صفحة الكاتب : كريم حسن كريم السماوي

لمحة عابرة في الرغبة المعنوية
كريم حسن كريم السماوي
إن هذا الموضوع له مساحة واسعة عند بعض العقول وماتجول به الأفكار عندما تتزاحم علل النفوس وتصبح حيئذ من عوارض وجودها رغم أختلاف الأسباب وأحتدام آثارها التي تصدح في الذاكرة قبل حدوثها في عالم الأعيان
 
 
 
إن بعض الأنام  يتمادون في حب الذات للغير ويفقدون أواصر الرفق من أنفسهم وهم بحاجة ماسة لها على سبيل الأرشاد النفسي وهو في قيد أحتمال حدوث ذلك السوء ولكنه لم يك بعد لأنه تصور أحترازي لوجود ما قد حصل معنى في سلوك اللب ولكن لم يدرك
 
 
 
أحياناً تضعف تملك غيرة بعض النساء عند الرجال وينتزع  منهنَّ الحياء عند أول عاقبة تصادفهنَّ فيكنَّ حينها ألعوبة في يد الهوى ويختزل الهوان سبل تعاستهنَّ ويجرينَّ خلفه ، فكن ياعبدالله قوياً عند أستحصال الأستشارة منهنَّ وأخفي رضاك عنهنَّ وأفعل ماتريد ولكن إن كنَّ على خطأ وأنت على صواب وأجعل الحق نصب عينيك فسوف تنجو من المقت المعنوي دون وقوع النفس في مفهوم الندم الواقعي وأنت متنزه عن أثره السلبي للذات
 
 
 
حين ذلك إن رضاك يوكلل بخير الحكمة وترسل نسائم الحب والوفاء ولكن لاتبخل في الرأي أن أستوجب منك عند أزدراء الآراء وأختلاف منشأها وأبتغي بين ذلك سبيلا
 
 
 
ومن جانب آخر لاتضعف عند الحرمان إن كان وجوده عند غيرك وأطلب وجوده وهو معدوم تكن قوياً عندهنَّ وأنت ضعيف وضعفك هو قوة تبصر بها عند حلك الأمور ، وأرسال السوء اليك لايعني أنك المقصود وأن كنت في شبهة وإن كان في غيرك فهو أعتبار لك رامت له الأنفس وهو شحيح
 
 
 
 
 
بعد فهم حقائق الذات وأن أستدرجت بها سابقاً فعندها يكون النظر في عيون الآخرين لايعبأ في أستئصال الذوات ومنع الوصول لبعض الأماني وهو أستعباد محظور للنفس فحينها تقع في بودقة الشبهات لأن النفس تجمل لايأباه العقل لتعلقه في أصول بعض الدلالات العقلية التي توافق الرأي التواق إلى تزكية النفس في محضر الطهر
 
 
 
في طبيعة الحال أن الرغبة لها وجود في كل الشيء بأختلاف الأذواق وأستفحال وجودها في النفوس ، فكلما صعب المنال أزداد الطلب لها ممايؤدي ذلك إلى وهن النفس عند أحتجابها عن المنال ولولا ذلك الميول لها لأنتفت من حيزها وأصبحت في عالم النسيان
 
 
 
 
 
إن ميول النفس في الحصول على الرغبة بأختلاف أنواعها يؤرق كاهلها ويوقعها في فاقة لايمكن للنفس الأستغناء عنها ممايجعلها تسير على خطوات الشيطان وهي لاتعي ذلك فعندها يسفل وقر النفس وتهتك أستارها وتضمحل حينئذ عواصم الذات من أجل أشباع تلك نزوات الفانية للنفس اللوامة
 
 
 
وهذه الخطرات التي تجول في الفكر قد تستدرج النفس ذلك الأيحاء المعنوي من أجل الوصول للهدف الممتنع عن أيضاح آثارة لجهل من الساعي له أوتجاهلة من أجل أستحلاله للنفس فعندها تكن النفس جامحة في طلب الشهوات مماتوصف بالنفس الشهوانية وهنا قد تجاوزت الحصانة وفقدت ورعها والعقل في حل منها عندما تتواتر عليه سبل النجاة وهو في سبات
 
 
 
في نهاية المطاف أن منع الرغبة شيء صعب لايطاق عندما وقعت النفس في بؤر الموبقات مع توفر أسبابها والعبد بحاجة حقيقية إلى الأرشاد  والتوجية التدريجي.
 
وأن فعلها فهو مجرد أتباع الهوى في محور حيثيات الفكر ولذلك أخذ الميول بأرتياح النفس وأرتضاء الزلل الذي هو قد يشعر المرء بالأنابة بعد الوغول فيه كمبدأ للتجربة له والأفصاح عن مكائد الخطيئة
 
 
 
فعلى العبد التمثل بالأستغناء عن الرغبة وهو محتاج اليها رغم توفر أسباب الطلب ويجعله ألزاماً في منع الأمتثال له وتصوره مجرد مفهوم أرشادي لذلك الطلب ممايكن مباحاً له في تجنبه والتحلل منه وفي الواقع أنه جائز عند الصواب.
 
عندما تدرأ عن النفس العقاب المعنوي بعد أرتكاب الخطأ قوةً بمعنى أنه عمل الموبق في فضاء التفكير في عالم المعنى ولم يتسرب إلى حيز الأعيان وهذا في مبدأ العرفان غير جائر لكي تكون النفس زكية عن الأثم المعنوي وطهارة في تجلياته
 
 
 
من جانب الأطراء الأنسيابي يجب على المرء أتقاء النفس عند حلول الرغبة أي بحيث أن كان الحب المتماثل رغبة فأحذر منه أبتداءً فأنه يجلب لك الويل من أحلام اليقظة الذي مناطه هليم الأشباه لأن ذلك قد يدنس زهوك عند أفتخارك بذلك الحب الذي هو شهوة مكبوتة في حقيقته
 
 
 
تارةً أُخرى عندما تكن مع الجميع تجسد ( النفس , والرغبة ) وجودك في معاشرة البعض وتحبذ أفعالهم بيد أنك في مقتبل السيرة الفكرية ولم تصل إلى منشأ الأقوال ومدى تأثيرها على السلوك المعتاد الذي أنت عليه
 
 
 
 
 
هنالك إمارة جلية عند الحرمان توخي الحذر عند الأستبصار بها وهي عندما تقابل الوجوه لايسأل عنك خليل إذا أفتقدت إلى الشيء الموجود عنك سابقاً وهو موجود عند غيرك  حالياً ولكن لاتدركه لقصر شعورك لأنك محتدم في لهفة المنال وهو شاخص في نفسك كهليوم لما أستمد منك ذلك الوجود المعلن من قبل فكن عاقلاً في أدرار الحوائج وأحذر أستدراجها بعد فقدان الصواب عند غيرك وحصوله عندك ولكن كن كريماً في حياتك وأنت مفتقر لرغبة معينة
 
 
 
من أسباب ضعف النفس
 
 
 
أولاً : وجود الشيء وعدم القدرة على الأمتناع عنه وفقدانه عن غيرك وحصوله لديك
 
 
 
ثانيا : الرغبة الجامحة ذاتها توهن النفس وتوقعها في الرذيلة
 
 
 
ثالثاً : ضعف الأيمان وعدم الألتزام بالدين يجعل النفس معرضة للهوان والوقوع في العصيان
 
 
 
رابعاً : تجمل الرغبة في النفس مع العلم أنها قبيحة أحياناً وأن كان واقعها في المنظور الفكري ولم تخرج من حيزها المعنوي والشعور باللذة عند الأقتراب منها من حيث أنشغال الفكر بها
 
 
 
خامساً : هتك الورع قد يوجب مهانة النفس ويجعها مناسبة في أرتكاب الرذائل ولو بمجرد التأمل بها يفتح لها أبواب الوغول نحو مسالك لايحسن عقباها في أثر الفكر
 
 
 
سادساً : أرتفاع الطلب عند الحرمان مع وجود العين وسهولة الحصول عليها أبتداءً يهلك الذات ويجعلها أسيرة  لرغباتها في أمتطاء ركوب الهوى
 
 
 
 
 
 
سابعاً : الوحدة تجعل المرء يقرر بذاته بدون عاصم وأعتماده على أحدية السلوك المعتاد عليه وعدم ملاحظة أي وازع يمنعه  من الوقوع في المنكر وتجاهله لأي رقيب يتمثل له في كيانه
 
 
 
ثامناً : توفر الظروف المواتية لكسب السوء وأجلاء الأسباب وحضور العوارض وعدم تجفيف مصادر الأمتثال السيء في النفس المؤدية إلى التهلكة.
 
وهذا كله في قيد التفكر الأفتراضي للنفس في أتباع الهوى وأجتذاب العبد نحوها بدون موانع تقتضي درأ المحذور وحظر الأسباب التي هي من أصعب آفات النفس وغطر على تزكيتها وأثبات طهارتها ضمن أطار المعنى الذي هو في حيز الأنشاء الفكري

  

كريم حسن كريم السماوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/09/17



كتابة تعليق لموضوع : لمحة عابرة في الرغبة المعنوية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هيثم الطيب
صفحة الكاتب :
  هيثم الطيب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 خوفا من الحسد.. العراق بلا تعداد عام للسكان  : علي علي

 تفجيرات باريس... "بضاعةٌ ردت إلى أهلها"  : انور الكعبي

 قرارات غريبة تضع 4,5 مليون من طلبة التربية بأخطار مؤكدة  : باسل عباس خضير

 بين معارك الانبار والموصل  : د . هشام الهاشمي

 البنك الـمركزي: اصدار عملة فئة 50 الف دينار وأخرى معدنية

 ممارسة أمنية تشترك بها أفواج الطوارئ والنجدة في ذي قار  : وزارة الداخلية العراقية

 لواء علي الاكبر يُقيم دورات تدريبية على الاسلحة المختلفة

 9-8/شباط اغتيال التاريخ  : رائد عبد الحسين السوداني

 من أدب فتوى الدفاع المقدسة ( اليقظة )  : علي حسين الخباز

 حين هبت رياح حبك  : شاكر فريد حسن

 احذروا زوهر هدروم الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (92)  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 صدور مجموعة قصصية (ربمـا أعـود إليـك) ياسمين خضر حمود  : اعلام وزارة الثقافة

 استهزاءات حكومية في ظلمة الطريق..  : علي دجن

 إلى المتهم نبيل جاسم محمد ...  : اياد السماوي

 جسر الصرافية  : عبد الحسين بريسم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net