صفحة الكاتب : رواء الجصاني

في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاديميون يكتبون:(6-15)
رواء الجصاني


رياض النعماني وعامر بدر حسون وعواد ناصر..
في استذكارات ومواقف عن الجواهري، ومنه

هل لنا ان نتساءل مشتركين،  قبل البدء، هل نحن في مناسبة رثاء؟ .. ام انها استذكار لخالد لم يرحل؟... هل رحل ، حقاً، محمد مهدي الجواهري (1898-1997) ؟!  وهو القائل:  
أكبرت ُ يومكَ ان يكونَ رثاءَ، الخالدون عرفتهم احياءَ؟
   - وإذا ما كانت ملحمة - اسطورة كلكامش، السومرية الغارقة في العراقة، وحتى اربعة الاف عام، قد تحدثت عن الخلود والموت، ذلكم هو الجواهري يجسد الامر حداثياً، وواقعياً، فراح يَخلـدُ، وإن رحلَ، وعن طريق اخرى، هي الفكر والشعر والابداع..
  -  أما صدحَ - ويصدحُ شعره - كل يوم في قلوب وأذهان كل المتنورين، العارفين دروبهم ومسالك حياتهم ؟.
 -  أما برحت الاطاريح الاكاديمية، فضلا عن الدراسات والكتابات، والفعاليات الثقافية والفكرية تترى للغور في عوالم شاعر الامتين، ومنجزه الثري؟! .
  -  الظلاميون ومؤسساتهم، وأفرادهم، وتوابعهم، المتطوعون منهم أو المكلفون ، وحدهم - لا غيرهم - ما فتئوا يسعون، لأطباق صمت مريب عن الجواهري، وحوله، ولا عتاب بشأن ذلك، فلهم كل الحق في ما يفعلون،  فالضدان لا يجتمعان :  تنوير ومواقف الشاعر الخالد، ودواكن الافكار والمفاهيم ...
... في التالي مجموعة مساهمات - ننشرها على حلقات - جاد بها لـ "مركز الجواهري الثقافي" مبدعون ومثقفون وكتاب وأكاديميون، وسياسيون، بمناسبة الذكرى السنوية العشرين لرحيل الجواهري الخالد، في 2017.7.27... وهنا الحلقة السادسة، lما كتبه  الذوات الأجلاء، مع حفظ الالقاب والمواقع: أ.رياض النعماني، أ.عامر بدر حسون وأ. عواد ناصر.. 
-------------------------------------

12 "أنه عاش ابتكاراً، ويعيشون اجترارا" / رياض النعماني (*) 
كيف اعتذر لك ؟ بل كيف اعتذر للنسر الأبدي الذي علمنا الطيران الفذ في سماء الحرية ؟. فهو لم يكن شاعرا فقط .. بل كان طريقة حياة ترى نفسها ودينها في فكرة التحدي ومقاومة عناصر وقوى القبح والتخلف والردة أيا كانت مرجعيتها وسلطتها .. 
انه كائن الشفير، والتأهب الدائم للحظة المقارعة والنزال وامتحان الذات في تحدي كل شئ.... هكذا كان -  كالمتنبي - لا يعثر على وجوده الحق وكرامته إلا بتمريغ الحاكم بتراب ولغة لا تهادن عصرا أو قبيلة أو جماعة أو أفراد .. 
هو نفور من كل ثابت وراكد لأنه طائر الجنان والاعالي وليس رماد الخرائب ولا مستنقعات الموت . لأنه فتى الأهالي العالية . يا له من مهيب وسيد نفسه النادرة . و يا له من عجيب فهو وان كان المنحدر من صلب العمود الشعري العربي لا يصدر في رؤيته الشعرية إلا عن المستقبل .. وهو القائل محاورا النفس: 
ذنبه ان كان لا يلقي على النفسِ ستارا
أنه عاش ابتكاراً، ويعيشون اجترارا 
  لم يهدئ يوما ولم يستكن ولم يجد راحة إلا في عرام لهب سوح المعارك التاريخية الكبرى ، والا في قيامة شعبه ووطنه..
     اذا اردنا ان نقرئ تاريخ العراق ومآثرة ومجد أبنائه لنقرأ ابي فرات . واذا كنا نسعى الى ابداع المقاربة الأعلى لكنه العراق .. ينبغي أن نجرب مذاق السعف قبل التمر ، وأن نكون مهيأين للحظة اختراق صعبة لازمان وحقول وأوضاع وأوضار ومدلهمات عسيرة الاختراق . 
ولفرط ما عاش الجواهري في صميم المواجهة والتقلب على نار الخطر يبدو لي كمثل ذئب جريح اجتمعت عليه ، وتحاصره جموع من وحوش كاسرة .. هي دائرة النزال وهو بؤرتها وربها وقطبها الذي يدور بسرعة الجناح، وخطورة وحيد القرن الذي لا يطبق جفنا لأنه يعرف بالضبط لأي أمر عظيم خلق، ولصناعة اي زمان ، وأي قول لا يقوله القول إلا بولادة شاعر فريد مثله ..
وفي مناخ إشتعالاته العارمة هذه ، كانت تتشكل حركة وطبيعة لغته الحارة، الملتحمة بجذور ونتوءات أشياء ومكونات الواقع الصعب ، حيث صرنا نرى لعبارته إرتعاشة وتوتر الأعصاب المستفزة ... قوة وفجاءة ضربة البرق ، أو سرعة إلتفاتة الذئب المحاصر ، وصرخته الخارقة . ( فتى خبط الدنى ، والناس طرا  ) ليحوز لنفسه بعد ذلك خلاصة خلاصات الحياة والمعرفة ... ( فآلى أن يكونهما..، فكانا )
 والجواهري في كل هذا - وبسبب من طبيعة تجربته الواسعة والمتنوعة - كلي الأحاطة بشمولية الحياة ومتغيراتها التي يأتيها حتى في أوان خطرها المحدق بطرب عال .. كأنه وبقدرة هائلة يؤسس ويوازن عناصر الوجود على كيفه بدقة متناهية.. ------------ (*) شاعر وكاتب

13/عن حسن عجمي وطاغور ونوري السعيد!/ عامر بدر حسون(*)
   عند صدور كتابي "كتاب العراق" ذهبت للجواهري واهديته نسخة منه..  وقد توقف مليا عند صورتين الاولى لمقهى حسن عجمي والثانية لطاغور عند زيارته للعراق عام 1932.
 سالني عن عامل في مقهى حسن عجمي (نسيت اسمه) وطلب مني البحث عن صورته ونشرها في الطبعة القادمة.. فعل هذا بالحاح اشعرني انه يكن عاطفة خاصة لذلك العامل ولتلك المقهى.. 
ولقد زرت المقهى عند عودتي للعراق للبحث عن صورة لذلك العامل لكنني لم استطع البقاء في المقهى ولو لدقائق.. اذ كانت، بجوها الخانق وقدمها تمثل صدمة هائلة.. 
مقهى حسن عجمي في خيال الجواهري وكما رايتها بعد سنين تمثل صورة العراق في خيال المنفيين وصورته على ارض الواقع!
***
 وفي العام 1995اجريت حوارا سياسيا للجواهري.. وكان هو الحوار الوحيد (على حد علمي) الذي هاجم فيه نظام صدام والبعث علانية. وقد نشرته صحيفة "الشرق الاوسط" .
كان من بين ما نشر منه على الصفحة الاولى رده على سؤالي عن سبب امتناعه عن مهاجمة البعث وصدام بالاسم بالقول:
"اجد نفسي مترفعا بمعنى الكلمة عن منازلة هؤلاء لانهم اقل شأنا من ان اذكرهم بالاسم.. لقد وقفت امام نوري السعيد وقلت له بغضب: 
- ياغدار!
فماذا تظن انه فعل؟ لقد زم شفتيه ولم ينبس ببنت شفة وركب سيارته ومضى!
اما هؤلاء فهم اقل شانا، ولا اجد فيهم ما يستحق المنازلة!
***
    ومثل طفل حرم من اللعب مع اترابه تذكر الجواهري على هامش الحوار ان الشاعر الهندي طاغور عندما جاء للعراق شكلت لجنة من كبار الشعراء لوضع برنامج لاستقباله ولم يكن اسمه فيها ولم يكن حتى من المدعوين.. فلقد كان شابا صغيرا.. لكنه غضب هو ومجموعة من أقراه الشباب وجلسوا يكتبون القصائد السرية في السخرية من كبار شعراء اللجنة..
     الغريب ان الجواهري كان يحفظ قصيدته الساخرة في تلك الايام فقراها لي وكانه كتبها بالامس.. وعندما افك حقائب وصناديق السفر سافتش عنها وانشرها كوثيقة لانها لم تنشر في المقابلة.
العبرة بعد قراءة القصيدة: لا تحرم الجواهري من استقبال طاغور والا طالك بناره وشرره!
***
وسالته خارج المقابلة عن احساسه بالمسؤولية عما سال في العراق من الدم لان قصائده كانت:
 "تريد دما ثم تبغي دما / وتبقى عن الثار تستفهم"..
فاجاب مطولا وتحدث عن خيبة امله.. ثم صمت فجاة وقال لي:
- امسح السؤال والجواب.. فلا طاقة لي بمواجهة المزايدين من السياسيين واشابههم!
* انت الجواهري وتخاف من كلام الناس؟
قال لي:
- نعم.. وخصوصا عندما يكونون دون المستوى!
***
في الشعر كان الجواهري يعيش في بيئة هي دون مستوى شعره! ولعله كان يجد بيئته وتواصله مع المتنبي وابو تمام اكثر مما يجده في زمننا!
وتلك هي احدى محن المبدع وما كان اكثرها عند الجواهري!. ----------(*) كاتب واعلامي

14/ إسهاماتي المتواضعة في ذكرى أستاذنا الجواهري/ عواد ناصر(*)
   .. الحب أكبر من المعرفة لا أزعم أنني لازمته أو عرفته عن قرب، وهو ليس صديقي بل أستاذي عن بعد.. أحببت الجواهري وانا فتى وهو النجم. من هنا بدأت مشكلتي مع الجواهري.
    رأيته، أول مرة، عام ١٩٧٣في اتحاد الأدباء العراقيين، يجلس في الصف الأول للجمهور وأنا ألقي قصائدي الشابة، فارتجّ علي. أية حماقة من صبي يقرأ شعره أمام الجواهري. تلعثم قلبي كثيراً قبل لساني.
   انقضت الأمسية وغادر الناس حتى بقينا وحدنا، الجواهري عند طاولة ليست بعيدة مع أساتذة من أصحابه أو مريديه، وأنا الشاعر الفتى على طاولة بين أصحابي، بلا مريدين . قال صاحبي: إمض وسلم عليه وقدم نفسك.  رفضت بعناد وعل. قلت لصاحبي: هو نجم كبير وأنا أقرزم الشعر. سيصافحني ويعاملني كمعجب وما أكثر معجبيه في العالم. أنا لست معجباً. هو أبي وصديقي وبيني وبينه ما يدخل في باب "الحب من طرف واحد". ويبقى الحب أكبر من المعرفة
  في دمشق، بعد أن جرت مياه كثيرة تحت جسور بردى ودجلة، شاءت الصدف أن أتعرف على صادق الجواهري الذي تفاجأ بما أسرده عن ابن عمه النجم الساطع. قال: يا رجل، أنت تتحدث عن الجواهري كأنك تعرفه أكثر منا نحن آلِ بيته. صادق الجواهري حي يرزق أطال الله عمره .  كنت أريد من الجواهري أن يعرفني وجهاً لوجه: بلا وسطاء ولا أن أسلم عليه والتقط معه صورة كمعجب بنجم. لأنه يخصني أكثر من غيري. أنانية الإبداع تدحض استحواذ الجمهور على النجم. الجواهري لي.  
   ذات يوم سقط الجواهري في فخي ! جاء من يبلغني أن الجواهري يريد أن يملي عليك قصيدته الجديدة من براغ هاتفياً . فركت كفاً بكف، جذلاً، لأن الجواهري هو من يطلبني ولم أذهب إليه معجباً. رغم ارتفاع درجة حرارتي وأنا في سريري أحلم بلقائه.  هكذا كان، ثم توالت اللقاءات وصرت من آلِ بيته. وجاء من يتوسطني للقاء الجواهري في دمشق.
  إن هي إلا سانحة احتفاء بشاعري الأثير. وليس لي أن أفسر أو أكشف أهميته الفنية في شعرنا العربي. لكن أقول باختصار: الجواهري هو أكثر الشعراء الكلاسيكيين حداثةً.   

  

رواء الجصاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/07/30


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • هوامش وملاحظات عن بعض مؤلفات السيـرات الشخصية، والمذكرات.. وعن بعض كتابها، وكتبتها!  (المقالات)

    • الجواهري يناغـي، ويناجي والدتـه : تَعالى المجــدُ يا "قفصَ العظامِ"   (ثقافات)

    • في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاديميون يكتبون:(9)  (ثقافات)

    • في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاديميون يكتبون:(8)  (ثقافات)

    • في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاديميون يكتبون:(4-15)  (ثقافات)



كتابة تعليق لموضوع : في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاديميون يكتبون:(6-15)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي.

 
علّق زين الحسني ، على ارقام واسماء الوية الحشد الشعبي المقدس بالتسلسل : السلام عليكم ممكن مصدر هذه المعلومة هل هناك كتاب رسمي بذلك

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ سيدتي في هذه الابه سر ما اورده سموكم "وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا ﴿٣٦﴾ الكهف هنا يتضح ان الكلام عن الساعه ليس القيامه "لان رددت الى ربي". هذا يعني ان الرسول (ص) عندما تلى على الناس هذه الايه كان يفهم الناس المعنى والاختلاف. كبف تم اخفاء سرها.. هذه الايات تتحدث عن عذاب الله او الساعه: أَفَأَمِنُوا أَنْ تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِنْ عَذَابِ اللَّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿١٠٧﴾ يوسف قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤٠﴾ الانعام قُلْ مَنْ كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّا ۚ حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ إِمَّا الْعَذَابَ وَإِمَّا السَّاعَةَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضْعَفُ جُنْدًا ﴿٧٥﴾ مريم وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ ﴿٥٥﴾ الحج هذه الايه لا تتحدث عن قيام الموتى.. تتحدث عن مرضعات وحماول احياء وامر عظيم يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ ﴿١﴾ يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ ﴿٢﴾ الحج ان الحديث عن لحدلص مستقبليه ولبحديص عن الساعه التب بمكن ان تاتي في اي لحظه؛ يعني ان الساعه كان يقصد بها امر اخر غير يوم القيامه.. الساعه بذاتها امر رهيب وعذاب.. دمتم بخير..

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أو نبي ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله قصتكم مع القس لها ابعادها في فهم الاتباع المتناقض الذي لا بحمل مفهوم واقعي يتناسب والعقل.. الفهم نصوص متناقضه يؤمن من يؤمن بها وبان لها ذلك المفهوم العلوي فوق عقل البشر.. فتصبح الرسالات الا تفهموا هو الاقرب الى الله.. والجهل من الايمان والاتباع المبهم عباده.. في فهمي الواقعي لرسالة السيد المسيح عليه وامه السلام؛ هي محاربة هيكلة الدين وان الله للانسان.. لكل انسان.. فاصبح دين السيد المسيح هيكلا يتحدث للناس باسم السيد المسيح (ع).. ليس القضية ما لا بريد ان يسلم به القس.. المولم في ما يسلم به.. ويستميت في الدفاع عنه.. هو تائه.. ويدافع عن ذلك .. وابدا لا يريد ان يرى الطريق.. بل يخشى على الناس ذلك.. دمتم بخير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على أين يسوع المسيح ومن سوف يُحيي مجده؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله في هذه الدنيا كان ابدا من يحاول صياغة الفكر البشري..انها هذه هي سيرة ابليس اليوم هناك مؤسسات ودراسات واجهزه واعلام يعمل جاهدا ليل نهار على صياغة هذا الفكر وهذا العقل.. ابنما وجد هؤلاء.. هناك قرن الشيطان.. الوهابيه.. الصهبونيه.. المحافطين الجدد.. يشد بعضهم بعضا.. هنا الشيطان يحكم.. ابليس فب عز قوته.. انه المشروع الذي بدء بادم وحواء.. انه مشروع الانسان الفاشل.. وفي هذه العصور ومن هذه الحالات اتى الانبياء.. حفظكم الله سيدتي

 
علّق محمد زنكنة سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل زنكي والان زنكنة هل زنكي نفس زنكنة اتمنى ان تفيدوني بالمعلومة

 
علّق زائر ، على ما الغاية من الحكاية؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم الاخ الكاتب لو كانت الزهراء حاضرة في يوم عاشوراء لمن تكون ولايتها ؟ ..

 
علّق علي ، على الصميدعي من جامع ام الطبول يحرم " الكريسمس " وينتقد زيارة ترامب : ان كان الاحتفال بميلاد السيد المسيح عليه السلام فهو فرحة لنا كمسلمين ولاغبار على ذلك وان كان الاحتفال بالمعتقد النصراني فهو غير جائز. لايوجد دين اسمه المسيحية بل النصرانية ونبيهم عيسى واليهودية ونبيهم موسى والاسلام ونبيهم محمد ص

 
علّق مصطفى الهادي ، على 5 امور مذهلة حول ولادة السيد المسيح عليه السلام - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : نعم شيخنا الفاضل وهناك ما يؤيد هذا الرأي في أن المسيح ولد في العراق في أرض الفرات حيث وردت البشارة بميلاده في التوراة كما يقول النص في سفر ميخا، وانا اجزم بأن هناك تحريفا حصل في مكان ولادة السيد المسيح حيث يذكر الإنجيل بأن السيد المسيح سوف يولد في (افراته) ــ ارض الفرات ــ وليس كما فسروها بانها بيت لحم لأن بيت لحم تفتقر إلى السبب الذي من اجله يطلقون عليها افراتة لانه لا انهار فيها فقط آبار ، كما ورد في نص سفر ميخا 5: 2 ( أما أنت يا بيت لحم أفراتة، فمنك يخرج لي الذي يكون متسلطا ، ومخارجه منذ القديم، منذ أيام الأزل حينما تكون قد ولدت والدة).هذه النبوءة وردت في التوراة ولكننا نرى أن الانجيل لم يذكر (أفراته) فقد تم حذفها من النبوءة فذكر فقط بيت لحم وهذا يزرع الشك في اصل النص الذي يخبرنا بأن السيد المسيح سيلد في افراتة على ارض الفرات وتشرب امه من ماء الفرات. كما يقول القرآن : ( قد جعل ربك تحتك سريا). اي جعل اسفل منك نهرا اشربي منه وكلي من تمر النخل وقري عينا. انظر سورة مريم آية : 24. هذا اضافة إلى أن بيت لحم تم بنائها سنة 339 ميلادية ، اي بعد ميلاد السيد المسيح بأكثر من ثلثمائة عام. إن المحاورة التي حصلت بين السيد المسيح وهو بعد طفلٌ رضيع (قالوا كيف نُكلّم من كان في المهد صبيا). إنما حصلت في كربلاء حيث كان اليهود ينتشرون في بابل وضاحيتها (فجائت به قومها تحمله) وقوله ــ قومها ــ هم من بني إسرائيل يهود السبي البابلي الذين تكاثروا ومارسوا الزراعة وسكنوا ضواحي بابل الجنوبية ايضا. وهذا ما ذكره القرآن من أنها ذهبت بعيدا لتلد السيد المسيح ( فحملته فانتبذت به مكانا قصيا) والمكان القصي هو البعيد عن موطنها وبما أن مصر وسوريا وفلسطين ولبنان واجزاء من تركيا والاردن كلها تحت حكم القيصر ، فلم يبق إلا العراق الذي كان يقع تحت سلطة الفرس ولأن فيه من بني قومها بني إسرائيل بقايا السبي فكان اكثر أمانا لها لتضع وليدها فأمرها الله أن تذهب إليه وسهّل لها سبل الوصول. يوجد عندي بحث هو عبارة عن استدراك على مقال السيد ايزابيل آشوري نشرته على صفحتي في فيس بوك اليوم وهو بعنوان (بمناسبة أعياد الميلاد : توضيح على بحث السيدة إيزابيل آشوري حول ولادة السيد المسيح في كربلاء. دراسة للوقائع التاريخية). اضع لكم الرابط لعل فيه فائدة . https://www.facebook.com/photo.php?fbid=10217987460379498&set=a.1913595721000&type=3&theater .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مصطفى عبد الحسين اسمر
صفحة الكاتب :
  مصطفى عبد الحسين اسمر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شبابُها الياسمينُ  : احمد عبد الرحمن جنيدو

 بتوزيع الجوائز على الفائزين في مسابقة أفضل مؤلَّفٍ بحقّ الإمام الباقر(عليه السلام)، مهرجانُ الإمام الباقر(عليه السلام) يختتم فعاليّاته..  : موقع الكفيل

 قتل 94 “ارهابياً” بينهم مقرب من البغدادي في القائم

 التجاره : تستنفر اسطولها لمناقلة الحنطه المحليه بين المحافظات  : اعلام وزارة التجارة

 شيعة الكوفة لم يقتلوا الحسين "ع" ج3  : علي الخالدي

 لماذا رشح الحكيم الدكتورة ناز السندي؟!  : كامل الجزائري

 تحقيق الناصرية: تفكيك خلية إرهابية جهزت عجلات مفخخة لاستهداف المحافظات الجنوبية  : مجلس القضاء الاعلى

 يجب التحاور بالحسنى وبالتي هي أحسن!!  : سيد صباح بهباني

 الكورد الفيليون  : علي وحيد العبودي

 العمل تبحث تعديل قانون رعاية ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الجليد والذوبان!!  : د . صادق السامرائي

 العدد ( 511 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

  المخرج الكبير نجدت أنزور ( ملك الرمال يكشف الزيف التاريخي للعائلة السعودية)  : علاء الخطيب

 عناقيد الغضب .. الرواية التي احرقت في الولايات المتحدة الامريكية  : خيري القروي

 وزير التخطيط يلتقي رئيس اتحاد الغرف التجارية العراقية والوفد المرافق له  : اعلام وزارة التجارة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net