صفحة الكاتب : محمد السمناوي

أثار الذنوب والمعاصي
محمد السمناوي

قال تعالى ((كلا بل ران على قلوبهم ماكانوا يكسبون))سورة المطففين اية14

                                     
                                        بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على الرسول الأمين محمد وعل اله الطيبين الطاهرين سيما بقية الله في الأرضين الحجة بن الحسن الماء المعين.
من الواضح إن بين الأمراض الصحية التي يعانيها الإنسان وبين الذنوب والمعاصي التي يقترفها شبه قوي في نشأتهما.
فكما تنشأ اغلب الأمراض عن مخالفة الدساتير الصحية التي وضعها الأطباء وقاية وعلاجا للأبدان كذلك تنشأ الذنوب عن مخالفة القوانين الإلهية والنظم السماوية التي شرعها الله تبارك وتعالى لإصلاح البشر وإسعادهم.
 وكما يختص كل مرض بأضرار خاصة وأثار سيئة تنعكس على المريض في صور من الاختلاطات والمضاعفات المرضية كذلك الذنوب والمعاصي فأن لكل نوع منها ضررا سيئا فادحا وأثارا خطيرة تسبب للإنسان الوان الماسي والشقاء.
ولئن اشتركت الأمراض والذنوب في  الإساءة والأذى فأن الذنوب أشد نكاية وأسوأ أثرا من الأمراض لماذا ؟لان الأمراض المرتبطة بالجسد سهلة العلاج وبخلافها الأمراض المتعلقة في النفوس التي يصعب علاجها.
لذلك كانت الذنوب سموما مهلكة وجراثيم فاتكة في الإنسان وتعرضه لصنوف الأخطار والمهالك.
الذنوب :جمع ذنب وهو الإثم وعرف بأنه مايحجب العبد عن الله وجمع الذنب باعتبار تنوعه.
وللذنوب والمعاصي أثارا شتى  وهي أثار سلبية فردية واجتماعية ودنيوية وأخروية واليك جملة من هذه الاثارالسيئة منها
1- تأثيرها على روح الإنسان وقلبه:()كلا بل ران على قلوبهم ماكانوا يكسبون))سورة المطففين اية14
الرين: هو الطبع على القلب والمراد من الآية الكريمة هو الذنب على الذنب حتى يسود القلب وقد ورد في الحديث:((مامن عبد مؤمن الاوفي قلبه نكتة بيضاء فأن أذنب خرج تلك النكتة نكتة سوداء فأن تاب انمحت وان تمادى في الذنوب اتسع ذلك السواد حتى يغطي البياض فإذا غطى البياض لم يرجع إلى خير أبدا))إرشاد القلوب46/1اصول الكافي 2/273 وقال المولى أمير المؤمنين (عليه السلام ):((ماجفت الدموع إلا لقسوة القلوب وما قست القلوب إلا لكثرة الذنوب))انظر علل الشرائع81 وسائل الشيعة 11/337  وقال (ع):((لا وجع أوجع للقلوب من الذنوب))انظر الكافي 2/275 وكذلك بحار الانوار73/242
2- تأثيرها على عبادة الإنسان ودعائه: إن كثرة الذنوب تسلب توفيق الطاعة والعبادة والتلذذ بالدعاء والمناجاة مع قاضي الحاجات كما أنها تمنع الإجابة.
عن الصادق عليه السلام:((إن أدنى مااصنع بعبد اثر شهوته على  طاعتي أن احرمه لذيذ مناجاتي)) انظر إحياء علوم الدين 4/52 وجاء رجل إلى حضرة علي عليه السلام وشكا له عدم قيام الليل فأجابه الإمام عليه السلام أنت رجل قيدتك ذنوبك.
وعن الصادق عليه السلام :((إن الرجل ليذنب الذنب فيحرم صلاة الليل وان العمل السيئ أسرع في صاحبه من السكين في اللحم))أصول الكافي 2/272  وعنه عليه السلام : إن الرجل ليكذب فيحرم بها صلاة الليل فإذا حرم صلاة الليل حرم الرزق ))انظر التهذيب2/122  وقد ورد في دعاء كميل :((اللهم اغفر لي الذنوب التي تحبس الدعاء .......فأسألك بعزتك أن لا يحجب عنك دعائي سوء عملي وفعالي)) ولا يفوتنا الانتفاع بذكر مقطع من دعاء الإمام السجاد عليه السلام الذي علمه  لصاحبه أبي حمزة الثما لي حيث قال فيه:((اللهم إني كلما قلت قد تهيأت وتعبأت وقمت للصلاة بين يديك وناجيتك ألقيت علي نعاسا إذا أنا صليت وسلبتني مناجاتك إذا أنا ناجيت مالي كلما قلت قد صلحت سريرتي وقرب من مجالس التوابين مجلسي عرضت لي بلية أزالت قدمي وحالت بيني وبين خدمتك سيدي لعلك عن بابك طرتني وعن خدمتك نحيتني........))
3- زوال النعم الإلهية بسبب الذنوب والمعاصي: ((ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض ولكن كذبوا فأخذناهم بما كانوا يكسبون))الأعراف الآية 96  وقد ورد في دعاء كميل ((اللهم اغفر لي الذنوب التى تغير النعم))
             
                      إذا كنت في نعمة فرعها                     فان المعاصي تزيل النعم

عن الصادق عليه السلام:(( ماانعم الله عبد نعمة قط فسلبها إياه حتى يذنب ذنبا يستحق بذلك السلب))انظر بحار الانوار73/377 عنه أيضا عليه السلام:(( إن العبد ليذنب الذنب فينسى به العلم الذي كان يعلمه))بحار الانوار73/377

                  شكوت إلى حكيم سوء حفظي        فأرشدني   إلى ترك المعاصي
                 وقال   اعلم   بأن   العلم   نور        ونور الله  لا  يؤتاه    عاصي


4- حلول النقمة وجلب المصائب
  قال تعالى:((وما إصابتكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفوا عن كثير))الشورىالاية30 وعن الصادق عليه السلام :((مامن بلية ولا نقص رزق ولا عرق يضرب ولا نكبة ولا صداع ولامرض حتى الخدش إلا بذنب))الكافي 2/269 وعن النبي الخاتم (ص واله) :((مااختلج عرق ولا عثرت قدم إلا بما قدمت أيديكم))بحار الانوار81/194  وعنه صلى الله عليه واله وسلم:((إذا غضب الله عزوجل على امة ولم ينزل العذاب غلت أسعارها وقصرت أعمارها ولم يربح تجارها ولم تزك ثمارها ولم تغن أنهارها وحبس عنها الأمطار وسلط عليها أشرارها))انظر الوافي 3/173
5- عذاب الآخرة وعقابها قال تعالى :((ومن يعص الله ورسوله فأن له نار جهنم)) الجن 23  وروي :(( من أذنب وهو ضاحك دخل النار وهو باك))انظر ثواب العمال 246 وسائل الشيعة 11/240
5- تلويث النفس فالذنب يحدث فيها قسوة وظلمة والقسوة والظلمة تؤديان إلى الجرأة والوحشية والذي يطلع على تـأريخ بني إسرائيل يجد  أنهم في ليلة واحدة قتلوا أربعمائة نبي وفي اليوم الثاني ذهبوا إلى أسواقهم وتجارتهم وكأنهم لم يرتكبوا هذه الجرائم البشعة.
إن جميع الأمراض القلبية ليس أمرا تكوينيا أي أن الإنسان لم يخلق قاسي القلب بل هو أمر كسبي أي يبتلى به الإنسان من جراء أقواله وفعاله القبيحة.
6- نزول البلاء قال تعالى :((فأهلكناهم بذنوبهم )) فالباء سببية أي بسبب الذنوب والمعاصي تحقق نزول البلاء الإلهي وقد ورد في الحديث من يموت بالذنوب أكثر ممن يموت بالآجال.
7- تسبب الذنوب حجابا بين العبد وخالقه قال تعالى :((كلا بل ران على قلوبهم ماكانوا يكسبون ثم انهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون)) حجابا بين العبد وربه وبينه وبين صاحب العصر والزمان أرواحنا لتراب مقدمه الفداء.
 وفي قصة ذهاب علي بن مهزيار الاهوازي إلى مدينة سامراء للتشرف بلقاء الإمام الحسن العسكري وولده المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف حيث سأله الإمام العسكري عليه السلام ما الذي جاء بك يابن مهزيار ؟ قال جئت أسألك عن الإمام المحجوب أي المهدي عليه السلام , فقال له الإمام عليه السلام والله ليس بمحجوب عنكم إنما حجبه سوء أعمالكم وأفعالكم.
8- ثقل الأوزار التي يحملها العاصي على ظهره  ورد في الخبر: (( وان ظهوركم ثقيلة بأوزاركم فخففوا عنها بطول سجودكم)) وهذا الثقل يرافقه إلى العالم الأخر وقد بين الإمام زين العابدين ذلك بشكل واضح وصريح بقوله بالدعاء:((ابكي لخروجي من قبري عريانا ذليلا حاملا ثقلي على ظهري)) دعاء أبي حمزة الثما لي.
سمي الذنب وزرا لثقله وسمي الوزير وزيرا لأنه يحمل أعباء الدولة وثقلها .
ملاحظة : الوزير الذي يحمل أعباء الدولة بكل إخلاص قد انقضى وانصرمت أيامه هذا العصر عصر العقود الوهمية المزورة مع شركات النصب والاحتيال  بمبالغ طائلة وضخمة  بمليارات الدولارات كما  نشاهد بعض الوزارات الخدمية  كوزارة الكهرباء مع شديد الأسف على هؤلاء الذين يعيشون في أجواء الغفلة والانغماس بالذنوب وأي ذنوب هي أعظم من سلب حقوق المحرومين  من أبناء هذه الأمة.
 إن هذه الدنيا لاتستحق أن يكون الإنسان فيها سارقا فاشلا يملأ بطنه بأموال ثم تكون عاقبته جهنم وبئس المصير والله إن الشراب من ماء ساقية واكل الخبز اليابس لهو اشرف من عيشة السراق
 
يقول الشاعر:    رغيف خبز يابس تأكله في زاوية          وكف   ماء  بارد  تشربه  من   ساقية
                     وغرفة  ضيقة  نفسك  فيها  خالية          أو مسجد بمعزل عن الردى في ناحية
                     تتلوا به صحيفة  مستدثرا  ببارية          خير من التيجان وقصور ودار  عالية
9-تؤجج النار على الظهر ورد في الحديث ينادي ملك في أوقات الصلاة:(( قوموا إلى النيران التي أوقتموها على ظهوركم فأطفؤها بصلاتكم))
10- قساوة القلب هي الناتجة من الذنوب والمعاصي ورد في الحديث (ماقست القلوب الالكثرة الذنوب).

                         هذا والحمد لله اولا واخرا وظاهرا وباطنا
 

  

محمد السمناوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/09



كتابة تعليق لموضوع : أثار الذنوب والمعاصي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حمودي الكناني
صفحة الكاتب :
  حمودي الكناني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 داعش يصل أوروبا من خلال الخلايا النائمة  : علي محمد الجيزاني

 نداء عاجل موجه الى معالي وزير التربية في ذكرى عيد المولد النبوي الشريف  : حامد شهاب

  شرطة النجف تعلن نتائج التحقيق في دخول سيارة بالقرب من مرقد الامام علي ع

 مؤسسة أجيال العراق للتنمية تعقد مؤتمرها تحت شعار ( شباب أجيال العراق إمتداد لمسيرة العطاء ورؤية متفائلة لمستقبل أفضل ).  : اعلام النائب خالد الاسدي

 فواصل ممطوطة بالعامية والفصحى!  : عادل القرين

 اجراءات امنية مشددة في بابل لمنع دخول مليشيات خارجة عن القانون الى كربلاء

 وتستمر الحكاية  : د . رافد علاء الخزاعي

 العتبة العلوية المقدسة تقيم مهرجان إنشادي بمناسبة المولد النبوي المبارك  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 أربع هزات أرضية تضرب ناحية مندلي

 جنايات صلاح الدين تقضي بالسجن 10 سنوات لامرأة تتاجر بالمخدرات والرصافة تصدق اعترافات اخرين يحوزون 800 الف حبة مخدرة  : مجلس القضاء الاعلى

 وزارة النفط تعلن عن إطلاق البطاقة الوقودية رقم 12  : وزارة النفط

 هزيز الفجر محطة عمل مشترك في السردية العراقية  : يوسف رشيد حسين الزهيري

 العدوّ في أمان  : رحيمة بلقاس

 روسيا وأمريكا واللعب على المكشوف..!  : اثير الشرع

 من لم يغنه ما يكفيه ، أعجزه ما يغنيه  : جمال الدين الشهرستاني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net