صفحة الكاتب : حمزه الجناحي

حقائق فوق زيف الوطنية .. الدولة الكردية قادمة
حمزه الجناحي
قد يعاب على الكاتب او المثقف وهو يحاول الغور والغوص الى جوف الحقيقة من اجل ايصال الصحيح الى القارئ او المعني او السياسي او حتى اعتبار ما يكتشفه معلومة مجانية للجميع وقد يحصل لذالك الكاتب الصادق في طروحاته واكتشافاته ما لا تحمد عقباه ولكن اعتقد ان المثقف من مسئوليته ان يوصل الحقيقة الى القراء والمتابعين مهما كانت النتائج التي ربما قد تضعه في زاوية الاتهام وتخرجه من المعادلة الصريحة التي لها نتائج يعرفها الجميع ويتحدث بها الناس اما في سرهم او في مجالسهم ويتجنبون الخوض فيها علنا وبالتالي هم يتمنون شيئا ويتحدثون به بينهم ويسرونه  ويتجنبونه امام العلن وهذا هو النفاق بعينه لذالك تبقى الحقيقة ساطعة اذا لم تعلن اليوم ستتحدث هي بنفسها عن نفسها .
امر يجب الحديث عنه ولابد من ان نعترف اننا الى الان لم نقول الحق بشأنه هو علاقة الاقليم ببغداد التي تمثل (بغداد) العراق كوطن واحد يعيش تحت رايته العراقيين من الشمال الى الجنوب ,, الحديث الدائر يوميا عن علاقة الاقليم بالمركز وهل يستمر ضمن العراق الواحد الفدرالي كما هو مكتوب في الدستور ام يذهب الاخوة الاكراد بدولتهم الحلم ويعيشون تحت ظل علم واحد وحدود وأجواء ويحكمون دولتهم وما هي آراء العراقيين غير الاكراد بهذا التحول نحو تكوين دولة كردية تتمتع بخيراتها بعيدا عن العرب ؟.
منذ العام 1991 بدأ الاكراد وبجدية التفكير بهذا التحول وهم يعيشون بعيدا عن قوانين بغداد وعن القبضة الحديدية لحاكم العراق آنذاك صدام ,, لنأخذ التاريخ اولا منذ ذالك العام الى الآن اي مرت اكثر من 23 عام على الحديث الكردي بضرورة ان تكون لهم دولة والمواليد الذين اتوا الى الدنيا اصبحت اعمارهم اليوم 24 عام وقبل العام 1991 كان هناك اطفال قد تكون اعمارهم من سنة الى عشرة اعوام وهؤلاء اليوم اصبحت اعمارهم من 24 الى 34 عام اي تقريبا اذا اخذنا معدل عمر الفرد العراقي 65 ـــ70 عام اي نصف سكان الاقليم هؤلاء لا يعرفون عن بغداد ومدن العراق والتعايش العراقي ولم  يرتادوا المدارس التي تدرس العربية ولم يذهبوا الى الجامعات في مدينة بغداد والموصل والبصرة بل اصبحت حياتهم كردية خالصة واصبحت تغذيتهم الثقافية والسياسية التي يتلقونها من الاعلام الكردي والسياسيين هو يجب ان تكون لنا دولة ولوحدنا ولا شأن لنا بالعراق الموحد وبالتالي كانت النتائج عندما تسأل الكردي حتى العمر الخامسة والثلاثين عن رايه بالبقاء مع العراق او مع تكوين دولة كردية لا يستطيع ان يجيبك أجابة اقناعية حتى لا يفاجئك بل يجيبك بسرعة جدا هو (لا اعرف عن العراق شيئا فأنا اعرف انني كردي ويجب ان اعيش تحت شجرة قوميتي الكردية ) وأن تساله عن مدن مثل الحلة والنجف والبصرة والسماوة والعمارة والكوت ربما يتردد كثيرا قبل ان يتحدث عن تلك المدن العراقية مثل ابيه او جده اللذين خدموا بالجيش العراقي او بسلك الشرطة بعيدا عن المدن الكردية او عندما هجرت العوائل الكردية بعيدا عن مدنهم على ايدي تلك الحكومة وهنا لا بد من ان تكون قد اوصلت نفسك الى القناعة الاولى وهو أن الاكراد او نصف الاكراد يريدون الاستقلال ولو تحدثت مع النصف الاخر من الاكراد الذين أعمارهم بعد الخامسة والثلاثين وتسألهم ذات السؤال عن علاقتهم بالبقاء او الرحيل ربما سيجاملك البعض لأنه يمتلك بعض الحنين  او يتذكر بعض الاحداث التي مرت عليه ايام الشباب عندما كان يعمل في المدن العراقية الاخرى او عندما يتذكر اصدقاء له عندما كان جنديا في الخنادق الحدودية ابان حرب الثمان سنوات او عندما كان العراق لايملك في كل المدن جامعات وكانت الجامعات العراقية  فقط في ثلاث محافظات هي بغداد والموصل والبصرة فيتذكر ايام الدراسة والاصدقاء والاقسام الداخلية واسواق تلك المدن وعلاقات الحب والعشق وعندها سيجيبك خجلا الرجل الكهل ويقول لك (لا ..اصبح الوقت مناسبا لتكوين دولتنا ليس لي انا بل لأبنائي وأحفادي ) اذن هذا هو الموقف كما هو معلن هناك في مدن الاقليم وبلا ادنى مماطلة ولا مجاملة بل راينا وسمعنا كثيرا من الصور التي يمتعض لها بعض العراقيين من بعض الاكراد وهم يبعدون العلم العراقي ويتشبثون بعلم الاقليم .. 
اما لو تسأل نفس السؤال في باقي مدن العراق اي المدن ليست الكردية حول رايك ببقاء الاكراد او رحيلهم ستجمع الكثير من الاجوبة واغلبها او ربما الغالبية العظمى منها انه يفضل ان يذهب الاكراد عن العراق لنعيش بعيدا عنهم ويسوق لك الكثير من الادلة التي تعزز ما يقوله .. ومنها  منذ العام 2003 والعراق يعيش وضع استثنائي غير متوقع من قبل العراقيين اللذين ضنوا انهم برحيل الدكتاتورية سيعيشون بوضع افضل بكثير مما كانوا عليه كل هذه السنين والعراقيين يدفعون دفعا نحو الاسوأ والأغرب ان البعض مما هم شركاء في العمل السياسي هم من يدفع بالعراق الى هذا الوضع  المأساوي بغض النظر من هو ولم يفعل ذالك وما هو المقصود منه ,,لكن الفرق بين هذا وذاك ترسخت افكار عند ابناء المدن الوسطى والجنوبية ان قادة الاقليم كل هذه الفترة هم جزء من المشكلة وليس جزء من الحل ودائما ما يتمنون ان يبقى العراق ضعيفا متهالك ممزق لا يقوى على الرد ويحاول القادة الاكراد  ساعين الى افراغ العراق من مقومات الدولة بل تشعرك افعالهم وخاصة قادة الهرم السياسي ان وجودهم ليس من اجل العراق بل من اجل تهيئة الاقليم ليقرر مصيرة فهم لهم حكومة كاملة البنيان ولا علاقة لها بالمركز ولا يأتمرون باي اوامر من المركز ولهم جيش قوي ومسلح  بأسلحة تضاهي الجيش الاتحادي ويصدرون النفط لحسابهم ويجاهرون علنا بأنهم يسعون اليوم قبل الغد بتكوين دولتهم وبقائهم الصوري مع دولة العراق هو مسألة وقت فهم سادة ارضهم وثرواتهم وسياستهم لا بل ان البعض ممن تسألهم سيخبرك ان الاكراد اليوم اصبحوا عبأ على الوجود العراقي اقتصاديا وسياسيا وهم يحاولن بكل الوسائل تحيين الفرص من اجل الاستفادة الى ابعد المديات من بقائهم وبالتالي سيكون الجواب الاخير لأبناء الوسط والجنوب خاصة ان ذهاب الاكراد معناه اني سأكون المستفيد الاكبر والرابح الاكبر من ثرواتي التي اتتوزع هنا وهناك وهم يستلمون منها ما  نسبته 17% حتى ان البعض سيضرب لك مثلا ان كل الوزراء الاكراد الذين عملوا في الكابينة الحكومية منذ سقوط الصنم قد عملوا من اجل المصالح الكردية وبالتالي فأن رحيل الاكراد وتكوين دولتهم التي ستأتي شئنا ام ابينا اليوم افضل من الغد ..
ليس غريبا ان تسمع من الكثير في الشارع عن تمنيات المجتمع العراقي من ان تكون للأخوة الاكراد دولتهم وعلمهم وأرضهم وهم يتكفلون بحياتهم ويقودون مجتمعهم بالطريقة التي يرونها صالحة لهم ولاغرابة ابدا في ان تسمع هذه الايام مثل هذه التمنيات وبكثرة ولا يعترض عليها الا النزر القليل الذي يعتقد ان العراق ربما سيعود معافى مثلما كان في سابق عهدة بلد واحد يضم كل مكوناته ومنهم الاكراد .. وانا ايضا افضل ان يعيش الاكراد حياتهم كدولة لهم كيانهم في ضوء كل هذا الذي رأيناه منذ العام 91 الى يومنا هذا ,,ولو اننا قلبنا المعادلة كل المعادلة التي تحدثنا عنها  وأعتقدنا جدلا ان العراق سيعود كما كان فهل نعتقد ان الاكراد سيذوبون في المجتمع العراقي ويعيشون كعراقيين يهتمون بوطنيتهم وهويتهم العراقية قبل الكردية الجواب لا وأكيد لا خاصة اذا عدنا الى الحسبة الاولى وعرفنا ان نصف من الشعب الكردي لايعرف عن العراق الكثير كمعرفته عن ترسيخ قوميته وهو ينتظر دولته تظهر الى الوجود .
 
العراق—بابل

  

حمزه الجناحي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/06/03



كتابة تعليق لموضوع : حقائق فوق زيف الوطنية .. الدولة الكردية قادمة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : راهن ابو عراق
صفحة الكاتب :
  راهن ابو عراق


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 النجف الاشرف : مدير الشرطة يتفقد فوج طوارئ النجف الثاني وسيطرة الدلال وعدد من احياء المحافظة  : وزارة الداخلية العراقية

 14تموز ، إستفراغ الدكتاتورية ....!  : فلاح المشعل

 معهد العقيلة للتبليغ الإسلامي التابع للعتبة الحسينية المقدسة يحتفي بتخرج الدفعة الثانية من طالباته ويكرم المتفوقات  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 الحجاب.احد اللعنات التسع التي لحقت بالمرأة.  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 اختتام فعاليات اسبوع "نسيم كربلاء" والشامي یستذکر مواقف المرجعية العلیا بحل الأزمات

 في ذكرى استشهاد سيدة نساء العالمين الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء (ع)  : د . جواد المنتفجي

 كفعل السابق سيفعل اللاحق  : علي علي

 ســوق الفاســدين الــى قفــص الاتهــام مطــلب للحــراك الجــماهيري  : ماجد زيدان الربيعي

 العبادي يوجه بخفض نفقات الرئاسات الثلاث والوزارات لضمان تأمين الرواتب والأجور الحكومية

 هناك فرق كبير بين ظلام الدين الوهابي ونور اهل البيت  : مهدي المولى

 رئيس الجمهورية فؤاد معصوم : لهذه الوزارة أثر مهم في بناء مستقبل العراق ولا توجد اي شبهات فساد في عملها  : اعلام وزارة التخطيط

  كتب حول المرجعية الدينية والحوزة العلمية الشريفة  : جعفر الحسيني

 مديرية حقوق الإنسان في مفتشية الداخلية تعقد اجتماعاً لشعبها لمناقشة جدول الأعمال  : وزارة الداخلية العراقية

 إرتجال القرارات ولعبة الكراسي..!  : قاسم العجرش

 سلم الخاسر وتجنيس(*) الدين  : صالح الطائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net