صفحة الكاتب : عباس العزاوي

تجربتي مع الجيش الوهابي ج (2)
عباس العزاوي

في الجزء الاول تحدثنا عن طريقة تعامل الجيش الوهابي الهمجي مع الاجئيين العراقيين في صحراء السعودية واشرنا الى بعض المشاكل التي حدثت في معسكري الارطاوية ورفحاء , بشكل عام  بين عناصر الحرس السعودي والعراقيين وسنكمل في هذا الجزء الجرائم التي ارتكبت ضد الاجئيين العزل بعد الاحداث التي اطلق عليها " احداث الاغاثة " وسقوط الكثير من الضحايا على يد الجنود الوهابيين.
فما ان استقر بنا الحال وبدأنا نتكيف من جديد مع رمال من نوع آخر وجمهورية رملية اكثر اتساعاً ووجدنا مكتبة الاغاثة الاسلامية العامرة بالمراجع التاريخية المهمة ومدارس لجميع المراحل الدراسية واسواق كبيرة ممتدة على طول المعسكر انشاءها العراقيون بانفسهم , حتى بدات رحلة عذاب ومشاكل كثيرة مع الحرس الوهابي المتخلف وعقليته المتصلبة حتى يبدو لك انك تتحدث مع حجر أصم لايفقه لغة البشر.
الكثير من المشاكل نشبت بين الطرفين العراقي ــ السعودي لاسباب اغلبها عوامل نفسية ناتجة عن ضيق المكان وازمات انقطاع المياه احيانا وطول فترة مكوثنا في الصحراء واجوائها المتقلبة وعواصفها الرملية  الصفراء منها والسوداء والتي لم نر مثلها من قبل , الا في المسلسل الكارتوني " السندباد " حتى ان واحدة منها اقتلعت الكثير من سقوف الصفيح لبيوت العوائل وخيام العزاب والقت بها بعيداً واتذكر ايضا اقتلاعها لخزان المياه رغم كبر حجمه وثقله ورفعته عبر حاجز يبلغ ارتفاعه  ثلاثة امتار ليسقط على احد البيوت مما تسبب بسقوط بعض الجرحى من سكنتها , واسباب اخرى للمشاكل كأحتياج الاجئيين في احيان كثيرة مراجعة المركز الصحي المقام قرب المعسكر... مما يدفعهم للاحتكاك بعناصر الحرس وبالرغم من تفاهة بعض المشاكل لكنها تتعقد وتأخذ حيز كبيرلاتستحقه بسبب مستوى الوعي المتدني بل المنعدم  تماما عند افراد الجيش السعودي وبعض العراقيين.
ولكن يضاف الى هذه المأساة هناك من الطرائف المضحكة التي حدثت هناك حول مستوى الادراك والتعليم بين افراد الجيش الوهابي, ان احد العراقيين تحدث عن فلسطين والاحتلال الصهيوني امام احد الجنود السعوديين فما كان من الجندي السعودي الا سأل محدثه باستغراب واضح .. والملك يدري؟ بمعنى هل ملك السعودية يعلم بان فلسطين محتلة ولم يفعل شي! او أعتقاد بعضهم ـ اي الجنود ـ ان العراقيين يخبئون الابقار والابل داخل الخيام ومن حليبها يصنعون الاجبان واشياء اخرى.. اضافة لايمانهم  بان الملك صاحب الفضل الاول عليهم في العيش على ارضه ومن حقه طردهم منها متى شاء ذلك !!
وهناك طرفة اخرى حدثت كانت حديث مجالس الشباب لايام فعند أقتحام القوات السعودية المعسكر ودخول احدى الخيم للتفتيش قام احد الجنود وكان يبدو انه افقههم .... لانه بدأ بترديد اسماء الائمة  الاثني عشر (عليهم السلام) المعلقة على جدار الخيمة فقد كتب عليها (اسماء اهل البيت)  ظنأ منه بانهم من سكان الخيمة!!!. وهناك طرفة اخرى ان احد الجنود كان ينادي على اسماء العراقيين للصعود الى الحافلة فلفظ اسم احد العراقيين ( مضرطه) وكررها مرات  ولم يفهم احد قصده الا بعد انتباه صاحب الاسم الحقيقي السيد  مُضر طه ,وطرائف اخرى يعرفها من سكن في ضيافة الملك السعودي فهد بن عبد العزيز في بداية تسعينات القرن الماضي, وليس هي محط اهتمامنا, قدر حرصنا على تصوير مستوى التفكير ومدى سذاجة الجنود الذين تكفلوا بحراسة العراقيين في معسكر الاجئيين, ولكن كلمة حق يجب قولها هي انهم يعرفون حقيقة واحدة لايراودهم الشك فيها ابداً... هي اننا مشركون ورافض ودمائنا حلال وقتل عشرة منّا تُدخل القاتل الجنة!!
الحدث الاهم والابرز قبل مغادرتي بسنة تقريبا من هذا القفص الرملي العملاق كان اندلاع  احداث حرق الاغاثة, وسميت كذلك لان احد حراس بوابة مقرالاغاثة الاسلامية في المعسكر كان السبب الرئيسي في انطلاق شرارة الكارثة التي اودت بحياة الكثير من شبابنا الابرياء بعد ذلك , لان هذا الجندي السعودي تعرض الى مجموعة من الشباب المتظاهرين في المعسكر والمطالبين بعودة  الوفود الاجنبية للعمل على اخراجهم من حجيم الحياة في "معسكر رفحاء" فما كان من احدهم والذي يطلق عليه "جبار ايتيم " الا انه  اقترب من الحرس اكثر من المعتاد متحدياً في الوقت ذاته باطلاق النار ان كان شجاعاً.... فما كان من هذا المعتوه  السعودي وربما بسبب خوفه من اقتراب المجموعة المتظاهرة منه... الا ان اطلق الرصاص وارداه قتيلاً امام الجميع ولم نعرف بعد ان حدثت جلبة كبيرة في المعسكر اثر الحادث... هل قُتل الجندي السعودي ايضا ام لا ؟... لكن رفاق جبار وربما بعض المغرضين نظموا تظاهرة اخرى في نفس اليوم وسط هتافات واهازيج وهوسات عشائرية تطالب بالثأرمرددين" دنية احسابج باطل مو هيج الموتيه" رغم شاهدة  بعض الشهود ان الدنيا كان حسابها صحيحاً , لان المدعو جبار (رحمه الله) لم يكن بالشاب المتزن والخلوق.
لكن ماحدث اثناء التظاهرة الثأرية الغاضبة اجج القضية اكثر فقد تسلق مجموعة من الشباب سياج مقر الاغاثة الاسلامية واضرموا النار في اكبر مجمع داخل المعسكر يضم الكثير من القاعات الرياضية والفنية ومراكز التدريس في كافة المجالات اضافة للمكتبة الكبيرة التي تضم اكبر واعظم المراجع والكتب الادبية والدينية والفلسفية, وكأن القضية متفق عليها , فمن اين اتوا بالنفط ؟ وكيف اشعلوا النار وهم في تظاهرة من اجل الخلاص ؟ حتى ان بعض الناس خلصت الى القول بان رجال المخابرات الصدامية الموجودين داخل المعسكر هم  وراء الحادث فليس من المعقول ان يقوم شباب  يطالبون بالحرية والانعتاق من سجن الصحراء المقيت ان يحرقوا مكتبة كبيرة يحتاجها الجميع ويرتادها الكثير من الشباب للقراءة.
في الجهة الاخرى من المعسكر صرخ احد المجانين في مكبر الصوت في  جامع الجوادين  قرب خلية بغداد" ايها المسلمون الشيعة افطروا بدمائكم " مستغلاً حالة الهستيريا التي رافقت حادث اغتيال "المناضل  جبار" وكان يدعى " ابو نور" واخذ مجموعة من الشباب  الذين تجمعوا في الجامع ليصلي بهم .. صلاة  لانعرف هل كانت  واجبة ام صلاة لغرض اشعال الفتنة وتأجيجها  اكثر ,واختار ان يصلي وصحبه السفهاء في باب المعسكر في تحدي واضح للقوات السعودية التي بدات استعدادتها بعد اطلاق النار على راس المغدور وجمعت قواتها ونشرت دباباتها حول المعسكر تحسبنأ " للثورة " التي ستصل ربما الى الرياض لاسقاط النظام الملكي وتعلن الجماهير الغاضبة ارض نجد والحجاز دولة شيعية!!
 وبناءاً على تصرفات مجموعة قليلة من المجانين وجبن وحقد الجيش الوهابي بدات القوات العسكرية باطلاق النار العشوائي بكل الاتجاهات مما اسفر عن سقوط ضحايا ممن كانوا قريبين  من الباب الرئيسي للمعسكر, وعند غروب الشمس اقتحمت القوات السعودية  المعسكر بعجلات "الهمر الامريكي" مع اطلاق نار استمر لفترة طويلة لم نكن نعرف ضد من!  فقد التجئ العراقييون الى بيوتهم وخيامهم, ولم نعد نسمع غير ازيز الرصاص وصياح الجنود السعوديين وعجلاتهم التي تجوب المعسكر لتعتقل كل من يقع بين ايديهم او يتعرض للضرب المبرح والهمجي, فقد ذكر احد الاخوة بانه تلقى ضربات في مناطق حساسة في جسده اثناء عودته الى بيته فالجنود يستعملون مؤخرات البنادق والهراوات والركلات كيفما اتفق ضد من يقع فريسة في ايديهم دون شفقة او رحمة.
بعد تلك الليلة السوداء كقلوب العسكر الوهابي بات العراقيون في قلق وخوف من الغد ومايضمره لهم مجموعة الوحوش الوهابية , حتى ان الذهاب الى الخلاء لقضاء الحاجة لم يكن بالامر الهين لانها بنيت ـ الخلاء ـ بين زقاقي ماكان يطلق عليها "الخلية"*... ففي وسع العسكر المرابط على اطراف الخلايا اطلاق النار عليه او في افضل الاحوال استدعائه لتمضية الوقت بالعبث معه بالضرب والاهانة وربما اقتياده الى خارج المعسكر مع المعتقلين الاخرين , بحجة الاشتباه به بحرق الاغاثة او اي سبب اخر يفتعلونه , وليس هناك من سوف يسأل عنه! او حتى يعرف مصيره, حتى ممثلي الامم المتحدة لم نسمع بهم في تلك الاحداث ولم نرهم الا بعد اشهر من انقضاء الازمة ربما كانوا في اجازة " مالية " يقضونها في جدة او الرياض فرئيسهم الاتاسي ـ سوري الاصل ـ في احد تصريحاته وصف معسكرنا بالذهبي بعد ان تسربت اخبار الى الاعلام  العالمي عن معاناة العراقيين هناك.
حاول بعض الشباب الهروب الى جهة المعسكر الخاص بالعوائل لاسيما ممن لديهم معارف اواقرباء هناك لان الاخبار كانت تشير الى ان ادارة المعسكر تتهم العزاب باحراق الاغاثة , لكن بعض العشائر وضعت مجاميع من ابنائها في اطراف الخلايا لمنع اي شاب الدخول الى مناطقهم حتى لايجد الجيش ذريعة لاقتحام بيوت العوائل بحجة البحث عنهم حسبما برروا فعلتهم بعد ذلك, والغريب ان السعوديين رغم ذلك اخضعوا المعسكر كله للتفتيش دون استثناء بطريقة مذلة وحقيرة اضافة لتمزيق الاغطية والمخدات وتحطيم كل الادوات الضرورية للاكل والشرب.
عندما اسفر الصبح عن وجهه العابس والمصحوب بعاصفة رملية ترشق الوجوه بحبيبات الرمل اللاذعه وفي تمام الساعة السادسة صباحاً بدأت تتعالى اصوات الجنود التي حطمت صمت المعسكر الذي كان يغط في سكون حذر ومريب, كان الجميع ينتظر الى ماستؤول اليه الامور, استطعت انا كاتب السطور من ايجاد ثقب صغير في جدار البيت الذي نسكنه  والمطل على المساحة الخالية بين خلايا المربع الاول, فاستطعت مشاهدة مجموعة من عجلات الجيش تقف على مسافات متقاربة وفي جاهزية كاملة لتنفيذ اجراءات التفتيش المزعومة والغريب الذي شاهدته تجمع بعض الجنود على شكل دائرة وهم  يجلسون القرفصاء وكأنهم يتناولون الطعام مع انها ايام رمضان وكان الجميع صيام , لان الجميع كانوا مسلمين والحمد لله !!! وقد تأكدت من ذلك بعد انقضاء ذلك اليوم العصيب بوجود عظام وبقايا طعام في الساحة الواقعة بين المربع الاول وبقايا مقر الاغاثة الاسلامية.
 وماهي الا لحظات حتى سمعنا نداءات عبرمكبرات الصوت في عجلاتهم العسكرية تردد كلمة " جهاد... جهاد ... جهاد " كررها المنادي ثلاث ومنها انطلقت العجلات باتجاه المربع الاول وخلفهم عجلات عسكرية( تشبه الايفا) لنقل الجنود قد استخدمت لنقل المشتبه بهم الى خارج المعسكر. بمعنى ان الجنود السعودين افطروا في رمضان لانهم في معركة جهادية مقدسة!! ضد المشركين  اوالصهاينة... ولانعرف من افتى لهم من الزناة في ساعة النحس تلك؟!
بدوا باخراج الشباب العراقي من البيوت تباعاً تحت وابل الضرب بالهراوات واعقاب البنادق واجبار من يبدي اي ممانعة او مقاومة على ركوب العجلات العسكرية, فقد اصطف الجنود في كلا الجانبين من الابواب وبمجرد خروج الشباب تنهال عليهم الجنود بالضرب المبرح على رؤوسهم وايديهم وظهورهم .
 لكن ولحسن حظ الباقيين فقد تعب العسكر الوهابي من هذه العملية وبسبب اعدادنا الهائلة خفت وتيرة الضرب عندما وصلوا لخليتنا ( و) فقد نال اصدقائي واخواني نصيبهم بقدر بسيط مقارنة باخواننا في الخلايا المجاورة, حتى اني كنت احدث نفسي بعدم تعرضي للضرب لحد الان بعد ان سألني النقيب السعودي بطريقة بدوية ...ليش عباس ؟ فلم افهم هل كان يقصد لماذا اسمي عباس؟ ام لماذا حرقنا الاغاثة؟....فقلت له امي اعطتني هذا الاسم ... فاراد ان يضربني كاشارة على سلامة موقفي وانصرافي لكن مجئ احد الاصدقاء بعد جلب بطاقته الشخصية حال دون اصابتي.. ولكن في طريقي الى باب الخيمة واثناء دخولي شعرت بانقطاع انفاسي اثر ضربة تلقيتها على ظهري من جندي بهراوته الثقيلة فقد كان هذا اللعين واقفاً في باب الخيمة دون ان انتبه لوجوده.
 ومن بيتنا من الشباب من أُصيب بمؤخرة راسة بقوة فارتطم انفه بالجدار الكونكريتي وبدأ ينزف واخريعبث احد الجنود بشعر رأسه لانه طويل مرددا ( ياحليلك .... ياحليلك ) ولانهم وجدوا في بيتنا عصا صغيرة قد وضع عليها مطاط مذاب وبدت كأنها ( مكًوار)  ربما كانت بقايا العاب اطفال العوائل الذين سكنوا هذه البيوت قبل قدومنا الى رفحاء.. اراد هذا النقيب المتخلف ان يعتبر ان هذه العصا اداة الجريمة التي اشتركنا بها في احداث الاغاثة فراح يضربنا بها, وتلقى احد اصدقائنا في راسه ضربات عديدة بها , حتى ظننا انه سوف يغمى عليه او يسقط ميتاً ,فقد كانت بيد هذا الضابط طوال فترة تدقيق معلوماتنا اما المنزل..وهناك اشياء اخرى فعلوها بحجة التفتيش والتحقيق اترفع عن ذكرها ولكم ان تتخيلوا وقاحة ووحشية من لايمتلك الضمير ولا الواعز الديني عن اهانة وقهر الاخرين المختلفين معه بالمذهب , فقد ترددت على اسماعنا كثيرا ً كلمات الشرك والكفر والروافض والمجوس بسبب وبدونه, وهناك قصص كثيرة مؤلمة ومبكية حدثت يوم التفتيش المشؤوم  تروي فداحة الجريمة التي ارتكبها الجيش الوهابي ضد العراقيين العزل في وسط الصحراء بسبب مجموعة صغيرة من المجانين والمدسوسين بين الاف العراقيين هناك.

 

كانت حصيلة ضحايا هذه الاحداث حسبما تبين ذلك داخل المعسكر اكثر من (35) شهيد عراقي تركت جثثهم في ثلاجات المركز الصحي ولم نعرف مصيرهم بعد ذلك, وربما سقط  اكثر من هذا العدد ضحايا الارهاب الوهابي وهمجية هذه الفئة الباغية بالتعامل مع ((ضيوف الملك))!!! ناهيك عن اعتقال اخرين في اوقات لاحقة وبقائهم في سجون المعسكر فترات طويلة يخضعون لانواع التعذيب والضرب وارغام بعضهم على العودة للعراق مع وجبات الراغبين حقاً بالعودة نتيجة المعاناة والقهر والضغوط النفسية التي نتعرض لها اضافة لصعوبة وقساوة العيش في الصحراء القاحلة على ان يتم تسليمهم للقوات الصدامية على الحدود ليواجهوا مصيرهم المحتوم.
كان هذا غيض من فيض وماأسعفتني الذاكرة به بعد مرور سنين طويلة على خروجي من هناك ,لذا اتمنى من كل القراء الاعزاء وكل من سكن تلك الديار الموحشة وتلك البقعة اللعينة في صحراء نجد والحجاز ان يشارك في فضح هذه الجريمة النكراء بما يعرف او يتذكر من احداث تلك الحقبة السوداء في تاريخ آل سعود وانصارهم الوهابيين القتلة.

 

 

 


عباس العزاوي

9.10.2011

* الخلية : مكونة من خطين  متوازيين ومتقابلين من البيوت شُيدت بالبلوك على شكل مربعات  تسع لنصب ثلاثة خيم داخله على ارض من الكونكريت والمُعد لهذا الغرض.

  

عباس العزاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/09



كتابة تعليق لموضوع : تجربتي مع الجيش الوهابي ج (2)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ميمي أحمد قدري
صفحة الكاتب :
  ميمي أحمد قدري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 صرخة الدم سبايكر(1)  : رحيم الشاهر

 محافظ ميسان يترأس اجتماعا موسعا للجنة الأمنية العليا في المحافظة  : حيدر الكعبي

 الثورة الحسينية والاستهداف المقيت !...  : رحيم الخالدي

 مديرية الوقف الشيعي في ذي قار تقيم مأدبة إفطار جماعي لطلبة الأقسام الداخلية لكلية التربية بالمحافظة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 عناصر القوة في المجتمع المؤمن  : الشيخ حيدر ال حيدر

 مكافحة أجرام بغداد : القبض على 17 متهما بجرائم جنائية مختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 لماذا الآن اتهام إيران بتفجير المرقدين في سامراء؟  : د . عبد الخالق حسين

 تأملات في القران الكريم ح263 سورة الفرقان الشريفة  : حيدر الحد راوي

  دور المثقفين في معالجة التراجع الفكري  : عمر الجبوري

 الصياد واللؤلؤة والغفلة  : حسن الهاشمي

 استشهاد وإصابة أربعة من عناصر الصحوة بتفجير غربي بغداد

 العراقيون هم الأكثر عددا في الزيارة ؛ وقواتهم توفر الأمن لمواطني ٨٨ دولة تقريبا 

 هل ان القادة السياسيون ينامون مبكرا ام إنهم يقظون ولكن لا يسمعون؟  : علاء تكليف العوادي

 حب علي حسنة لا يضر معها سيئة ... 1  : سيد جلال الحسيني

  قصة انحراف مرصد الحريات وتآمره على نقابة الصحفيين  : فراس الغضبان الحمداني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net