صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

ماذا تبقّى للمسيحية؟ 
إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 الاناجيل وريقات معدودة ، فلو دمجنا الاناجيل الأربعة في كتاب واحد ثم حذفنا المكرر منها وكذلك حذفنا النصوص المتضاربة فيما بينها وابقينا فقط على المتفق عليه بين كتبة الاناجيل لما تبقى من هذه الأناجيل إلا وريقات كما عبّرت لجنة فحص الإنجيل الكاثوليكية سنة 1985 بأن (16%) ستة عشر بالمائة فقط لربما متطابق والآخر كله اضيف فيما بعد.

فما هي لجنة فحص الأناجيل؟ 
في سنة 1985 تشكلت لجنة دينية مشتركة مؤلفة من (200) عالم خبراء في الكتاب المقدس والأديان أطلق عليها إسم ((حلقة يسوع – Jesus seminar)) غايتها ازالة اللغط والاختلاف الحاصل بين المذاهب الدينية المختلفة في المسيحية وابتدأوا بمناقشة كل ما هو منسوب من أقوال في الأناجيل وهل هي فعلا ليسوع المسيح او لا وخصصوا لذلك اربع أوراق.

أولا : الورقة الحمراء ، وتدل على ان العبارة هي حقا ليسوع المسيح. 
ثانيا : الورقة الصفراء ، وتدل على أن العبارة تشبه شيئا قاله يسوع المسيح . 
ثالثا : الورقة الرمادية ، وتدل أن فكرة العبارة قد تشبه ما يقوله يسوع ولكنها ليست من أقواله. 
رابعا : الورقة السوداء ، وتدل على الرفض القاطع للاقوال المنسوبة إلى يسوع وانه لم يقلها وانها اتت من مصادر أخرى.

الغريب ان اللجنة بعد سنوات من البحث في القواميس والمسارد وكتب التفسير وحديث الآباء المقدسين ودراسة جغرافية الكتاب المقدس تبين أن الورقة (السوداء) هي الفائزة حيث تبين أن ما نسبته (82%) إثنان وثمانون في المئة لم يقله او يفعله يسوع ولا علاقة له بكلام الرب او الوحي او حديث النبي يسوع . وان ما نسبته (16%) ستة عشر في المئة يُعتقد أن يسوع قاله او يشبه أقواله . (1) وأن ما نسبته (4%) اربعة في المئة كان من أقوال يسوع وتحمل مضاميه قدسية عالية.

لم تكن فكرة لجنة فحص الأناجيل جديدة ، بل هي مراجعة لما قام به لاهوتي كبير هو البروفسور هرمان الذي اثبت أن الكتب المقدسة الأربعة قام بكتابتها اشخاص لا علاقة لهم بيسوع . (2) وهذا ما اعترف به لوقا في مقدمة إنجيله عندما اعترف بأنه كتب انجيله نقلا عمن كانوا معاينين كما يقول لوقا : (كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة في الأمور المتيقنة عندنا، كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين ، رأيت أنا أيضا أن أكتب إليك أيها العزيز ثاوفيلس).(3) إذن قول لوقا (كما سلمها إلينا الذين كانوا معاينين) يدل دلالة واضحة على أن الاناجيل لم يكتبها شهود عيان وإنما كتبها من لم ير المسيح بعد سنوات من رحيله.

وخلصت اللجنة أخيرا إلى أن الكتاب المقدس بما فيه الأناجيل كتب مليئة بالاساطير والخرافات وهو كتاب مشحون بسفك الدم والظلم وعدم الوحدة والسلوك الأثيم ، وأن هذه الكتب انتجت دينا ريائيا بحتا.

من الأمثلة التي تسوقها هذه اللجنة على أن الاناجيل ليست كتب يسوع ولا تلاميذه هي ظاهرة الاختلاف الفاضح بينها مثلا اختلفت الاناجيل في كل حالات موت يسوع وظهوره فإنجيل يقول ان يسوع مات ودُفن وقام في اليوم الثالث ولكن عندما تحسب ايام مكوثه في الأرض تجدها يومان .

وتقول الاناجيل أيضا بأن يسوع عندما خرج من القبر رآه سمعان الصفا ولكنها تقول أيضا ان الذي رآه هم التلاميذ الإثنا عشر ولكنها تتراجع فتقول أن اكثر من (500) شخص رأوه يخرج من القبر ثم تتراجع أيضا فتقول ان يسوع راه يعقوب فقط . ولكن البرفيسور غريغ إيستربروك في كتابه (سوسيولوجيا الشرق الأوسط القديم) . يقول ان الشهود الذين رأوا القبر فارغا كانوا نساء وان شهادة النساء كانت تُعتبر شهادة غير موثوقة والدليل انهن عندما اخبرن التلاميذ بخروج يسوع من القبر لم يصدقوهن وذهبوا وتأكدوا من ذلك (4)

والآن بعد كل الذي قرأتموه أيها الاحبة في المسيحية: ماذا تبقى لكم ؟

المصادر : 
1- وفي قول آخر قالت (حلقة يسوع – Jesus seminar) الأمريكية، بأنَّ (18% ) من الكلمات المنسوبة إلى يسوع في الأناجيل، يمكن نسبتها إلى يسوع).
2- صموئيل رايماروس من جامعة هامبورغ في كتابه: (في غايات يسوع وتلاميذه) المطبوع سنة 1774 - 1778م.
3- إنجيل لوقا 1: 2.
4- إنجيل مرقس 16: 10 (وبعد السبت، عند فجر أول الأسبوع، جاءت مريم المجدلية ومريم الأخرى لتنظرا القبر... فخرجتا سريعا من القبر بخوف وفرح عظيم، راكضتين لتخبرا تلاميذه. فذهبت هذه وأخبرت الذين كانوا معه وهم ينوحون يبكون. فلما سمع أولئك لم يصدقوا). لم يصدقوا لان المرأة حسب الانجيل شهادتها غير موثوق بها.

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/07/12



كتابة تعليق لموضوع : ماذا تبقّى للمسيحية؟ 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2018/07/15 .

السلام عليكم ورحمة الله
من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه
فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها..
هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق.
دمتم في امان الله




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : بتول الحمداني
صفحة الكاتب :
  بتول الحمداني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 صحة الكرخ / محاضرة توعوية حول الرضاعة الطبيعية في قطاع العدل للرعاية الصحية

 ماذا يحضّر للسعودية ضمن مخطط مشروع حدود الدم الأمريكي ؟!  : هشام الهبيشان

 الاستثمارات تهرب من العراق  : ماجد زيدان الربيعي

 مكتب تحقيق البصرة يضبط عمليات تلاعبٍ بعقاراتٍ مساحتها 19 دونماً  : هيأة النزاهة

 لنتعلم من الحسين ( عليه السلام ) أن نثور لرفض الظلم والفساد  : احمد النجار

 مديرية شهداء كربلاء تباشر بتوزيع البطاقة الصحية لذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 القوات الخلیفیة تستنفر بمحيط منزل الشيخ قاسم، والوفاق تحذر من استمرار تهميش الرأي

 لماذا مجلس النواب ..؟  : فلاح المشعل

 رئيس لجنة دعم الحشد الشعبي يزور عوائل الشهداء  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 رياح وعواصف ...وحياد  : ثائر الربيعي

 جمعه المطالب الحقيقيه  : وليد انور الوائلي

 شرطة ديالى تشارك بعملية تطهير منطقة مطيبيجة الواقعة بين محافظتي ديالى وصلاح الدين  : وزارة الداخلية العراقية

 من هي زوجة العباس بن علي -عليه السلام - ؟  : الشيخ عقيل الحمداني

 إلى أين يا مجلس الفساد؟  : اياد السماوي

 قوّموا نظام اللامبارك بسيوفكم ايها المصريون  : حميد الشاكر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net