صفحة الكاتب : مهند حبيب السماوي

هل تنجح حرب تويتر الجديدة ؟
مهند حبيب السماوي

صفحة جديدة ابتدأت في الحرب على داعش في الفضاء الرقمي مؤخرا حينما اعلن تويتر في الخامس من شهر شباط الحالي بانه قام بحذف أكثر من 125 ألف حساب تعود لإرهابيين منتمين لتنظيم داعش منذ منتصف عام 2015 وحتى الآن، وهي الخطوة التي يطمح الجميع ان تؤدي الى اضعاف وتقليل سطوة وتواجد اعضاء هذا التنظيم في ساحاته الافتراضية التي تشكل احدى اجنحته الاعلامية المؤثرة.

ويبدو ان النداءات والانتقادات التي واجهتها شبكات التواصل الاجتماعي على المستوى الشعبي، وماطرحه ايضا نواب امريكيون نهاية العام الماضي من مشروع قانون يقوم باجبار شركات مواقع التواصل الاجتماعي على التبليغ على اي نشاط ارهابي، بالاضافة الى حث الرئيس الامريكي هذه الشبكات على التعاون لكشف النشاطات الارهابية، كل ذلك ساهم في ايقاظ هذه الشبكات من غفلتها الرقمية وتهاونها ازاء هذا الملف الخطير ودعاها الى اتخاذ خطوات اكثر جديدة وعملية من اجل وقف سرطان انتشار هذه الحسابات ومايترتب على هذا الانتشار من نتائج سلبية.

تويتر المتهم دائما من قبل الحكومات والمراقبين بانه يتسامح مع الحسابات الارهابية والداعية للعنف والقتل، والذي يتعرض لعدة مشكلات وازمات تجسدت في  انخفاظ سعر اسهمه وسط انباء واشاعات عن اجراء تغييرات شامله في عمله رفضها مبدئيا مؤيديه وعبروا عنه في هاشتاك RIPTwitter#، نقول بان تويتر قد بدا هذا المرة ممتلكا ارادة وادوات حقيقية في مجابهة الحسابات الارهابية من خلال الآليات الجديدة التي يرغب ان يعتمدها مستقبلا وعلى نحو مختلف عن السابق وما كان يقوم به.

المنهجية الجديدة التي بدأ تويتر بتدشينها انطلقت من قاعدة تقول بان " التغريدة التي تحتوي على كلمات متطرفة أو متشددة تعد الآن نوعًا من أنواع العنف الإلكتروني وسيتم التعامل معه كما يتم التعامل مع الاستغلال الإلكتروني بمختلف أنواعه".وهو تشخيص تقليدي وغير مهم برأيي اذا اقتصر على مجرد هذا التنظير الرقمي ولم يلحقه او يتبعه خطوات أخرى عملية وواقعية تتعامل بصواب مع العنف الالكتروني بعد ان يتم تحديده وتشخيص مضمونه.

وقد ابتدأ العمل ضد الحسابات الارهابية في تويتر على مستوين:

الاول :  من خلال المراقبة التي تتم عبر فرق " بشرية " تعمل على متابعة ومراقبة ورصد الحسابات والمنشورات الارهابية. واشارات التقارير الى توظيف تويتر لفرق عمل مختصة، في الولايات المتحدة وإيرلندا لكي تقوم " بتمشيط الآلاف الحسابات المشبوهة دورياً" لمعرفة ماتنشره هذه الحسابات من منشورات تحرّض على العنف وتثير الكراهية والارهاب.

الثاني: من خلال الفحص آلالي او التكنولوجي التي  تستخدم فيه تويتر منهج محاربة البرمجيات الخبيثة "Spam-fighting" في كشف الحسابات الخاصة بالارهابيين ومن يدعمهم من خلال المنشورات التي تؤيد التنظيم،ويؤكد الباحثون المختصون بان تويتر الان يستخدم نفس الاسلوب الذي كان يتبعه مع الصور الاباحية التي تستغل الاطفال والتي ادت الى انتقادات لاذعة وجهت للموقع آنذاك وسببت له ضغطا كبيرا.

وهذا يعني ان الشركة الان تتبع سياسة جديدة ومنهج مغاير يعتمد على الجمع بين العمل البشري من جهة والتكنولوجي من جهة اخرى، ولذا امسى تقييم الحسابات وكشف ماتنشره اكثر دقة وصوابا من المراحل السابقة الذي كان تويتر فيها فاترا في هذا المجال. 

مدير السياسات العامة لفرع تويتر في بريطانيا السيد نيك بيكلس أكد بان هذه الألية الجديدة " منتظمة ومتسقة"، وانه سيتم انتهاجها  طيلة عام 2016 وان الشركة ترغب بالاستماع لاراء المختصين والخبراء في هذا الصدد، خصوصا مع وجود اكثر من 500 مليون تغريدة كل يوم ترافقها معضلة الموازنة بين حرية تعبير اصحابها عن هذه التغريدات وحماية المستخدمين من التعليقات البذيئة التي قد تتضمنها بعض من هذه التغريدات.

وبحسب صحيفة الغارديان البريطانية فان بيكلس يشدد، على لسان توجه تويتر العام، على ان" امان المستخدم وحرية التعبير تسير يد بيدا" وان " الشيء الفريد في تويتر كمنصة رقمية عامة هو ان ما اقوله واكتبه ممكن ان يُرى بواسطة اي شخص وفي اي مكان في العالم، وان لدى المستخدم السلطة لكي يتحدى الاراء. ان مجموعة تويتر اعظم من كل اجزائها".

وعلى مستخدم تويتر ، بحسب بيكلس، ان يمتلك الشجاعة للحديث عن الموضوعات المهمة بالنسبة له بدون ان يخشى من تهديد ان يتم اسكاته من قبل الاخرين. وهنا ، من وجهة نظري، تكمن المشكلة الحقيقية التي يجد الكثير في المجتمع الغربي حساسية في التعامل معها وهي التمييز الصعب بين حرية ابداء الرأي وخطر نشر التغريدات الطائفية والعنصرية التي تدعو للكراهية والارهاب.

شخصيا اتمنى من تويتر وغيره من الشركات التي تعتبر منصات للتواصل الاجتماعي في هذا العالم الافتراضي الكبير ان تركز بشدة على تحديد الخط الفاصل بين حرية التعبير وبين خطيئة نشر الافكار الارهابية التي تُجنّد مئات بل الاف الارهابيين من كافة انحاء العالم، اذ بدون هذا التمييز لن يتوقف الارهابيون عن امتطاء منصة تويتر واعتمادها كوسيلة اساسية وفاعلة في نشر وبث افكارهم الضالة واستقطاب مجندين جدد من اجل توسيع رقعة تواجدهم في هذا العالم. 

التعاون مع فرق بشرية ومتطوعين في الشرق الاوسط امر هام جدا بالنسبة لتويتر خصوصا ممن يجيدون اللغة العربية ويعرفون كل الاعيب الارهابيين في هذا المجال، فهؤلاء هم الاعرف والاقدر على مواجهة ارهاب وخبائث هؤلاء الذين يقبعون خلف الحواسيب ويمارسون العنف الرقمي ضد البشرية والانسانية.

 

الباحث في مواقع التواصل الاجتماعي

ايلاف

https://twitter.com/alsemawee

alsemawee@gmail.com


مهند حبيب السماوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/02/15



كتابة تعليق لموضوع : هل تنجح حرب تويتر الجديدة ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد داني ، على صدر حديثا  :  بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي - للكاتب محمد داني : الشكر موصول للصديق والاخ الكريم الأديب الألمعي سهيل عيساوي ...كما أشكر المسؤولين على موقع كتابات في الميزان تفضلهم بنشر الخبر في موقعهم

 
علّق جابر ابو محمد ، على تراث شيعي ضخم في مكتبة بريطانية! - للكاتب د . حسين الرميثي : السلام عليكم دكتور حسين تحية طيبة وبعد ،، هل ممكن تدلنا على اسم هذه المكتبة ؟ وشكرا

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله عذرا اسراء.. نشرت رد في وقت سابق الا انه لم يتم نشره دمتم غي امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان

 
علّق Abd Al-Adheem ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : حينما يفتي بجواز التعبد بالمذاهب والملل فلا يعني جواز ذلك على الاديان السماوية وذلك يتعارض مع نص قرآني صريح " ومن يأتي بغير الاسلام دينا فلا يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين" ارى ان المقال غير عادل وفيه نسبة عالية من التحيز

 
علّق مصطفى الهادي. ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : يقول الكاتب : (صار شك عند الناس وصار فتنة كبرى, لكن آخر المطاف أفاقت السيدة عائشة وأيقنت أن هناك من يستخدمها لضرب وحدة المسلمين فسلمت أمرها وأعادت أدراجها ). هذا غير صحيح وبعيد عمّا ينقله المؤرخون. لم تفق عائشة ولم تنتبه لانها هي رأس الفتنه كما اخبر الرسول (ص) الذي لا ينطق عن الهوى كما يروي البخاري من انه (ص) اشار إلى بيت عائشة وقال من ها هنا الفتنة حيث يخرج قرن الشيطان . (1) ولولا ان جيش علي سحق التمرد ووقع جمل عائشة وتم أسرها لما انتهت الفتنة ابدا إلا بقتل علي وسحق جيشه والقضاء على خلافته . ولذلك نراها حتى آخر يوم من حياتها تفرح اذا اصاب علي مكروه وعندما وصلها خبر موته سجدت لله شكرا وترنمت بابيات شعر (القت عصاها واستقر بها النوى). يعني انها الان استراحة من عناء التفكير بعلي ابن ابي طالب (ع). لقد كانت عائشة تحمل رسالة عليها او تؤديها بصورة تامة وهذه الرسالة تحمل حكم ابعاد علي عن الخلافة وهذه الرسالة من ابيها وصاحبه عمر بن الخطاب واللوبي الذي يقف معهما وذلك من خلال استغلال نفوذها كزوجة للنبي (ص) لعنها الله اين تذهب من الله وفي رقبتها دماء اكثر من عشرين الف مسلم قتلوا او جرحوا ناهيك عن الايتام والارامل ناهيك عن الاثار الاقتصادية التي تعطلت في البصرة ونواحيها بسبب موت اكثر المزارعين في جيشها. ولذلك أدركت عائشة في آخر أيامها خطأ ما هي فيه فكانت تردد كما نقل أبو يعلى وابن طيفور وغيرهما قولها: ( إن يوم الجمل معترض في حلقي، ليتني مت قبله، أو كنت نسيا منسيا ).(2) لقد كان يوم الجمل ثقيل على صدر عائشة في أيامها الاخيرة وكلما اقتربت اكثر من يومها الذي ستُلاقي فيه ربها ونبيها ومن قتلتهم كانت تخرج منها كلمات اليأس والاحباط والخسران مثل قولها (إني قد أحدثت بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فادفنوني مع أزواج النبي ). (3) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- صحيح البخاري حديث رقم 2937 - قال حدثنا جويرية، عن نافع، عن عبد الله رضي الله عنه قال:قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا، فأشار نحو مسكن عائشة، فقال: (هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان). 2- بلاغات النساء: ٢٠ كلام عائشة، ومسند أبي يعلى: ٥ / ٥٧ ح ٢٦٤٨ مسند ابن عباس . قال اسناده صحيح والطبقات الكبرى من عدة طرق: ٨ / ٥٨ - ٥٩ - ٦٠ ترجمة عائشة، ومناقب الخوارزمي: ١٨٢ ح ٢٢٠ فصل ١٦ حرب الجمل، وتاريخ بغداد: ٩ / ١٨٥ ط. مصر ١٣٦٠، والمسند: ١ / ٤٥٥ ط. ب و ١ / ٢٧٦ ط. م، وصفة الصفوة: ٢ / ١٩، والمعجم الكبير: ١٠ / ٣٢١ ترجمة ابن عباس ما روى عنه ذكوان ح ١٠٧٨٣، وتذكرة الخواص: ٨٠ الباب الرابع، وأنساب الأشراف: ٢ / ٢٦٥ مقتل الزبير، وربيع الأبرار: ٣ / ٣٤٥ باب الغزو والقتل والشهادة، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٩ ذكر أزواج النبي، والإحسان بترتيب صحيح ابن حبان: ٩ / ١٢٠ ح ٧٠٦٤ كتاب المناقب. 3- الطبقات الكبرى: ٨ / ٥٩ ترجمة عائشة، والمصنف لابن أبي شيبة: ٧ / ٥٣٦ ح ٣٧٧٦١ كتاب الجمل، والعقد الفريد: ٤ / ٣٠٨ كتاب الخلفاء - خلافة علي - قولهم في أصحاب الجمل، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٦ ذكر أزواج النبي، والمعارف لابن قتيبة: ٨٠ بلفظ: مع أخواتي، ومناقب الكوفي: ٢ / ٣٤٨ ح ٨٣٥.

 
علّق ع.ر. سرحان صلفيج غنّام العزاوي . ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : نسبة عالية مما جاء في مقال الأخ صحيح الاسماء الاماكن الاحداث الشخصيات عدد لا بأس به من الاسماء هم زملاء لي وما ذكره الاخ الكاتب عنهم صحيح . وبعض ما نسبه الاخ الكاتب لهم صحيح لا بل انه لم يذكر الكثير الخطير ، ولكن بعض الاسماء صحيح انها كانت تعمل مع النظام السابق ولكني اعرف انهم اخلصوا للحكومة الحالية بعد التغيير سنة 2003/ واندمجوا فيها .جزيل الشكر للاخ الكاتب على هذا الجهد .

 
علّق محمود شاكر ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح

 
علّق حيدر الراجح ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : شكرا لكم على تفضلكم بنشر مقالاتي اتمنى ان اكون عند حسن ظنكم

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عزيز الخيكاني
صفحة الكاتب :
  عزيز الخيكاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 عشق على عشق!!  : د . صادق السامرائي

 بالصور قتلى داعش في ابو غريب

 انبهار ام انهيار في صناعة الاخبار  : سامي جواد كاظم

 عضوية المادة بين الوظيفة والتشكيل في منحوتات حيدر حامدي  : د . حازم السعيدي

 نتائج وامنيات مثمره في أزمنة المخاض  : صبيح الكعبي

 تأملات في القران الكريم ح351 سورة غافر "المؤمن" الشريفة  : حيدر الحد راوي

 مكافحة الاجرام تعتقل “الخاطفة النجفية” في كربلاء

 الفرقة الخامسة تنفذ التوجيهات الخاصة برفع الكفاءة القتالية لمقاتليها  : وزارة الدفاع العراقية

 الجامعة العربية في قفص الاتهام لماذا صمتوا وصمت الغرب  : مركز دراسات جنوب العراق

  حقيقة المنام  : سيد جلال الحسيني

 الكشف عن مشروع للصدر لتاجيل الانتخابات

  فصائل المصالحة ومقاتلي شيوخ التسعينات تزويرات!  : ياس خضير العلي

 إعادة افتتاح مستودع وادي حجر للمشتقات النفطية في الموصل

 "الموسوي": التجمع الوطني المسيحي يهدف لحماية المسيحيين العراقيين  : جرجس بشرى

 تاريخ عشيرة خفاجة في محافظة واسط (الكوت)  : مجاهد منعثر منشد

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 109751252

 • التاريخ : 16/07/2018 - 21:20

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net