صفحة الكاتب : علاء كرم الله

داعش لعبة أمريكية مكشوفة ولكن؟!
علاء كرم الله

 حققت أمريكا ما أرادته منذ عام 2003 عندما جعلت العراق يجابه خطر الحرب الداخلية من ناحية و المتمثلة بأثارة الفتنة الطائفية بين (السنة والشيعة) و التي لا زالت نارها تتقد تحت الرماد!! ومن ناحية أخرى يجابه الحرب الخارجية  مع التنظيم الأرهابي (داعش) عندما أعطت الضوء الأخضر للسعودية وقطر وتركيا بتمويل ما يسمى بالدولة الأسلامية (داعش) بالمال والسلاح والعتاد والخبرات العسكرية والفنية!! ثم غضت الأنظار تماما!! عندما أستطاع هذا التنظيم الأرهابي من أحتلال الموصل ثاني أكبر مدن العراق وأجزاء كبيرة من الفلوجة والرمادي وصلاح الدين وديالى!(لا زال موضوع كيفية احتلال الموصل من قبل الداعشيين مثار جدل كبير ليس بين أوساط الجيش والشارع العراقي حسب بل في الأوساط الأمنية والعسكرية العالمية ولازال الأمر يكتنفه الغموض والأسرار؟!). فلم بعد خافيا بأن أمريكا تقف وراء ما جرى ويجري  في العراق منذ عام الأحتلال في 2003 وكذلك ما جرى ويجري من أحداث في عموم المنطقة العربية منذ أحداث ما يسمى(بالربيع العربي) في 2010 ولحد الآن. لقد صدقت أمريكا عندما توعدت العراق حكومة وشعبا بأنها ستجعلهم يتمنون ويطلبون ويناشدونها بالعودة الى العراق لأنقاذهم من خطر(داعش) وباقي الفصائل الأرهابية حيث  أستطاع البعض من زمر هذه التنظيمات الأرهابية وخلاياها النائمة من الوصول حتى الى مدننا المقدسة!!!. توعد أمريكا هذا بالعراق؟! أكده (أنتوني كوردسمان)  الخبير الأمريكي بالشوؤن السياسية العالمية! بعد انسحاب الجيش الأمريكي من العراق عام 2011 حسب الأتفاقية الأمنية التي أبرمت بين العراق وأمريكا ذلك الأنسحاب الذي لم يكن برغبة أمريكا!! وهنا لابد من الأشارة والتذكير بأن الوضع الأمني بالعراق قد تدهور بشكل كبير وملفت من بعد أنسحاب الأمريكان؟!. كما لم يعد خافيا بأن (داعش) التي أثارت الرعب والدمار والفوضى في العراق والتي بات خطرها يهدد السلم العالمي!! هي صناعة أمريكية صهيونية بأمتياز!! وقد تناولت الكثير من مواقع التواصل الأجتماعي ذلك حيث تأكد (( بأن القائد الحقيقي لتنظيم داعش هو رجل المخابرات الأمريكي /مايكل فيكرز/! وهو المحرك الحقيقي ليس لتنظيم داعش حسب بل لكل التنظيمات الأرهابية بالعالم!، كما أنه ساهم بتأسيس ظاهرة /التنظيمات الجهادية/ في أفغانستان، ولعب دورا بارزا ومهما في فوضى ما يسمى بثورات (الربيع العربي) عام 2010. كما يطلق على هذا الأمريكي / مايك رجل العصابات/!!، وقد حاز على جائزة وكالة الأستخبارات الأمريكية لأنجازه أبرز مخطط ستراتيجي وتنفيذه اكبر عملية سرية في تاريخ(السي آي أيه) وهي أستخدام المقاتلين الأفغان لدحر القوات السوفيتية في أفغانستان عام 1980!!، وعندما أستدعاه الرئيس الأمريكي الأسبق(بوش) عام 2006 للأستئناس برأيه وخبرته للتخطيط على كيفية الأنسحاب الأمريكي من العراق؟ فقد أشار أليه بضرورة الأبقاء على مجموعة سرية من المتطرفين العرب والأجانب تعمل تحت أمرته!!،كما هوالمسؤول عن التخطيط لأنشاء جيوش من المتطرفين العرب والأجانب لأثارة الرعب في أي منطقة بالعالم)). هذه هي أمريكا وهذا هو جبروتها وخبثها فهي تتعامل بسياسة القبول بالأمر الواقع وألا فالفوضى والموت سيأتيكم من كل حدب وصوب وهذا ما عملته في العراق منذ 2003 !!.والمضحك المبكي في أمر أمريكا بأنه لا توجد قوة في العالم تستطيع أن تردع أمريكا  في كل ما تفعله وخاصة منذ تفردها بالسيطرة على العالم وأنتهاج سياسة القطب الواحد بعد أنهيار الأتحاد السوفيتي السابق عام 1990 !.فهي من جيشت كل جيوش العالم أعقاب أنتكاسة الجيش العراقي في الكويت عام 1991!! ودمرت العراق وحطمت كل بناه التحتية وقتلت الألاف من العراقيين، ثم عادت لتجيش العالم كله لتسقط النظام السابق بالعراق وتحتل العراق عام 2003 بحجة حرية الشعوب وتخليصهم من الأضطهاد!؟، رغم أنها هي التي (رّبت) صدام وأشرفت عليه منذ عام 1964 عندما كان في مصر ولحين أستلامه السلطة بشكل مباشرعام 1979 !!، ثم هي من أسقطت نظامه ليلاقي بالتالي مصيره معلقا بحبل المشنقة!، وما أن أحتلت العراق حتى جعلته ساحة لجذب كل التظيمات الأرهابية بالعالم لتعيث بالعراق خرابا ودمارا وقتلا وتنشر الرعب فيه وآخرها أرهاب ( داعش)!!. وها هي أمريكا تعيد تحشيد كل جيوش العالم وتقيم التحالفات الدولية مع  اكثر من 40 دولة! من أجل القضاء على داعش وانقاذ العالم والعراق تحديدا من خطره بعد ان أصبح يهدد السلام العالمي!!. وهنا لا بد من الأشارة والتوضيح بأن أمريكا هي من تصنع العدو وبالتالي تقضي عليه!! فأمريكا لا تستطيع أن تبقى بدون عدو؟! ويبدو أن هذا هو احد ركائز سياستها الأستراتيجية العليا وأمنها القومي!!، فحتى أحداث سبتمبر/ عام 2001 المتمثلة (بضرب برجي التجارة الدولية في أمريكا من قبل تنظيم القاعدة) فالشكوك لازالت تحوم حول ضلوع المخابرات بالأمر!!! لغايات ستراتيجية أمنية ومصالح قومية عليا؟!.حتى في فن السينما عندهم فهم يصنعون أفلاما من مخيلاتهم وتوقعاتم؟! فمثلا يصنعون فلما يحكي محاولة أختطاف طائرة الرئيس الأمريكي!! ثم كيفية القضاء على المختطفين وانقاذ الرئيس، وطبعا الفلم هو أقرب الى الخيال من الواقع! فمن يستطيع أختطاف طائرة الرئيس الأمريكي؟!، كما ويصنعون فلما آخر يتحدث عن شخص يصنع (مادة) سمية قاتلة يمكن أن تقتل جميع السكان في أحدى الولايات الأمريكية! وكيف يتم مطاردته والقضاء عليه وانقاذ تلك الولاية من الكارثة وغيرها الكثير من الأفلام التي تصنع عدوا محتملا في قضية مليئة بالخوف والرعب، وهم بذلك يوجهون رسالة الى كل العالم بأنهم الوحيدين الذين لديهم القدرة على انقاذ العالم من الأخطار التي تحدق بهم!. وللعودة الى ثمانينات القرن الماضي، فأن الرئيس الليبي الراحل (القذافي) صرح مرة بأن مرض (الأيدز) هو من صنع مختبرات المخابرات الأمريكية!! (ظهرت اول أصابة بالمرض في امريكا عام 1981 ) ، وانا أيضا أؤيد ذلك! وأسأل هنا: ماذا حل بمرض فلاونزة الطيور، وفلاونزة الخنازير ونتذكر جميعا كم من الرعب أصاب العالم؟!، وأنا على يقين تام بأن مرض(الأيبولا) الذي يهدد بعض دول العالم الان وعليه تركيز أعلامي أمريكي غربي تحديدا! هو من صناعة مختبرات الصناعة الأمريكية أيضا؟! الذي أريد أقوله هو ان أمريكا تعيش دائما حالة من القلق والخوف من عدو قادم يجب أبعاد خطره الى باقي دول العالم. أخيرا نقول : على الرغم من معرفة الجميع بأن داعش هي لعبة أمريكية ومن صناعة وعقول المخابرات الأمريكية، ولا يقضي
عليها ألا من صنعها؟!! ألا أن أحدا لا يستطيع التصدي لأمريكا ومجابهتها بذلك؟! بل الكل تريد رضاها وتطلب الحماية منها ونحن منهم!!؟؟.
 

  

علاء كرم الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/21



كتابة تعليق لموضوع : داعش لعبة أمريكية مكشوفة ولكن؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : نبيل محمود ، في 2014/11/11 .

اللله يبارك فيك


مشككككككككككككككوووررررررررررررررررر



• (2) - كتب : ابو اوس ، في 2014/09/22 .

مشكور نعم انها لعبه امريكيه بحته فهي لا تستطيع ان تبقى بدون عدو لمخطط كبير وتفذه الامريكية السي اي ايه والكل يعرف بان داعش هي لعبة امريكيه ومن صناعة عقول امريكيه والله صحيح وكل ما قلته في مقالتك هو عين الصواب ومنطقي جدا ليسر في العراق فقط وانما في العالم كله واتذكر مقولو السيد غاندي لو ان سمكتيين تعاركو فيما بينهما لكان وراءهما خبث امريكي

• (3) - كتب : نبيل محمود ، في 2014/09/22 .

سلمت يداك وعلى المقاله الروعه والمفيده




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . طريف فاضل
صفحة الكاتب :
  د . طريف فاضل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net