صفحة الكاتب : رشيد السراي

المهندس الإنسان
رشيد السراي
المهندس هو صاحب اختصاص في مجال معين وهو الهندسة، وبغض النظر عن التعريف الدقي للهندسة إلا إنه يعجبني تعريف سمعته من احد أساتذتي في كلية الهندسة جامعة بغداد وهو نسبه إلى نقابة المهندسين في إحدى الدول المتقدمة ومضمونه إن المهندس هو من يستطع أن ينجز عمله كلفته 1 دولار بواحد بنس وبنفس الكفاءة، إذن المهندس وفق هذا التصور يسعى لخدمة المجتمع عبر تقديم الحلول الأفضل بأقل الكلف الممكنة.
هذه المهمة ليست مهمة سهلة، فهي من جانب تتطلب مستوى علمي معين ومهارات معينة، ومن جانب آخر هي محل تحديات ومخاطر على مستويات عدة، لعل البعض سيذهب ذهنه إلى ما يسمى بمخاطر العمل، نعم نحن نقصد ذلك ضمناً، ولكن الأهم من ذلك هو نوع آخر من المخاطر قلما يتم الحديث عنه ألا وهي مخاطر المهندس على العمل وبالتالي على من يتأثر بهذا العمل!
قبل أن اخوض في تفاصيل ذلك بودي أن استحضر كلمة لأحد استاذتي أيضاً في كلية الهندسة حيث كان يقول في معرض تشجيعه لنا أو لبعضنا على الأقل ممن كانت لهم فرصة في الحصول على فرصة قبول في إحدى كليات المجموعة الطبية وحال دون ذلك فارق بسيط في المجموع، يقول: إن المهندس أهم من الطبيب، وقبل أن نسأل قال: أنا أجيبكم كيف؟
لو اخطأ طبيب في عملية أو في تشخيص مرض أو إعطاء علاج سيكون ثمن هذا الخطأ ضحية واحدة في الغالب، ولكن لو أخطأ المهندس في تصميم أو تنفيذ جسر أو بناية أو أي مشروع هندسي فكم ممكن أن يكون عدد الضحايا؟!
قلنا في وقتها ربما آلاف!
عموماً لست في معرض التدقيق في هذه المقارنة ولا تفضيل شخص على شخص أو وظيفة على وظيفة، ولكني أستفيد من هذه المقارنة في بيان مدى خطورة عمل المهندس فيما لو أخطأ فيه-وهنا نتحدث عن الخطأ غير المقصود- وقد اتضح لكم مدى خطورة ذلك، بل إن الخطورة لها جوانب أخرى غير الضحايا المباشرين فهناك الاضرار الاقتصادية وربما البيئية بل قد يصل الأمر لتعطيل مشاريع أخرى.
هذا كله ونحن نتحدث فقط عن الأخطاء غير المقصودة فكيف بالأخطاء المقصودة؟!
ولكن هل يرتكب المهندس أخطاء مقصودة؟
نعم إذا نسي إنه إنسان قبل كل شيء ونسي أهمية وظيفته الإنسانية، هذا محور كلامنا، وهذا الذي نقصده بالمهندس الإنسان بشكل عام.
فالمهندس الإنسان هو الذي يستحضر إنسانيته في عمله ومقاصد ذلك العمل، بل إن إنسانيته لا تغيب عنه أصلاً.
المهندس الإنسان هو الذي يعمل لأجل الإنسان.
المهندس الإنسان هو الذي يبحث عن الابداع لأجل الإنسان.
يقولون إن معرفة شيء قد تتضح أكثر من معرفة ضده، فلعل الأولى أن نتعرف على المهندس اللا إنسان لتتضح لنا صورة المهندس الإنسان بشكل أكبر.
فالمهندس اللا إنسان هو الذي يتعمد الخطأ في كل مراحل عمله أو بعضها ولا يهتم للنتائج المترتبة على ذلك لتحقيق مصالحه الشخصية فقط.
المهندس اللا إنسان هو الذي لا يقدر قيمة عمله وقيمة شهادته ويرخصها أمام أبسط المغريات.
المهندس اللا إنسان-ويجب أن نكون كمهندسين أول من يعترف بذلك- هو الذي سبب بجزء كبير من الخراب في مجال الإعمار والمشاريع في العراق، لا أقول هو فقط من سبب ذلك ولا أقول إنه سبب ذلك اختياراً منه دائماً ولكن هناك من سبب فعلاً وباختياره.
الخراب في الإعمار والمشاريع في العراق ترتبت عليه مشاكل لا حد لها ولا حصر قد تكون الخسائر المالية بدايتها ولن تكون المشاكل السياسية والاجتماعية بل وحتى النفسية نهايتها.
نعم فكلما يقولون كلما كان الدور كبيراً كلما  كانت المخاطر أكبر، فهذه المخاطر هي تبيان واضح للدور الكبير والذي يتطلب كوابح وموانع عن الاستغلال لهذا الدور بما يسبب فشل كبير بدل النجاح المرجو.
الكوابح قد تكون قوانين وضوابط وطرق مراقبة ومحاسبة وهذه كلها مطلوبة- وفيها خلل كبير في العراق حالياً- ولكن هناك كوابح من نوع آخر يمكنها بمستوى من المستويات أن تعالج المشكلة قبل حدوثها أو أن توفر أرضية للوقاية، ونقصد الكوابح الأخلاقية أو بتعبير آخر أخلاق المهنة، أو بتعبير آخر الكود-مجاراة للمصطلح الهندسي- الأخلاقي للعمل الهندسي، جرى الحديث عن هذا الموضوع منذ زمن وهو ليس وليد الوضع العراقي فقط، فقد نودي بالحاجة إلى أخلاقيات مهنة او كود أخلاقي هندسي منذ زمن في الكثير من الدول، وقد أصدرت العديد من الدول والعديد من المؤسسات نسخها الخاصة بها لهذا الكود، فللجمعية الأمريكية للمهندسين المدنيين (ASCE) مثلاً كودها الخاص المكون من 25 صفحة والمسمى (ASCE code of ethics-principles, study, and application)
حيث جاء في مقدمتها كتعريف للكود الأخلاقي ما نصه:
"كود الأخلاقيات هو مجموعة أساسية من القيم والسلوكيات التي تهدف إلى أن تتبناها المستخدمين لكي يكون تصرفهم بمسؤولية  وبشرف ونزاهة وبأسلوب لا عيب فيه. . وعادة ما يستند هذا الكود الأخلاقي على المفاهيم البسيطة التي لها قيمة في المجتمع ككل، والتي تعزز السلوك الجيد  و الثقة وتؤدي إلى احترام بعضهم البعض. ويجب أن يكون الكود الأخلاقي سهل الفهم و ومكتوبة بشكل عام بحيث يمكن تطبيقه على كل حالة ".
وجاء في مقدمتها أيضاً في الإجابة على سؤال ما الحاجة لكود أخلاقي؟ ما مضمونه:
"إنه وثيقة يخدم كمرجع للمبادئ التوجيهية الأخلاقية لإلهام مستخدميه ليكونوا أخلاقيين في عملهم المهني".
وهناك أمثلة كثيرة أخرى لأكواد مشابهة في الكثير من البلدان الأجنبية وقد ذكرنا الكود السابق كمثال واستشهدنا به، وهناك أكواد عربية أيضاً فهناك "الكود المصري لأخلاقيات ممارسة المهنة الهندسية" المكون من أكثر من 40 صفحة، وهناك الكود السعودي وغيرها.
لم يقتصر الأمر على كتابة الأكواد بل هناك مؤلفات تحدثت عن أخلاقيات المهنة الهندسية منها على سبيل المثال كتاب مدخل إلى أخلاقيات مهنة الهندسة، لرونالد شنزنجر ومايك مراتن، وأيضاً صدر كتاب قبل بضعة سنوات في جامعة البصرة بعنوان (قواعد وأخلاقيات ممارسة مهنة الهندسة) للدكتور نبيل عبد الرزاق جاسم التدريسي في نفس الجامعة والذي اعتمدته كلية الهندسة في جامعة البصرة سنة 2013 ككتاب منهجي.
كما إن هناك العديد من المؤتمرات الدولية التي كان محورها أخلاقيات مهنة الهندسة.
عودة إلى عنواننا الرئيسي المهندس الإنسان، نختصر الموضوع ونختم بالإجابة على الأسئلة التالية:
1-هل المهندس الإنسان ضرورة؟
2-كيف يمكن عمل ذلك؟
وبالنسبة لإجابة السؤال الأول فنقول: نعم المهندس الإنسان ضرورة لأن الهندسة فعل إنساني وما لم يتأطر بأطر الإنسانية بعنوانها العام وبتفاصيلها الأخلاقية والاجتماعية فإنه النتائج ستكون سلبية بلا شك، وإشارة إلى أحد تعاريف الهندسة بأنها " فن تطبيق المعارف النظرية والتجارب في حياتنا لتحسين الأشياء التي نستعملها أو المنشآت التي نعيش فيها"، فإن التحسين لا يتحقق بمجرد امتلاك المعلومة أو الشهادة أو الخبرة أو جميعها فقط وإنما لا بد من توفر نية التحسين وقصده وهذا ما لا يفعله إلا المهندس الإنسان.
ولأن الهندسة ليست مجرد شهادة لها استحقاقات بل إن هناك التزام من المهندس تجاه مجتمعه وهذا الالتزام يتحقق إذا ما تفهم المهندس هذا الدور وعمل بما تقتضيه إنسانيته.
وضرورية ذلك لا تنحصر بما ذكرنا بل إنها أساس لبناء مجتمع صالح ويعمل وفق أسس صحيحة لأن المهندس عنوان بارز في هذا المجتمع والاقتداء به والاحتجاج بأفعاله وسلوكه-خاصة في مجال عمله- أمر وارد جداً، فضلاً عن الآثار الاقتصادية والسياسية والبيئية بل وحتى النفسية، وفضلاً عن أثر تحقق ذلك-ولو بنسب معقولة- في تقوية جانب المهندسين للمطالبة بحقوقهم وتوفير الحماية القانونية لهم من التجاوزات المختلفة.
أما بالنسبة لجواب السؤال الثاني فنقول: فضلاً عن الحاجة لضوابط قانونية ورقابية، فيمكن تحقيق ذلك بالخطوات التالية:
1-تدريس مادة أخلاق المهنة أو كود المهندسين الأخلاقي-بعد إنجاز هذا الكود قطعاً- كمادة أساسية لطلبة الهندسة ليكون منهجاً لهم في العمل، مع ملاحظة ضرورة انسجام مواد الكود مع واقع مجتمعنا واستثمار البعد الديني في مواده والحث على تطبيقه.
2-تبني نقابة المهندسين متابعة الالتزام بهذا الميثاق الأخلاقي على مستوى العمل الفعلي بوسائل مختلفة.
3-مكافئة وتكريم المهندسين الملتزمين بذلك ونبذ المخالفين.
4-بيان منافع الالتزام بذلك للمهندس نفسه خصوصاً وإن الكود لا ينضم علاقة المهندس بالمجتمع ورب العمل فقط بل ينضم العلاقة بين المهندس وزملاءه أيضاً.
وغير ذلك.
وبذلك نكون قد أوجدنا مهندساً اكثر انتاجاً لنفسه ولمجتمعه وأكثر فائدة وأوجدنا قدوة للمجتمع بدل القدوات المزيفة وأوجدنا الأمل لدى الجميع وبالتالي الحوافز للسعي لبناء مجتمع أفضل.

  

رشيد السراي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/12



كتابة تعليق لموضوع : المهندس الإنسان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الرحمن باجي الغزي
صفحة الكاتب :
  عبد الرحمن باجي الغزي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ربما هو ولي الله...  : د . رافد علاء الخزاعي

 استشهادواصابة 9 اشخاص واعتقال 17 مطلوباً حصيلة السبت الامنية  : السومرية نيوز

 أَمريكا و إِرهاب الشَّعب العراقي  : محمد جواد سنبه

 كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي  : عامر عبد الجبار اسماعيل

 العتبة العسكرية المقدسة تكرم المتطوعين من رابطة أهل البيت الخدمية من محافظة بابل لخدمتهم التطوعية في العتبة المقدسة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 داود الكيشوان..بعوضة لا تستحق الحياة  : علي حسين النجفي

 (ما شافوهم وهم يسرقون شافوهم وهم يتقاسمون )!  : زهير الفتلاوي

 انصتوا للشيخ الصغير وراجعوا حساباتكم  : سليمان الخفاجي

 مشروع بايدن الاميركي واحزاب عميلة اسلامية تنفذه  : د . صلاح الفريجي

  "Homesick"  : علي علي

 رعد حمودي نزاهته وطنية... فأين نحن منها ؟؟!!  : عدي المختار

 إنحناءة تركية  : هادي جلو مرعي

 اعلام عمليات بغداد: اعتقال متهمين بالإرهاب، والسرقة، والاحتيال

 ال اف 16 سلاح بيد اعدائنا .. دفعنا ثمنه من مالنا  : د . عدنان الحاجي

 مسودة مقترحة لقانون العشائر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net