صفحة الكاتب : حيدر الفلوجي

سجية العفو، ورذيلة الغدر
حيدر الفلوجي
ملكنا فكان العفو منا سجية فلما ملكتم سال بالدم أبطح
وحللتم قتل الأسارى وطالما غدونا عن الأسرى نعف ونصفح
فحسبكم هذا التفاوت بيننا وكل إناء بالذي فيه ينضح
 
هذه الأبيات تنطبق على سيرة الانبياء ونهج المرسلين ولها اتباعها ومريدوها،  ويمثل الخط المناقض لذلك المنهج والذي يمثل سلوك الشياطين والأبالسة ولكنهم بصورة بشر ، وقد تجسد سلوك الانبياء بسلوك رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم) عندما سيطر على مكة ليحررها من جراثم الأوثان والظلم والاستبداد، وعندما سقطت مكة بيده (ص) وأصبح القتلة والمجرمون من اهل مكة أسارى بيد رسول الله. 
وبعد سيطرة رسول الله عليهم ووفقاً لشريعة القتَلَة والمجرمين لابد ان يكون مصير الأسرى هو القتل والتعذيب وما شاكل ، وشواهد التاريخ بسلوك هؤلاء مليئة بالكثير من تلك النماذج. 
 
صور من رسول الله ص :
 
رسول الله عامل أُولئك الأسرى خير معاملة علماً ان هؤلاء قاموا بقتل أرحامه واعمامه وقاموا بتعذيب كل من كان يمت بصلة الى الاسلام، وحاصروا النبي ثلاثة سنين ما سبّب بوفاة سيد البطحاء ابو طالب( عليه السلام )  عم النبي، ووفاة سيدة النساء بعد الزهراء وهي خديجة بنت خويلد زوجة النبي، وقاموا بشن الحروب على رسول الله في المدينة وقاموا وقاموا وفعلوا ما فعلوا ، والى اخر لحظة وقبل أسرهم كانوا يخططون لكيفية قتل النبي ص ، ومع كل ما تقدم، فإن النبي ص قال لهم : ما ترون اني فاعلٌ بكم ؟ ، قالوا :  كريم وابن أخٍ كريم، فقال لهم النبي ، كما قال سيدنا نبي الله يوسف عندما سيطر على اخوته الذين ظلموه،  وكانوا أذلاء بين يديه ، قال لهم يوسف : لا تثريب عليكم اليوم،  يغفر الله لكم وهو ارحم الراحمين. 
ولأن خط الانبياء والمرسلين هو واحدٌ، فلذلك قال رسول الله ص، لأولئك المجرمين من قريش ومن اهل مكة الذين ظلموه ، قال لهم : لا تثريب عليكم اليوم ، يغفر الله لكم وهو ارحم الراحمين ، ثم قال لهم (ص)  : اذهبوا فأنتم الطلقاء، فأطلق سراحهم دون ان يمسهم بأي أذى ...
ثم تكررت تلك الحال في عهد امير المؤمنين علي بن ابي طالب( عليه السلام)، وهنالك صور مشرّفة بذلك، منها في الحرب ومنها في السلم، وواحدة من تلك المشاهد، في حرب صفين، حينما سيطر جيش معاوية على عين ماء قرب نهر الفرات بالقرب الى مدينة الرقة في سوريا، وعندما سيطر معاوية على تلك العين قام بمنع جيش الامام علي من الاستقاء من تلك العين، واستمر ذلك الامر عدة ايام، ثم قام جيش الامام بالهجوم على جيش معاوية، فانهزموا وسيطر جيش الامام على تلك العين، ولم يستطع جيش معاوية باقتحام تلك العين لكنهم لم يستطيعوا، لأن تلك العين  كانت تمثل المصدر المائي الوحيد في تلك المنطقة. 
 
صور من اهل البيت :
 
عندها أمر امير المؤمنين ان يفسحوا المجال لسقي جيش معاوية قبل ان يشرفوا على الهلاك. 
وقد اعترض بعضهم على الامام لذلك الموقف، لكنه ( عليه السلام)  أعطى درساً بالأخلاق والسلوك الحقيقي لسيرة الانبياء والمرسلين، فقد كان جيش معاوية يتزود بالماء ثم يأتي لقتال جيش الامام واستمر ذلك الحال حتى انتهاء تلك الحرب بواسطة الخديعة التي قام بها عمرو بن العاص في قضية التحكيم. .. 
والمسلسل لم ينتهي وهكذا بالنسبة الى جيش الامام الحسين حينما سقى الجيش الذي جاء لمحاربته بقيادة الحر بن يزيد الرياحي، في حين ان جيش عبيد الله بن زياد اللعين وعمر بن سعد قاموا بقطع الماء عن جيش الامام الحسين وعياله، حتى اشتُشهدوا وهم عُطاشى ، وهذا السلوك لم ينتهي ، فقد بقي الطريقان والفريقان الى يومنا هذا ، فسلوك الانبياء والمعصومين ثابت ويجسده اتباعه، وكذلك الحال بالنسبة الى سلوك آلِ ابي سفيان،  وسلوك بني امية وبني العباس لازال يتجسد بفئة معينة من الناس  تقوم على أساس الاستنان بذلك. 
 
صور من العراق : 
 
والمسلسل يتكرر عبر التاريخ حتى بلوغ جيش صدام باحتلال الكويت، وبعد انسحاب جيش صدام  المهزوم من الكويت متوجهاً الى بغداد والمدن الاخرى عبر المحافظات الجنوبية، قامت المحافظات الجنوبية والوسطى ( وهم اتباع اهل البيت) باستضافة أُؤلئك المنسحبين (وغالبيتهم من المحافظات الشمالية والغربية)، وقدموا لهم جميع مستلزمات الضيافة العربية والإسلامية .
 
وعندما سقطت حكومة صدام بعد احتلال أمريكا والغرب على العراق، كانت هنالك فرصة كبيرة للمظلومين من اتباع اهل البيت ع ، وذلك للإنتقام من ظالميهم من اتباع النظام البائد، وكان الظلمة قد قاموا بجرائم يندى لها جبين الانسانية على اتباع اهل البيت من قبل، وقد مارس النظام الصدامي ابشع انواع التنكيل بهم، ولكن اتباع اهل البيت ع، حينما حانت لهم الفرصة للإنتقام من ظالميهم تركوهم وفوضوا أمرهم الى الله، فهو المنتقم 
، وهنالك الكثير من الشواهد التي كانت نبراساً على كظم غيظ اتباع اهل البيت ع تجاه غيرهم . 
وكان الصفح والعفو سجيةً بهم لا ينفك عنهم فهم توارثوه من قادتهم المعصومين.
 
وعندما حدثت واقعة الموصل قبل أشهر وتسببت بسقوطها بيد داعش الكفر على اثر الخيانة التي قام بها المدعو أثيل النجيفي ( محافظ النجف ) وخيانة بعض القادة ، وخيانة بعض الأهالي من المحافظة، قام هؤلاء باقتحام بعض السجون ( والسجين كالأسير وحكمه واحد ) وأخرجوا من كان فيها من اتباعهم ( السنة) وأطلقوا سراحه وقاموا بفرز من كان مسيحياً او شيعياً، فأما المسيحي فكان مصيره دفع الجزية وإبقائه على قيد الحياة بعد اجراء له عملية قطع اللحمة الزائدة من ذكره( الطهور ) ، واما الشيعي فكان مصيره القتل، وهكذا بالنسبة الى الأسرى من قاعدة سبايكر وغيرها في الموصل وصلاح الدين وديالى، فقد جمع هؤلاء اتباع اهل البيت وقتلوهم في ابشع صور للقتل ونكلوا بهم، وهناك بعض الجنود كانوا قد غادروا الموصل الى محافظاتهم عبر محافظات وأقضية الموصل وصلاح الدين، فبدلاً من ان تقف عشائر تلك المناطق بحماية أُؤلئك الجنود وتقديم لهم أصول الضيافة العربية، قامت بعض العشائر هناك بتسليمهما الى داعش الكفر لتقوم بعملية قتلهم وتصفيتهم، حتى راح ضحية ذلك الآلاف من الجنود والعسكريين وكلهم من اتباع اهل البيت ( عليهم السلام) ...... 
 
صورة من لبنان :
 
حيث سيطر ابناء حزب الله الأباة على الشارع في بيروت وصارت العاصمة كلها بقبضة الحزب المبارك( كان ذلك قبل سنوات مضت)، وقد ذكرت جميع المنظمات الدولية والمحلية انها  لم تسجل اية مخالفة او حالة اعتداء على المواطنين او سرقة او اية حالة تشير الى ذلك اثناء سيطرت حزب الله على بيروت ..... وقد تجرّع اتباع حزب الله الآلام والاعتداءات الكثيرة من قبل مخالفيهم من قبل ان يسيطر ابناء هذا الحزب على بيروت، وعلى الرغم من ذلك فإنهم لم يقوموا بأعمال انتقامية ضدهم ، والشواهد كثيرة ، ولكننا نحن نظهر عيّنات من ذلك ... 
وقد حدث في لبنان في فترة الثمانينات من القرن المنصرم بأن يقتل الشيعي اللبناني على هويته من قبل مخالفيه ...
 
ماذا لو عكسنا الصورة وهي بأن يكون اتباع حزب الله هم المهزومون، تُرى ماذا سيكون فعل أعداءهم بهم؟ 
التاريخ وشواهده يحدثوننا بذلك عن مجازر وتصفية واستقصاء بدئاً بأزكى دماء على وجه الارض  وهم اهل البيت ع وانتهائاً بأتباعهم سواء كانوا في العراق او غيره .. 
 
صورة من اليمن : 
 
وقبل ايام سيطر الحوثيون على العاصمة اليمنية (وهم اتباع اهل البيت) بعد قتال شديد بينهم وبين مخالفيهم من اتباع الحكومة الظالمة، راح ضحية تلك الحرب الآلاف من الشهداء الحوثيين وعلى رأسهم قائدهم الميداني الحوثي الكبير، وقد حدث بين الطرفين دماء كثيرة، وقد استعانت الحكومة اليمنية بالسعودية العربية وغيرها بدوافع طائفية لقمع حركة الحوثيينً إلا ان النصر كان حليف الحوثيين في آخر المطاف.  وقد سيطر الحوثيون على العاصمة اليمنية قبل ايام بعد معركة شرسة كانت بين الطرفين كان من نتائجها ان سيطر الحوثيون على مبنى الرئاسة اليمنية ومبنى البرلمان. 
والأمر الذي حدث بعد سيطرة الحوثيون على العاصمة قاموا بالعفو العام على كل من قاتلهم، وسلوكهم كان هو : عدم الاعتداء على اي مواطن / عدم اقتحام الدوائر الحكومية/ عدم سرقة ممتلكات المواطنين فضلاً عن ممتلكات الدولة/ لم تراق قطرة دم واحدة بأيديهم/ لم يعتدوا على احد/ أعلنوا للمواطنين بأنهم إخوانهم وخدام لهم وأوصوهم بمباشرة الموظفين الى دوائرهم وعدم تعطيل منشآت الدولة..... 
أقول ماذا لو حدث العكس في اليمن ؟ 
 
الجواب : صور التاريخ ملئى بتلك المفارقات، والمتتبع لسيرة أُؤلئك فإنه سوف لن يشك في أجرام أُؤلئك فيما لو انتصروا وسيطروا على مناطق الحوثيين او غيرهم،  فمجازر الدماء قد تملأ وديان صعدة وغيرها ، ولكن الله سلّم. 
 
ملكنا فكان العفو منا سجية فلما ملكتم سال بالدم أبطح
وحللتم قتل الأسارى وطالما غدونا عن الأسرى نعف ونصفح
فحسبكم هذا التفاوت بيننا وكل إناء بالذي فيه ينضح

  

حيدر الفلوجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/25



كتابة تعليق لموضوع : سجية العفو، ورذيلة الغدر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي ساجت الغزي
صفحة الكاتب :
  علي ساجت الغزي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 نهضة الحسين (ع) حركة بعد السكون  : مجاهد منعثر منشد

 قمة عربية لقمع المظلومين ونصرة الظالمين  : عقيل غني جاحم

 الامام الحسين رمزالشموخ في زمن الخضوع  : محمد كاظم خضير

 الى الله المشتكى وليس الى الوطن  : عباس طريم

 الكشف عن التحقيقات الأولية لحادثة انقلاب العبارة في الموصل

 استكمالا للقالق الصحافة العراقي!!  : وليد التميمي

 سدوم الإرهاب، في قبضة جند الحق  : حيدر فوزي الشكرجي

 وزير الكهرباء يبحث مع سفير ووكيل وزارة الطاقة التركي سبل التعاون المشترك  : وزارة الكهرباء

 3 امور مهمة حول الاحتفال بالمولد النبوي ..في هذه المرحلة من تاريخ العالم  : الشيخ عقيل الحمداني

 بالصور : [[ النازحون من سهل نينوى يثمنون الدور الأبوي للمرجعية العليا بإغاثتهم ]]

 العراق بعين طفل  : خالد الناهي

 بحسب موقع الاهلة للسيد السستاني >>> سيكون هناك خسوف للقمر مع كيفية صلاة الايات

 العجوز والفتاة  : ابراهيم امين مؤمن

 المرجع الحكيم: الشيعة يفتخرون برموزهم الدينية ويتشرفون بالانتساب إليهم

 جماعة (المطلبية ) في ندوة حوارية لرفض الخصخصة وزيادة أجور أستهلاك الكهرباء في ذي قار.  : حسين باجي الغزي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net