جولان عبدالله الحوار المتمدن في 2017 / 10 / 27 ). حاول فيه ابعاد هذه المعجزة عن القديسة (فاطمة الزهراء بنت محمد) عليهم البركات والزعم انها مريم العذراء . وعلى ما يبدو فإن جولان عبد الله هو ضمن منظومة تتصدى لكل فضائل تُذكر حول آل البيت عليه البركات فهو حالة حال من سبقوه من الاقلام الرخيصة الحاقدة لا لسبب إلا الاغتراف من الكتب المشبوهة والافكار الآسنة المريضة. ومن اجل تمرير ما يكتبه ويعطيه مصداقية اكبر زعم أنه شيعي ولكنه لم يفلح في هذه ايضا حيث بان عواره من خلال مدح كل رموز الشر والنصب لا بل جرأته على اهانة بعض الرموز الدينية الشيعية مما لا يستقيم وزعمه التشيع . تحياتي للجميع .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس البغدادي
صفحة الكاتب :
  عباس البغدادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العراق يشارك في الدورة الـ60 لمعرض دمشق الدولي خلال ايلول الجاري

 خَرِيبُ..الذِّمَّةْ..قِصَّةٌ..قَصِيرةْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 العمل التطوعي يقيم مخيم كشفي في وزارة الشباب والرياضة  : وزارة الشباب والرياضة

 مواسم المطر... قراءات شعرية، ودراسات نقدية (1-3)  : صالح الطائي

 بسبب تهميش النخب منذ العهد العثماني وحتى العصر الديمقراطي  : فراس الغضبان الحمداني

 اصطفافات مصلحية بالزي الطائفي !  : عمار جبار الكعبي

 وزير النفط يستقبل السفير الياباني في بغداد  : وزارة النفط

 صدى الروضتين العدد ( 35 )  : صدى الروضتين

 ثلاث منظمات فكرية تكرم نخبة من المفكرين والأدباء العراقيين  : علي فضيله الشمري

 صنع دولة بكفاحه  : قاسم محمد الخفاجي

  يارب  : هشام شبر

 الولاية الثانية للرئيس الأميركي باراك أوباما  : برهان إبراهيم كريم

 البرلمان العراقي جدل ما بعد الانتخابات  : د . اسعد كاظم شبيب

 متلازمة المكونات .. طريق للشفاء !   : عمار جبار الكعبي

 ذكرياتي من هنا وهناك - 2 ( الحسين يسدد زواره )  : سيد جلال الحسيني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net