صفحة الكاتب : سليم أبو محفوظ

كتابات في الميزان مبروك عيدكم الأول
سليم أبو محفوظ

الايام تمر كما يمر السحاب، والسنوات تبقى  ذكريات، والذكريات  تدون في  الكتب والصحف... والميزان من الصحف الالكترونية التي تدون تاريخ امة... وأمجاد شعوب ، وسير ابطال ، وعظماء الرجال والنساء من الكتاب ، والمبدعين الذين يفنون أعمارهم يدونوا تاريخ أمتهم ... ومنهم الأستاذ الكبير محمد البغدادي ، صاحب موقع كتابات في الميزان.

      وغيره من المواقع الكثيرة مثل النور في السويد ، وسرايا وجراسا في الأردن ... وناس هيس في المغرب ، والمجلة المصرية نون في مصر، وعرب 48 في فلسطين، وشبكة الطيف في اليمن السعيد... ودنيا الرأي في كندا ، وغيرها الكثير الكثير ،على كوكبنا الأرضي ولا ننسى القدس العربي في لندن مربط خيول العرب... التي تحمل اسم عزيز على قلب كل فرد في هذا العالم الظالم كثير اهله.

أكرمني الله وتعرفت على موقع كتابات في الميزان ، بواسطة زميلة قلم وأخت عزيزة ، وهي ميمي قدري الكاتبة الفذة والمبدعة المتألقة بأشعارها الرهيفة وأحاسيسها  الواقعية ...فثنائي لها موصول دوما بالشكر والتقدير وهي تستحق لأنها  بالنسبة  لي مفتاح  خير عرفتني على كبريات الصحف  والمواقع  .
     
        ومنها ميزان محمد البغدادي الدقيق في معاييره الكتابية وبمواضيع كتابه الثرية ، بمعلوماتها  المهمة في حياة الأمة ، التي تزايدت عليها المؤامرات الدولية ... وكثرت في دولها الحراكات الشعبية ،والثورات الوطنية ،وفي معظم دولنا العربية،فكان موقع الميزان  وكتاباته ، تصب في محقان الديموقراطة ، من خلال تنوع كتابه  وآرائا تهم المختلفة ...
      
      وقد اطلعت على عينات عشوائية من جميع الاتجاهات السياسية والمذاهب الدينية... والأعراق القومية، والجماعات الوطنية، فوجدت موقع كتابات في الميزان...وكأنه ميزان عند بقال، أو تاجر يكيل به كل الأصناف ...من سكرها وملحها من حلوها ومرها من برها وتمرها ...

      أو كأنه بستان متخصص... في زراعة الورود لكل وردة لون زهي... ورائحة عطرها ندي ... وتوزن في  كتابات ميزان حر منبره... والعظيم صرحه  والواسعة مساحاته لتتسع كل الآراء وتحوي كل الأفكار والمقالات السياسية ....والإبداعات الشعرية والمواد الصحفية  والأدبية . فموقع الكتابات الغني بكتابه ، والثري بقرائه، والعفي بأدئاته من الشباب ، الذين يبذلون الجهد المضني بعرق جبينهم  ،وعصارة فكرهم ...من أجل أن يستطيعوا إرضاء مئات الكتاب والسيطرة على نشرها فور وصولها .

      وهذا ما لمسته من خلال تعاملي الذي ، وصلت عدد أيامه ستة وستون يوما ...ونشر لي فيها 36مقالا... وهذا انجاز كبير في موقع صرحه عظيم، ومديره قمة في الإدارة  المتطورة ...الذي يطلع على كل واردة وشاردة في موقعه الفذ بحجمه.... والكبير بقدراته والعالي بسقفه اللا محدد بقيود توقف التفكير... وتعيق المسير لدى المفكرين والباذلين من جهد وفكر من كتابة... وسياسيين ومبدعين ومبدعات .

     إن الميزان الذي يوزن كلام الناقدين والسياسيين ، كتابات قد تسير سياسات دول ... وتضع مقدرات الشعوب بين يدي الحكام الذين يواجهون  حراكات شعبية.... كان الفضل فيها يعود بعد الله للوسائل التقنية والمواقع الالكترونية ....التي ساعدت كثيرا في استمرار الحراكات ، والحركات التي لم تتوقف إلا بعد  تنفيذ المخطط  المرسوم واليوم المعلوم.... لدى ريكا وبناتها  المدللات.

      أعجبت بسياسة موقع كتابات في الميزان ، ببعض الحالات ومنها ، وقوف الشيخ  العلامة يوسف القرضاوي... بين  حاخامين يهوديين... ومنظر آخر يصافح إحدى أميرات الخليج ... حسب توقعي الذي قد يصيب أو يخيب سيان كليهما... مش كثير مهم من الشخص، المهم الموقف المقصود بلقطته الفوتوغرافية... أعطتنا انطباعين الاول أعطتنا انطباع  للغرب أن الإسلام يتطور مع الزمن والتحضر وليس جامد لا يمتلك المحاورة...و المسلمون  معادون اليهودية وخاصة المتدينين منهم.

       والقرضاوي بصورته بين لأنجاس اليهود ، ونفى هذه التهمة رسميا ، لدى اتباع الصهيونية العالمية ،  واللقطة الثانية المصافحة للمرأة الأجنبية ....من قبل عالم مسلم يعرف عرف اليقين ان الذي يتصرف به محرم شرعا... ولكن إرضائا للماسونية العالمية الذي قد  يكون  القرضاوي  من مهادنين تنظيمها  الخبيث الصهيوني الذي زرع عدد.... من أبناء الكيبوتس أطفال منذ نعومة أظافرهم في أزهرنا الشريف ،في عشرينات القرن الماضي... وأصبحوا فيما بعد كلهم مسؤلين لدى السلاطين العرب والحكام... وهم أسياد الفتاوى السلطانية والحكومية.

والمعلومة كانت من فضيلة الشيخ  ابو هارون أطال الله في عمره...وهو صادق في قوله...والذي يذكرني في هذه المعلومة حيادية موقع  كتابات .... وتطوره مع العصر ونقل المعلومة والخبر كما هو بدون  تلفيق  ولا زيادة  ولا نقصان ...وهذه أمانة مهنة الصحافة.                        

     وكتابات في الميزان من المواقع ...التي  تتوخى فيه صدق المعلومة ودقتها ،وكان نقل هذه المعلومة... رسالة لدول الغرب بأن الإسلام لا يتعارض وإتباع الديانات الأخرى.... ومنها العبرية التي يدين بها اليهود .

       وكذلك الصورة الثانية ، بأن المرأة لا  فرق بينها  وبين الرجل وهي لها كل الحقوق بعكس.... نظرة  الغرب لها  في الاسلام  وكأنها عبدة  جارية.... في البيت كما يفكر الأوروبيون ...

      وحضرني الآن موقف تعرضت له في مدريد... ونحن نسير
في الشارع ، الذي يوصلنا لقصر الملك خوان كالروس ،لان قسم منه مسموح الدخول عليه كمزار سياحي... وليس مثل قصور الملوك والرؤساء العرب عليه خمسة أطواق حراسية... وممنوع الاقتراب منه على بعد مئات الأمتار ، فكان مرافقي في الرحلة ولدي أبو جابر وزوجتي المصون ام محمد... كانت ترتدي عليها من الملابس نفس ما تلبس في  مدينة الزرقاء الأردنية... وكانت حقا ًملفته للنظر لأنها.                                                                         الوحيدة في مدريد ترتدي لباس المرأة الشرقية في مدريد وكان الوقت بعد هجمات سبتمبر بخمسة شهور تقريبا ً، وقد دخلت لمحل يباع بداخله بدلات رجالي.. وأخذت أتفرج عليها من خلال فترينة العرض ومنسجم بطريقة عرض البذلة والكر فته مع قميصها، ويوجد عدة بدل بالونها المختلفة .
    
       وجائني مسرعا ولدي، وقال لي التلفزيون يريد عمل مقابلة مع أمي، قلت له لا لماذا المقابلة، وتكلم ولدي معهم باللغة الاسبانية وقال له المذيع نريد أن نعرف دور الإسلام بالنسبة للمرأة، وقال لي ولدي مترجما ً ما طلبوا منه... قلت له أنا سأعمل المقابلة ووافق المذيع.

      وطلبت من زوجتي... الابتعاد عن عدسة الكمرة التلفزيونية وشرحت لهم عن دور المرأة ... في الإسلام أثناء الحروب، والطبابة وتامين المأكل، والمشرب وتربية الأطفال ورعايتهم في البيت  وهي ملكة البيت... وهي الابنة والأخت، والزوجة والأم ولها كل الاحترام وبعد انتهاء المقابلة ،التي دامت حوالي ربع ساعة من الوقت... سألهم ابو جابر أي قناة كانت قناة النمسا... وبعدها أكملنا مشوار وجهتنا  القصر الملكي في مدريد.
      
       والذي ذكرني بالقصة مصافحة القرضاوي... على المرأة لأن المرأة لدى الغرب... إسلاميا ًمهضومة حقوقها ومنبوذة، وحتى المصافحة محذوره عليها ويوعزون ذلك كإهانة لها، لا يعرفون أنه  درء ً للفتنة وحفاظا ً على عفتها  وطهرها  وصونا ًلكرامتها .

        أشكر موقع كتابات في الميزان، علي ما يقدم من خدمات يعم نفعها على كل ناطقي لغتنا العربية  وقرائها ، وهي لغة القرآن الكريم ولغة أهل الجنة من بعد الحساب ، جعلها الله مأوانا جميعا بصحبة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ...

       وهي اللغة التي تكتب بأحرفها مواد ومواضيع كتابات في الميزان التي تثقل بها موازين الصادقين مع الله ، والصادقين مع الناس في القول والعمل يوم الحساب، خفف الله عنا عبئ ذلك اليوم الذي لا يعلم احد عن مدى شدته وقسوته.

كل عام وانتم بخير... بمناسبة مرور عام على ...انطلاقة موقع كتابات في الميزان... الذي يعتبر من كبريات المواقع ، بعد النور حسب إطلاعي المتواضع... على بعض المواقع العربية المنتشرة بأعدادها. التي لا تحصى ولا تعد، من كثرتها والمدونات المنتشرة
 في العالم جعل الله انتشارها مصدر سعادة لبني البشر،لا مصدر قلق للأمة وحكامها... وللشعوب العربية المغلوب عليها بجور الحكام.

       وهم المتغولين على الشعب بكذبهم... على مواطنيهم لإدعائهم الكاذب صوب الإصلاح الذي لا جدية في النوايا الإصلاحية المرئية لدى كل الدول العربية... المطلوب منها تركيع الشعوب وذلها.

       إدارة وأسرة كتابات في الميزان... لكم التحية مقرونة بتوفيق الله جلت قدرته الذي يعينكم على... إدارة هذا الصرح الإعلامي العملاق، ولكم مني ومن الكتاب ألف تحية بمناسبة مرور العام الأول عليكم... في إدارة الموقع ،وهو على ما يرام... ونطمح ككتاب بالمزيد من العطاء والتقدم ...كما نرجو النظر في موضوع التعليقات المفقودة من موقعكم ...وهي من حق القراء... وتزيد الموقع حراكا ونمائا ًوازدهارا ،ًوحيوية ً...وهذا رأيي المتواضع وشكرا ً لكل فرد من مكونات كتابات البشرية المنتشرة ،على وجه الكرة الأرضية
وكل عام وانتم بخير.

  

سليم أبو محفوظ
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/03/31



كتابة تعليق لموضوع : كتابات في الميزان مبروك عيدكم الأول
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ادارة الموقع من : العراق ، بعنوان : شكر الى الاستاذ سليم في 2011/03/31 .

ادارة موقع كتابات في الميزان تشكر الاستاذ الفاضل سليم ابو محفظ على مشاعره الجياشة اتجاه موقعه وتتمنى له دوام الموفقية

اما بالنسبة للتعليقات فبامكان الاخوة اضافة تعليقاتهم عن طريق الضغط على ايقونة اضافة التعليق اسفل واعلى كل مقالة

 






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي هادي الركابي
صفحة الكاتب :
  علي هادي الركابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 توصيات للحجاج الكرام..  : وزارة النقل

 عزفٌ على وترِ الجراح ..!!  : علي الخفاجي

 الفلوجة تتحرر  : نوفل سلمان الجنابي

  حسين كامل شهيدا !!!  : كامل محمد الاحمد

 أَنَا..صَيَّادْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 لِقَناةِ (بلادي) الفضائيّة؛ إِستصحَبوا الهويّةَ وترَكوا المَنهَجَ ...وَبِالحَشْدِ يَدومُ الْوَطَنْ!  : نزار حيدر

 اختطاف 15 مدنيا من "الشبك" وتفجير مزار ديني للشيعة على يد "داعش" في الموصل

 مسعود البرزاني والدعوة الى النبوة  : مهدي المولى

 طوبى للغرباء.  : مصطفى الهادي

 علوش أين المفر؟!  : قيس النجم

 لا حول ولا قوة إلا بالعلي العظيم على الشهرستاني..  : حيدر فوزي الشكرجي

 الانتخابات القادمة مؤامرة على الشعب  : علي ساجت الغزي

 بهلول ينصح بالتزوير  : سامي جواد كاظم

 اخترت لكم : عام 2012 حدوث ازمة اقتصادية عالمية  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 مسرحية " مواويل شرقية " عراقية البوح .. سورية التجسيد.

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net