صفحة الكاتب : فؤاد المازني

بول بريمر عراب الفساد في العراق ومجلس الحكم أول……
فؤاد المازني

الحديث المتداول في أوساط المجتمع العراقي وعلى إختلاف متبنياتهم العقائدية والفكرية والثقافية والإجتماعية متشعب جدآ ويتطرق الى مناحي الحياة المختلفة ولا تكاد تغيب عنه التحاليل السياسية وآخر المطاف لابد من عروجهم على الأوضاع التي يمر بها البلد وتطفو حينها الاحاديث المتواترة عن الفساد الذي أخذ مأخذه في عمق الواقع العراقي المعاش والذي أصبح تداوله والتعامل به يشكل الحالة الطبيعية ومن لا يزاوله ويتعامل به ولازال يحتفظ بمنصبه أيآ كان يعتبر حالة نادرة أو شاذة . وتأخذ الأحاديث أبعادآ كثيرة وتوصيفات عديدة لرموز من الطبقة السياسية التي تحكم البلاد والتي إعتلت المناصب وأياديها خاوية وملابسها بالية وأشكالها شعثاء ووجوهها غبراء لاتملك مدخرآ لا بيضاء ولا صفراء وفي أسرع من البرق أصبحت متربعة على عرش الغنى والبذخ والترف والليالي الحمراء وتبقى هذه الأحاديث تتمحور في النتائج الوخيمة التي يعيشها أغلب الشعب وتشبث الساسة المترفين بسدة الحكم . ماوصل اليه البلد الآن هو النتيجة الحتمية التي خطط لها من جاء لتحرير أو إحتلال العراق وبدون شك إعتمد على بطون الجياع الحالمة بلقمة عيش بعد أن أتعبها الإستجداء لتسانده في مهمته وتعينه على تحقيق مخططاته الآنية والمستقبلية للبلد وإنعكاس ذلك على تغيير خارطة المنطقة . من هنا لابد من تسليط الضوء على الحاكم الأمريكي المدني برايمر عراب الفساد في العراق فهو الذي سن جملة من القوانين التي إرتكزت على الإغواء والتدليس وشراء الذمم في وسط سوق النخاسة السياسية وبائعي الضمائر والفارغين إلا من هوس الكنى والألقاب وعقدة الأنا ومرضى الزهايمر ومروجي الأحلام والاوهام ولم يبذل برايمر جهدآ كبيرآ في هذا المضمار بل كان شباك تذاكره مزدحمآ وكل يجر النار الى قرصه ، فشكل مجلسآ للحكم الذي يعتبر أغلب رواده أول الفاسدين الذين لم يكن همهم إلا رواتبهم ومناصبهم وإمتيازاتهم  والإستحواذ على قصور  وممتلكات النظام الدكتاتوري السابق ، وبخطوة غير مسبوقة في تاريخ العراق القديم والحديث هيأ لهم الأرضية التي يقفزون فيها من اللاشيء الى كل شيء في ظل أوضاع إقتصادية في بداية نشاطها ونموها حيث إرتفع فيها معدل دخل الفرد العراقي شهريآ الى مبلغ لايتجاوز 400 ألف دينار عراقي في قبال مبلغ يدفع  لكل واحد من أعضاء مجلس الحكم يصل الى 60 مليون دينار عراقي ورواتب بنفس المعدل لنوابهم ومستشاريهم ومناوبيهم وسكرتارياتهم ومكاتبهم ورواتب أخرى لحماياتهم وغيرهم من لم يكشف الستار عنهم أي بفارق يصل الى عشرات الأضعاف ، كما وغض النظر عنهم ليستحوذوا هم أو من يلوذ بهم على مشاريع ومقاولات لتصرف الأموال لهم دون متابعة ومراقبة ومحاسبة أو أنجاز ، وفتح لهم أبواب القصور الرئاسية على مصراعيها وقصور وعقارات القيادات البعثية السابقة وجمعهم في منطقة تحيط بها الأسوار والكتل الكونكريتية العملاقة تحرسهم مرتزقة الإحتلال بأسلحتها وكلابها وهيأ لهم أجواء الفخامة والريادة والرئاسة والمعالي ويفرش السجاد الأحمر تحت أقدامهم ليسيل لعابهم وتنبهر عيونهم وتتوجم وجوههم وهم يتلمسون كل هذا فتطايرت العقول عن البصيرة وإرتدت الأفكار على أعقابها فتسابق المتسابقون لتتظافر جهود كل منهم ليعتلي ويسحق كل من يقف أمامه ولو كان الشعب كله حتى صار الهم كيفية الإستخواذ على أي شيء قبل الغير ومن هنا بدأت الكارثة وإرتكزت أصول الفساد 


فؤاد المازني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/18



كتابة تعليق لموضوع : بول بريمر عراب الفساد في العراق ومجلس الحكم أول……
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كرار الزنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم اولاد العم وتحيات الشيخ الحاج حمودي الزنكي لكم واي شي تحتاجون نحن بخدمت العمام

 
علّق صلاح زنكي مندلي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي متواجدين بكل انحاء ديالى بالاخص خانقين سعدية جلولاء مندلي وبعقوبة

 
علّق مؤيد للحشد ، على السيد حميد الياسري ينفي ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي من تصريح نسب اليه : حمدا لله

 
علّق محمد فلاح زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى كل زنكي حاليا مع الزنكنة التحول الى الاصل مع الشيخ حمود وشيخ عصام الزنكي فرصة كبيرة لنا ولكم لم الشمل الزنكي ونحترم امارة زنكنة تحياتنا لكم في سليمانية وكركوك اخوكم محمد الزنكي السعدية

 
علّق عادل زنكنة سليمانية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كثر الحديث الان عن اصولنا النسب الاصلي لعشيرة الزنكي كل ال زنكي حاليا مع الزنكنة ناكرين نسب زنكي ولا يعترفون الا القليل لانهم مع الزنكنة ومستكردين ولا يعترفون في ال زنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد عون النصراوي
صفحة الكاتب :
  عبد عون النصراوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 سيرة الواثقين لردع المُرجِفين  : سلام محمد جعاز العامري

 نِظامُ الْقَبيلَةِ..الهُروبُ الى الأَمامِ  : نزار حيدر

 يد أمريكا المقطوعة  : رابح بوكريش

 التجارة... تعلن اكمال تجهيز الحصة الرمضانية من مادة الطحين الصفر في عموم العراق  : اعلام وزارة التجارة

 الصحافة غلبتها الفضائيات التلفزيونية والأنترنيت !  : ياس خضير العلي

 دول الطعنات الغادرة ستندم لأمد طويل  : عبد الرضا الساعدي

 دوات السلطة الدكتاتورية - مصفقون -نفعيون -وصوليون  : د . صلاح الفريجي

 الصين «سترد سريعاً» إذا أضرت الولايات المتحدة بمصالحها

 تشييع جثمان الداعية الإسلامية شيماء العوادي في النجف بعد مقتلها في كليفورنيا  : نجف نيوز

 ونسيت دائي حين جاء دوائي..مسرحية  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 كتائب الحمزة" تتوغل في الأنبار لتصفية قيادات "داعش"  : كتائب الاعلام الحربي

 من مهام وواجبات فرقة العباس (عليه السلام) القتالية ( ✌عمليات تحرير الساحل الأيمن للموصل ✌)  : مظفر العوادي

 ذكاء الطفولة وأبلسة الساسة  : سلام محمد جعاز العامري

 العلاقات التركية – السعودية على صفيح ساخن ... لماذا الآن !؟  : هشام الهبيشان

 نائب الرئيس الإيراني يلتقى السيد السيستاني ويؤكد: فتوى المرجعية أبعدت خطر الإرهاب عن العراق

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107977217

 • التاريخ : 24/06/2018 - 04:27

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net