صفحة الكاتب : شاكر عبد موسى الساعدي

الضمان الصحي ... مرة أخرى
شاكر عبد موسى الساعدي

واحدة من أهم الأسباب التي تجعل الانكليز باردي الأعصاب وهدئي المزاج وقليلي الانفعال توفر أسباب الراحة والطمأنينة للفرد ثم التأمينات الصحية والمعاشية التي تجعل الفرد لا يفكر بالمستقبل، فحياته مكفولة إذا كبر وإذا مرض مقابل مبلغ قليل مستقطع من راتبه كضمان صحي في المستقبل، فحياتهم قائمة عل النظام واحترام الأفراد بعضهم لبعض والعمل بحرية دون التعرض لحرية الآخرين.
إن مراجعة المستشفيات الحكومية يجعلك تدور في فلك مسحور،والمواعيد ربما تهين المريض وممن معه من أفراد عائلته،قد يخيرك الطبيب فيها بين الجناح العام أو الخاص عند مراجعته في عيادته الخاصة ، فإذا اخترت الخاص قد يكون موعد العملية الجراحية بعد شهر أو أكثر، بعد دفع المبلغ المطلوب إلى المستشفى ، أما إذا اخترت العام قد يصلك الموعد بعد عام كامل أو يزيد، مما يضطر المريض إلى أجراء العملية في أحدى المستشفيات الأهلية،وإن من يحدد سعر العملية الجراحية الطبيب المعالج وليست إدارة المستشفى، لأنها تستلم أجور المبيت لليلة الواحدة يدخلها الطبيب المعالج ضمن حساباته عند احتساب المبلغ، لان هناك مريضاً يرقد في المستشفى ليلة واحدة أو أكثر حسب نوع العملية،وقد تصل أجرة البقاء لليلة واحدة إلى 250 ألف دينار أو أكثر .
وعند الحديث عن المستشفيات الأهلية، يتطلب الأمر منا أجراء بحوث عن أماكن تواجدها ونوع الخدمات التي تقدمها للمرضى وهي تبث إعلاناتها التجارية عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتجيبك عن كافة الأسئلة التي تريد معرفتها، باستثناء الأسعار التي تأتيك على المراسلة الخاصة وليست على العامة،وذو اللب من يفهم .
من أهم الفحوصات الطبية التي يستخدمها الطبيب في تشخيص الحالات المرضية، الأشعة الملونة، التحليلات المرضية، السونار،الدوبلر وغيرها، والتي تكلف مئات الألوف، وليس كما يقال بأن الأسعار مدروسة وغير مبالغ فيها.
أما أطباء الأسنان، ومجمعاتهم الطبية، التي انتشرت كثيراً، فان مراجعتهم تستنزف دخلك السنوي وليس الشهري، فهم يقلعون أسنانك ويزرعون لك أسناناً جديدة، ويجعلون ابتسامتك ابتسامة هوليوود كما يقولون،وإذا كان الفحص الطبي عند البعض منهم مجانا،فليس الأمر من باب المساعدة الإنسانية، وإنما هم يعرفون المريض الذي يعاني من مرض الأسنان، فهو إما أن يأتي لقلع أسنانه أو لإغراض التحشية أو التنظيف أو العناية باللثة،عندئذ كأنهم يقولون له "لقد وقعت في الفخ". 
وكثيرا ما نسمع عن بعض مرضانا أنهم يسافرون إلى دول الجوار والى الهند وأوربا لغرض زراعة الأسنان الفورية لان هذه الزرعات مناسبة لمرضى السكري والمدخنين ولا تحتاج إلى عمليات أضافية كرفع الجيوب الأنفية وزراعة عظم صناعي أو نقل عظم من أجزاء أخرى من الجسم لغرض زراعتها في الفك.
إضافة إلى ظهور مختبرات التحليلات المرضية المتقدمة بأحدث الأجهزة الطبية ولكافة الفحوصات الطبية أو ما يسمى التحليل الدوري الشامل من اجل الاكتشاف المبكر للمرض ومعالجته بأسرع وقت سواء داخل المختبر أم في المنزل، ولكل سعره الخاص .
علاوة على ذلك انتشار عيادات التجميل والليزر التي تغري المرأة من أجل استعادة شبابها ولكي تتخلص من التجاعيد والترهل التي يسببها التقدم في السن بعمل الخيوط الذهبية الأمريكية التي تدوم مدة ثلاث إلى خمس سنوات وبنتائج مضمونة وحقن الفلر وحقن البوتكس التي تستنزف دخل العائلة وتجعلها تبحث عن سياسة تقشفية جديدة، وسببها هنا المرأة التي عصت الله وأنزلت أدم إلى الأرض وجعلته عدوا.

اليوم من الصعب على المواطن البسيط والموظف الحكومي أو احد أفراد أسرته إن يتعرض لمرض مستعص أو إلى مرض طارئ،لأن دخله الشهري غير كاف لسد نفقات العلاج المكلفة على الرغم من أن موظف الدولة محسود على الراتب الذي يتقاضاه مقارنة بغيره من الآخرين .
إذن ألا يجدر بحكومتنا المركزية وبالأخص وزارة الصحة أن تنظر بجدية إلى هذا الأمر وتعمل على إيجاد حلول جذرية له من اجل تحسين الواقع الصحي للشعب المسكين الذي عانى ما عانى من حروب وحصار اقتصادي وقتل وتهجير على أيدي دواعش العصر؟ 
وطالما إن أرض الله واسعة، فأنا أقول أرض العراق واسعة، و تستوعب بناء آلاف المشافي الاختصاصية، بدلا من ترك المواطن يتخبط على أبواب المشافي الحكومية والأهلية وبدون ضمان صحي، يبحث عن العلاج له ولعائلته، فليس هناك أشد ألما على النفس،  من الشعور بأعراض الشيخوخة، وهي تزحف زحفا بطيئا إلى أجسامنا، وهو شعور طبيعي، وخاصة إننا نعرف أنه ليس هناك مهرب أو مفر منها،  فنحن قد نفقد علامات الشباب الظاهرة، ونحن نسير في قطار الحياة ونمضي به من سنة إلى أخرى، ومن جيل إلى جيل.. وقد تترك هذه السنون آثاراً واضحة على وجوهنا وأجسامنا وقاماتنا التي تنوء بحملها. 
مع هذا وعلى الرغم من المصاعب التي مرت بنا نستطيع إن نحتفظ دائما بتلك الروح الشابة المليئة بالحياة والأمل، تلك التي غمرت نفوسنا في مستهل حياتنا وشباب عمرنا المليء بالحروب والحصار والتقشف وظلم وتعسف الحكام ، ولكننا نبقى نفتخر دوماً بأننا من جيل السبعينيات، جيل العباقرة.

  

شاكر عبد موسى الساعدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/20



كتابة تعليق لموضوع : الضمان الصحي ... مرة أخرى
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . ماجد الساعدي
صفحة الكاتب :
  د . ماجد الساعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مغالطات  : د . عبد الباقي خلف علي

 العيش في قبر  : د . عبير يحيي

 الزاملي وصديقه معاوية  : عزيز الفتلاوي

 الوكيل الفني لوزارة النقل يترأس اجتماعاً موسعاً مع مجلس الاعمال العراقي- البريطاني  : وزارة النقل

 العتبة العلوية تقرر فتح محور جديد شرق الموصل لتقديم الدعم اللوجستي لمجاهدي الحشد

 العدد ( 37 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 بالصور: الأهواز تشیع شهداءها بمشاركة العشائر العربية

 دعوة لإنقاذ أوغنديات من العبودية في العراق  : د . عبد الخالق حسين

 حملة لحث وسائل الإعلام على تجنب تبجيل الإرهابيين.. لا لمصطلحات “الدولة الإسلامية” و”الجهاديون” و”العقل المدبر”

 الاجندة السعودية القذرة تحاول غرس اسنانها بالجسد العراقي إعلاميا  : ذو الفقارك يا علي

 ما بعد عاصفة الحزم السعودية  : سعود الساعدي

 أمريكا تحاول إنشاء حلف في الخليج  : محمد فؤاد زيد الكيلاني

 كالشجرة الوارفة  : احسان السباعي

 العدد ( 399 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 عودة 600 عائلة الى قضاء بيجي بالتنسيق مع محافظة صلاح الدين ولواء علي الاكبر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net