صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

ماذا تبقّى للمسيحية؟ 
إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 الاناجيل وريقات معدودة ، فلو دمجنا الاناجيل الأربعة في كتاب واحد ثم حذفنا المكرر منها وكذلك حذفنا النصوص المتضاربة فيما بينها وابقينا فقط على المتفق عليه بين كتبة الاناجيل لما تبقى من هذه الأناجيل إلا وريقات كما عبّرت لجنة فحص الإنجيل الكاثوليكية سنة 1985 بأن (16%) ستة عشر بالمائة فقط لربما متطابق والآخر كله اضيف فيما بعد.

فما هي لجنة فحص الأناجيل؟ 
في سنة 1985 تشكلت لجنة دينية مشتركة مؤلفة من (200) عالم خبراء في الكتاب المقدس والأديان أطلق عليها إسم ((حلقة يسوع – Jesus seminar)) غايتها ازالة اللغط والاختلاف الحاصل بين المذاهب الدينية المختلفة في المسيحية وابتدأوا بمناقشة كل ما هو منسوب من أقوال في الأناجيل وهل هي فعلا ليسوع المسيح او لا وخصصوا لذلك اربع أوراق.

أولا : الورقة الحمراء ، وتدل على ان العبارة هي حقا ليسوع المسيح. 
ثانيا : الورقة الصفراء ، وتدل على أن العبارة تشبه شيئا قاله يسوع المسيح . 
ثالثا : الورقة الرمادية ، وتدل أن فكرة العبارة قد تشبه ما يقوله يسوع ولكنها ليست من أقواله. 
رابعا : الورقة السوداء ، وتدل على الرفض القاطع للاقوال المنسوبة إلى يسوع وانه لم يقلها وانها اتت من مصادر أخرى.

الغريب ان اللجنة بعد سنوات من البحث في القواميس والمسارد وكتب التفسير وحديث الآباء المقدسين ودراسة جغرافية الكتاب المقدس تبين أن الورقة (السوداء) هي الفائزة حيث تبين أن ما نسبته (82%) إثنان وثمانون في المئة لم يقله او يفعله يسوع ولا علاقة له بكلام الرب او الوحي او حديث النبي يسوع . وان ما نسبته (16%) ستة عشر في المئة يُعتقد أن يسوع قاله او يشبه أقواله . (1) وأن ما نسبته (4%) اربعة في المئة كان من أقوال يسوع وتحمل مضاميه قدسية عالية.

لم تكن فكرة لجنة فحص الأناجيل جديدة ، بل هي مراجعة لما قام به لاهوتي كبير هو البروفسور هرمان الذي اثبت أن الكتب المقدسة الأربعة قام بكتابتها اشخاص لا علاقة لهم بيسوع . (2) وهذا ما اعترف به لوقا في مقدمة إنجيله عندما اعترف بأنه كتب انجيله نقلا عمن كانوا معاينين كما يقول لوقا : (كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة في الأمور المتيقنة عندنا، كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين ، رأيت أنا أيضا أن أكتب إليك أيها العزيز ثاوفيلس).(3) إذن قول لوقا (كما سلمها إلينا الذين كانوا معاينين) يدل دلالة واضحة على أن الاناجيل لم يكتبها شهود عيان وإنما كتبها من لم ير المسيح بعد سنوات من رحيله.

وخلصت اللجنة أخيرا إلى أن الكتاب المقدس بما فيه الأناجيل كتب مليئة بالاساطير والخرافات وهو كتاب مشحون بسفك الدم والظلم وعدم الوحدة والسلوك الأثيم ، وأن هذه الكتب انتجت دينا ريائيا بحتا.

من الأمثلة التي تسوقها هذه اللجنة على أن الاناجيل ليست كتب يسوع ولا تلاميذه هي ظاهرة الاختلاف الفاضح بينها مثلا اختلفت الاناجيل في كل حالات موت يسوع وظهوره فإنجيل يقول ان يسوع مات ودُفن وقام في اليوم الثالث ولكن عندما تحسب ايام مكوثه في الأرض تجدها يومان .

وتقول الاناجيل أيضا بأن يسوع عندما خرج من القبر رآه سمعان الصفا ولكنها تقول أيضا ان الذي رآه هم التلاميذ الإثنا عشر ولكنها تتراجع فتقول أن اكثر من (500) شخص رأوه يخرج من القبر ثم تتراجع أيضا فتقول ان يسوع راه يعقوب فقط . ولكن البرفيسور غريغ إيستربروك في كتابه (سوسيولوجيا الشرق الأوسط القديم) . يقول ان الشهود الذين رأوا القبر فارغا كانوا نساء وان شهادة النساء كانت تُعتبر شهادة غير موثوقة والدليل انهن عندما اخبرن التلاميذ بخروج يسوع من القبر لم يصدقوهن وذهبوا وتأكدوا من ذلك (4)

والآن بعد كل الذي قرأتموه أيها الاحبة في المسيحية: ماذا تبقى لكم ؟

المصادر : 
1- وفي قول آخر قالت (حلقة يسوع – Jesus seminar) الأمريكية، بأنَّ (18% ) من الكلمات المنسوبة إلى يسوع في الأناجيل، يمكن نسبتها إلى يسوع).
2- صموئيل رايماروس من جامعة هامبورغ في كتابه: (في غايات يسوع وتلاميذه) المطبوع سنة 1774 - 1778م.
3- إنجيل لوقا 1: 2.
4- إنجيل مرقس 16: 10 (وبعد السبت، عند فجر أول الأسبوع، جاءت مريم المجدلية ومريم الأخرى لتنظرا القبر... فخرجتا سريعا من القبر بخوف وفرح عظيم، راكضتين لتخبرا تلاميذه. فذهبت هذه وأخبرت الذين كانوا معه وهم ينوحون يبكون. فلما سمع أولئك لم يصدقوا). لم يصدقوا لان المرأة حسب الانجيل شهادتها غير موثوق بها.

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/07/12



كتابة تعليق لموضوع : ماذا تبقّى للمسيحية؟ 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2018/07/15 .

السلام عليكم ورحمة الله
من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه
فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها..
هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق.
دمتم في امان الله




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بمزيد من الحزن والاسى بلغني ان الاخ الكاتب ماجد المهدي كاتب الموضوع الذي نشرته أعلاه قد توفي و رحل من هذه الدنيا بتاريخ 2/3/2018 . فهنيئا له الأثار الطيبة التي تركها .

 
علّق المعتمد في التاريخ ، على كيف يكون علي الأكبر (ابن الحسن والحسين) معاً ؟ - للكاتب شعيب العاملي : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم . العم يقال عنه اب لأبناء اخيه. فليس هناك مانع مثل استغفار إبراهيم لإبيه أزر وهو في الأصل عمه. و الله العالم

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف

 
علّق بشير البغدادي ، على تعرف على تاريخ عزاء ركضة طويريج وكيف نشأ ولماذا منع؟! : الحمد لله وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : االسلام عليكم ورحمة الله الحريه الفكريه والصدق كمنهج في المعرفه.. هي هي ان تعرف حقا وان تكون حرا بينك وبين نفسك.. تحياتي وتواضعي اما الفكر الحر والصدق في البحث.. تحياتي لسمو منهاج السيد ماجد المهدي.. دمتم غي امان الله

 
علّق بشير البغدادي ، على المجلس الحسيني في لندن يصدر توضيحا بشان حادثة دهس المشيعيين بمصاب ابي الاحرار : ويبقى الحسين ع

 
علّق ماجد المهدي ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة ايزابيل باركك و اسعدك الله سبحانه و تعالى . اختي الفاضلة ايزابيل . لقد وقعت بين يدي مصادفة مقالة (قتيل شاطئ الفرات) الرائعة التي تفضلت بكتابتها و انا لدي نفس الشغف الذي قادك للبحث و القراءة في هذه العلوم الاهوتية و عندما قرأت مقالتك هذه استوقفني اسم المدينة ( كركاميش) على انها تعني مدينة كربلاء و اعتقد اني توصلت لحل هذه المسألة ان شاء الله سبحانه و تعالى. لقد لفت انتباهي عدة اشارات و تلميحات قد تساعدنا في اثبات ان الاية المذكورة في الانجيل في سفر يهوديت و التي تذكر الذبيح على نهر الفرات هو الامام الحسين عليه السلام و نظرا لان معلوماتي محدودة جدا حول تاريخ و خفايا و تفسيرات الكتاب المقدس الانجيل فلابد ان اعرض عليك هذه الاشارات و التلميحات لاعرف مدى حجيتها و مصداقيتها عند المحاججة بها لان الواحدة ستقودنا الى الاخرى الى ان تكتمل الصورة عندنا . 1- الايات التي ذكرت الذبيح في سفر يهوديت تذكر ان نبوخذ نصر انتصر على ارفشكاد بمعركة في منطقة (رعاوي) قرب دجلة و الفرات و لكن العجيب ان التوراة تقول ان نبوخذنصر ملك اشور و انه كان مالكا لمملكة نينوى و لقد ذكر هذا الامر عدة مرات مع اننا نعرف ان نبوخذ نصر هو ملك بابل و ليس ملك اشور فهل معقول ان الله سبحانه و تعالى لا يفرق بين ملك اشور و ملك بابل . 2- المنطقة التي دارت بها تلك الحرب هي صحراء ( رعاوي ) و هي تقع قرب نهري دجلة و الفرات و نهر اخر اسمه ياديسون ( وجدت ان كلمة رعاوي هي نسبة الى احد ابناء اسحاق و اسمه ( رعو ) و ذكر ان اسحاق تزوج رفقة بنت باتور و ولدت له ( عيسو ، صفو ، رعو ) و سكن رعو صحراء رعاوي وقرب طريف و تزوج سولافة ... ) و هي اي رعاوي كما تشير المصادر منطقة صحراوية تقع ما بين بحيرة الرزازة قرب كربلاء و منطقة ( طريف ) في السعودية و من ظمنها منطقة ( عرعر ) و كما ان قبيلة ( الشوايا ) و هي من القبائل العراقية (مثلا فلان الفلاني الشاوي ) ﻻ يزالون يسكنون تلك المنطقة و يقال انهم من نسل رعو بن اسحاق !! 3 -بالنسبة لنهر ياديسون فهو كما تذكر بعض المصادر انه يعبر من قناة صغيرة تسمى بلابوكاس كانت تنبع من عين دخنة المتفرعة من بحيرة الرزازة في كربلاء و كان هذا النهر الصغير يخترق صحراء رعاوي و يمر بقصر الاخيضر ليصل الى سكاكا ثم تبوك و يصب في وادي ثرف. و هذا ما تذكره بعض المصادر على انه يوجد مكان قرب كربلاء يسمى ( نينوى) اليس هو نفس اسم المدينة او المملكة العظيمة التي ذكرت في سفر يهوديت ؟؟!! ومن المعلوم إن قرية كربلاء القديمة كانت ترتبط برستاق نينوى من طسوج مدينة سورا التي تجاور مدينة بورسيبا (برس) تقريبا وتقعان على نهر الفرات ، وكان النبي ابراهيم الخليل (ع) قد ظهر فيها وكذلك في مدينة سورا والفلوجة السفلى « الكفل وما جاورها ». وهذه المناطق الثلاث متجاورة وأصبحت المساحة التي تنقل فيها النبي إبراهيم (ع) بما فيها حدود مدينة النجف الحالية لنشر دينه الذي يعتمد على وحدانية ألإله الواحد ألأحد ، قبل أن ينتقل إلى الشام وثم إلى مصر، وإلى الجزيرة العربية . 4- قاموس الكتاب المقدس نفسه يقول ان نهر بلاكوباس ( يقال انه نفسه نهر الكوفة) ربما هو رابع انهار الجنة الاربعة و هو نفسه نهر فيشون و على اساس انه يصب في شط العرب موقع جنة عدن . 5- لفت انتباهي ان كلمة (كركميش) و تعني حصن كميش و كميش هو اسم لاله تلك المنطقة تم ذكره في نصوص ( ابلا) التي وجدت في كركميش اي جرابلس الان لو انتبهنا الى الاسم و معناه المدينة اسمها كركميش و النصوص منسوبة لمكان او شخص او اي شيء اسمه ( ابلا ) اصبح لدينا ثلاث مقاطع ( كر ) ( كميش ) ( ابلا ) لو دمجنا الكلمتين تصبح ( كرابلا ) و هي كربلاء المعروفة و حتى لو اخذنا ( كر كميش ) فكميش هو اله يعبد اي متن معنى الكلمة هو ( حصن الاله ) و ما هو حصن الاله الا هو المصلى او المعبد اي بيت الله و الان ما هو اسم كربلاء الا (حصن الله ) او ( مصلى الله ) فكل التفاسير تقول ان اصل كلمة كربلاء هو ( كرب ايل ، كرب ايلا ، كربلة ..... ) و حتى ان كلمة ( كر ) و ( كرب ) تكادان تكونان واحدة و على الاكثر مصدرهما واحد و الباء اما مضافه هنا او مهمله هناك و هذة الحالات طبيعية جدا و اكثر من ان تحصى .. اعتقد اني قد اوضحت الاشارات و التلميحات التي استطعت الوصول اليها خلال الفترة القليلة لاني لم تمضي علي ربما اكثر من 24 ساعة بقليل منذ ان قرأت مقالتك الرائعة حول الذبيح على نهر الفرات ... ارجوا اكون وفقت في بيان ما توصلت اليه و الله يوفقنا جميعا لما يحب و يرضى. ارجوا التفضل بقبول خالص الاحترام و التقدير.

 
علّق محمدباقر ، على سلوني قبل ان تفقدوني - للكاتب سامي جواد كاظم : يوجد جواب اضافي ايضا على هذه الشبهة وهو ان الامام علي ع كان يقصد مقام الامامة فان مقام الامامة يمتلك المؤهل له ومن يكون مصداقا له يمتلك امكانية ان يجيب عن كل ما يسأل فكل مؤهل لمنصب الامامة يمتلك صلاحية ان يقول سلوني قبل ان تفقدوني

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف

 
علّق محمد قاسم ، على الميزان الشرعي في تنقيح روايات الشعائر الحسينية - للكاتب الشيخ محمد رضا الساعدي : السلام عليكم .. بالنسبة للمادة التاريخية وما ذكرتم من المنهج المتبع في تحقيقها .. ما هو المبرر في عدم استعمال المنهج التحقيقي اليقيني المستعمل في المادة العقائدية ?!! فأن للاحداث التاريخية اهمية كبرى من حيث ما يترتب عليها من اعتقادات ومتبنيات فكرية ومعرفية ومذهبية وغيرها .. لذلك أليس من الاولى ان يكون المنهج المتبع فيها هو المنهج الوحيد الذي يكون علم الانسان على اساسه يقينيا ?! المنهج الوحيد الذي يجب على الانسان بحسب فطرته ان يتبعه لا فقط في العقائد والتاريخ .. بل في كل تفاصيل حياته .. حتى لا يكون عمله على غير هدى .. او تكون معرفته هشه يمكن زوالها بمجرد ورود ادنى شبهة ..

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضله اردت مشاركة حضرتكم بموضوع شغلني بعض الوقت وانا الان واثق منه الرجل الشيخ ابو امراة موسى عليه السلام ليس النبي شعيب عليه السلام لا يمكن ان يكون شيخا وما زال ليس نبيا والقصه لا تتحدث عن نبي او ما يشير الى ذلك؛ وقد اصبح شيخا ولم ترد سنن مدبن ارجو تعقيب فضلكم دمتم في امان الله

 
علّق ابراهيم الخرس ، على لماذا تخصص ليلة ويوم السابع من شهر محرم لذكرى شهادة أبي الفضل العباس؟ : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,,, لدي سؤالين بالنسبة ليوم السابع من المحرم وهو :- 1-هل في عهد أحد المعصومين تم تخصيص هذا اليوم ؟ 2-هل هناك روايات عن المعصومين بحق يوم السابع من المحرم ؟ ولكم جزيل الشكر والتقدير .. وماجورين انشاء الله

 
علّق حيدر الفلوجي ، على الحله تفقد أحد ابرز خبرائها( عباس الفلوجي) في ذمة الخلود - للكاتب حيدر الفلوجي : اخي باسم المخترم تحياتي لكم ونتشرف بك اخاً فاضلاً واقعاً لم يكن علم بعنوانكم او ما تحملون من معلومات فلدينا بحث كبير حول النسب والشخصيات من هذه العائلة الكريمة وترجمة لعلمائهم وأدبائها ، فليتك تتواصل معنا من خلال الفيس بوك او على عنواني البريدي ، لان كتابنا سوف يصدر عن قريب وجمعنا فيه اكثر من مائة شخصية علمية وأدبية لهذه الاسرة في مناطق للفرات الاوسط ... ننتظر مراسلتكم مع الشمر حيدر الفلوجي

 
علّق ستبرق ، على براءة إختراع في الجامعة المستنصرية عن استعمال الدقائق النانوية لثنائي أوكسيد التيتانيوم المشوب في تنقية مياه الشرب - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : احتاج الى هذا البحث ,,,ارجوا ان يكون ك مصدر لي في رسالتي للماجستير ,,وشكراا لكم

 
علّق Dr.abdulaziz ali ، على من هم قتلة الإمام الحسين (عليه السلام) ؟ : احسنت جزاك الله الف خير على هذا الرد الجميل وهذا الكلام معلوم لدينا من زمان ولابد ان ننشره ونوضحه لابناءنا الاعزاء والا نجعل الغير يشوه الفكره عليهم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي ساجت الغزي
صفحة الكاتب :
  علي ساجت الغزي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 النجف الاشرف : الشرطة النهرية تضبط ادوات صيد جائر في الحيدرية  : وزارة الداخلية العراقية

 الى سليم الجبوري : مؤتمر عمان ارهاب شامل  : سعد الحمداني

 رئيس الوزراء حيدر العبادي يعبر عن غضبه ويرفض بشدة التجاوزات على الصحفيين العراقيين

 ​ وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تستأنف العمل بمشروع مجاري النعمانية في محافظة واسط  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 بعثة الحج: ايفادات الموظف خارج حسابات تكلفة الحج ولا تتحملها ميزانية الدولة  : اعلام هيئة الحج

 هل سيدافع البارزاني عن ارهابيي قرية العزيرية؟  : باقر شاكر

 أحذروا قراصنة الفيس بوك ..!!  : صلاح نادر المندلاوي

 نحو عراق خالي من الإعاقة :الفحص المبكر للكشف عن خمول او قصور الغدة الدرقية للأطفال حديثي الولادة ضرورة وطنية ملحة.  : د . رافد علاء الخزاعي

 محافظ ميسان يستقبل المهنئين بمناسبة عيد الأضحى المبارك  : حيدر الكعبي

 وزير بريطاني: تحرير الموصل نصر لكل العالم

  فصلية  : د . رافد علاء الخزاعي

 يدعوه للتوبة والأخر يهدده بالقتل.. خلافات حادة وتراشق بالتهم بين الاعرجي والصافي ؟!!  : وكالة انباء النخيل

 بمشاركة اكثر من 23 الف عنصر امني النجف تعلن بدء تنفيذ الخطة الخاصة بمناسبة وفاة الرسول الأعظم

 محافظ ميسان المتابعة المستمرة للمشاريع تعكس حالة ايجابية على سير عمل المشاريع المنفذة  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 صدور ديوانين بالفرنسية لسمير درويش

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net