صفحة الكاتب : عباس العزاوي

الطائفية واخواتها
عباس العزاوي

يسارع الكثير من الناطقين بالبعثية في القائمة العراقية  سوى قبل مشاركتهم في الحكومة او بعدها, يسارعون في كل حدث سياسي في العراق الى اطلاق التصريحات المغرضة والحاقدة لا لكي يثبتوا للعالم وطنيتهم في القضايا التي تخص المواطن العراقي المظلوم  بل ليشهدوا على انفسهم بالطائفية المقنّعة والمخزية لكل من يحاول تبنيها او التعاطي معها شكلاً او مضموناَ .
فالطائفية مرض ابتلانا الله به بعد ان تقمّص الساسة  منذ فجر التاريخ رداء الدين والتقوى لشرعنة  وتدعيم سلطانهم وجورهم وحتى ينخرط من في قلوبهم مرض والبسطاء من الناس في صفوف جنود الشيطان ( السلطان المؤمن) لابد من مبرر ديني ( سماوي )  يدفع بهم للقضاء على الخصوم ونحرهم شرعاً وقانوناً .... فان انتصر ـ اي الجنود ـ لصالح سيدهم كان لهم خير الدنيا ونعيمها.. وان قتلوا كان لهم الجنة والنعيم الدائم عند رب السلطان القائم بأمر الله حتى لو كان علماني او ملحد او فاسق.. فالطائفية أذن تعمل على ظلم الاول وقتل الثاني لتصبح السلطة ( الجملة المفيدة) في الختام بيد فئة ثالثة مجرمة تتربع على صدور الناس ردحاً من الزمن.
 يتذكر الجميع عندما اطلقت  السيدة ميسون الدملوجي كلمتها الغريبة بُعيد ائتلاف دولة القانون والائتلاف الوطني العراقي وردود افعالهم الهستيرية جراء هذا التحالف المشروع انذاك .واصفة اياه  بالاصطفاف الطائفي , مع ان قائمتهم يشكل 90% من منتسبيها من مذهب واحد! وكل المناصب المهمة ذهبت لطائفة معينة بعد اشتراكهم في الحكومة , فأين  تشمين رائحة الطائفية والاصطفاف الطائفي ؟ ياسيدة ميسون!!.
الناطق البعثي حيدر الملا الذي يعمل كمهرج للقائمة العراقية منذ تشكيلها كرر نفس المفردة بعد اتخاذ البرلمان موقفه الانساني من الاحداث في البحرين ليقول انه اصطفاف طائفي !!! ولا اعرف اين هو هذا الاصطفاف الطائفي ؟ ام القضية ان البرلمان بهذا الموقف النبيل سحق على ذيل المسخ الوهابي صديق القائمة الحميم وداعمها الاول, رغم ان الحكومة لم تفعل شي  يذكر سوى تضامنها المعنوى وشجبها واستنكارها الحملة العسكرية الظالمة بقيادة ال سعود ودرعهم الطائفي لاجهاض الثورة البحرينية السلمية ضد نظام التمييز الطائفي  في المنامة.
اتهم الوزير السابق وعضو البرلمان الحالي  السيدعبد ذياب العجيلي  السيد علي الاديب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الحالي  بالطائفية واقصاء الكفاءات العلمية ( من حملة شهادة الابتدائية والمتوسطة) على اثر حملته الوطنية الاخيرة بتطهير الوزارة من رجال امن النظام السابق والمخابرات وتنفيذا لقرارات هيئة المسالة والعدالة والتي كانت معطلة ايام العجيلي.وتعيين  بدلا عنهم من نفس المحافظة !! فاين تكمن الطائفية في ذلك ؟ ومن من الرجلين يتحرك من منطلق طائفي مريض؟!!
امير التصريحات الدليمي السيد علي حاتم السلمان طفق يهتف في اغلب الفضائيات وعلى قناة بي بي سي( بالمصري)  وغيرها ضد الحكومة المنتخبة!!.هذا البطل الذي تغير مائة وثمانون درجة طائفية  بعد الانتخابات الاخيرة وتقمص دور حيدر الملا مؤخراً  بالصراخ والجعجعة ريثما يعود الاخير من اجازته ـ يقال بانه ذهب في زيارة لاسرائيل ـ واصبح اكثر الشخصيات حضوراً اعلامياً خلال الفترة الماضية لاسيما بعد  تهديداته الجنونية بقطع يد حزب الدعوة واسقاط الحكومة واعلان العصيان المدني وايواء المطلوبين قانونياً ومطالبته في القناة المذكورة الشعب  العراقي بالانقضاض على الحكومة في المنطقة الخضراء التي تشكل غالبية رجالها  من ايران, لكنه لم يذكر لنا اسماً واحداً حتى يريحنا من حيرتنا بشأن تبعية العراق لايران .. واصفا ً الاعتقالات الاخيرة ضد البعثيين المتآمرين بالكيدية ومنتقداً في الوقت ذاته طريقة الاعتقال من هدم البيوت على رؤوس ساكنيها اثناء المداهمة وترويع الاهالي المسالمين!!! ولانعرف كيف لم تلتقط كامرات الفضائيات البعثية بقايا هذه البيوت التي دمرتها الحكومة!! اعتقد ان هذا الرجل سيعلن عن قريب التحاقه بالقائمة العراقية فهو يتفق معها تماماً بكل تخرصاتها وصراخها !! فمن يتنفس برئة طائفية ؟ الحكومة بتطبيقها قانون مكافحة الارهاب واستئصال السرطان البعثي ام هذا  المهووس الذي يسعى لاشعال النار في العراق وشعبه!
النجيفي من جهته كشف عن طائفية واضحة وصريحة عندما صرح من واشنطن حول تهميش الحكومة ـ وهو رئيس برلمانها ـ للطائفة السنيّة واعلن عن تاييده لهم في حالة مطالبتهم في اقامة اقليم خاص بهم , وانكر بوقاحة هذا المضمون عندما عاد الى بغداد!! ودفنت القضية لانه قال لم اقصد هذا وان كلامي جاء حسب السؤال عن السنة واحوالهم, ولو كان السؤال عن الشيعة لاجبت بذلك !! وعندما عاد الى بريطانيا , كرر التصريح الطائفي ذاته! وبعدها تتالت طلبات الاقاليم في صلاح الدين والانبار وديالى!! كل هذا الحراك ليس فيه طائفية, فكيف تكون الطائفية , والغريب ان احد مسؤولي محافظة صلاح الدين اتهم قضائي بلد والدجيل بالطائفية لانهم رفضوا الانضمام الى اقليمهم "اللاطائفي"! وكأني به يقول " تهمة الطائفية مالتنه شلون تبيعوهه علينه".
 قبل فترة اعلن السيد طارق الهاشمي عن خرق للدستور من قبل مجلس رئاسة الوزراء برفضه تحويل طلب إقليم صلاح الدين للمفوضية وذكر ايضا في بيان اصدرته حركته "تجديد" في المنتدى السياسي السادس لها ," ان التحدي الكبيرالذي يهدد العراق هو الظلم!! وشيوع الفساد وسوء الإدارة والاستهداف السياسي!!" ولم يشر الهاشمي في بيانه الى خرقه للدستور بتعطيل قرارات المحكمة بحق المجرمين والارهابيين وتجميده للاحكام, لكن في قضية صلاح الدين انتبه  الرجل الى هذا الخرق , وقد ذكر في لقاء سابق بان اغلب جرائم المدانين لاترقى الى حكم الاعدام " عفيه ضابط كل شي يعرف" فهل صحيح ان الجرائم لاترقى لحكم الاعدام ام ان  اغلب المدانيين من حلفائك الارهابيين والبعثيين ولهم دين في رقبتك تريد سداده ؟ أليس هذا تدخل سافر في قرارات المحكمة وتشكيك بعدالتها؟ اليس هذا فساد من جنابكم ياسيادة النائب؟ وانت تعرف اكثر من غيرك كيف ولدت فكرة اقامة الاقليم المذكور!! فلو كانت هذه المحافظة جنوبية هل سنجدك تتحمس لها وتدافع عنها بنفس القوة ام ستعتبرها مجرد املاءات ايرانية بالخط الفارسي تريد تمزيق جسد العراق الجريح , وتسكب مع تصريحك  دمعتين ساخنتين على وطننا الحبيب! فمن يفوح برائحة الطائفية النتنه ؟ الحكومة ام انتم ياايها النائب المحترم؟
اصطفاف طائفي آخر تجلى بعد فضيحة الاعترافات الخاصة بحماية النائب الهاشمي وهروبه الى المنطقة الاكثر أمناً للقتلة والمرتزقة واللصوص في اقليم كردستان العراق, هو اصطفاف القائمة العراقية الطائفي باغلب اعضائها وتعليق عضويتهم في البرلمان والوزارات في محاولة لخلق فراغ دستوري وتعطيل عمل الحكومة !! تضامنا مع المتهم " البرئ " والعمل على تفريغ التهمة الموجهة اليه من محتواها الجنائي ليستنى لهم تذويبها ضمن توافق رخيص مع رئيس الحكومة نوري المالكي!! هذا وارتفعت اصوات بعضهم بالتصريحات والتهديدات الفارغة  من جهة اخرى من مقر قيادتهم في عمان الخيانة  بكشف الكثير من الملفات الخطيرة!! وليتهم يفعلونها لنرى من هو الوطني الحقيقي من الساسة ومن هو الدجال المنافق!!! ليتهم!! فليس هناك  اي ُّ مبرر منطقي يمنعهم من كشف هذه الملفات الخطيرة خصوصاً بعد سقوط بعض رموزهم الكبيرة والمهمة! وبانت عورات مناضليهم في قضايا واتهامات ترقى لمستوى جرائم ضد الانسانية.
كل هذه المواقف الطائفية الواضحة وغيرها ومازالوا يصرّون على طائفية الشيعة وتبعيتهم لايران... , ومع كل مؤامراتهم المعروفة ضد العراق وشعبه واجتماعاتهم الاستجدائية وطلب الدعم من اعداء العراق في الخليج الصهيوني ومملكة الخيانة البدوية ,ولكنهم يتهمون الشيعة بالعمالة والخيانة وتنفيذ اجندات خارجية! فهل محاربة الارهاب واجتثاث البعث الفاشي , وتحقيق نصر غير مسبوق باخراج المحتل دون شروط؟! تنفيذاً لاجندات خارجية؟!  أذن كيف تكون الاجندات الوطنية  ياسادة؟

 

  

عباس العزاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/31



كتابة تعليق لموضوع : الطائفية واخواتها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : عباس العزاوي ، في 2012/01/01 .

الاستاذ الفاضل محمد حسن المحترم
التفاتة ذكية منكم استاذي العزيز حول الحالة الاجتماعية للآنسة ميسون.. لكن انا اعتقد وحسب خبرتي ان كلمة سيدة كلمة تقدير حتى لو كان الخصم لايتسحقها لكنك تتعامل معه من منطلق اخلاقك انت وليس هو ... تصريحاته وتصريحان صاحبها الملا لاتعدو ان تكون اوامر من سيدهم علاوي لان الملا مثلا يطلق كلمات لايمكن لمن في مستواه المتدني ان يعرفها.. لذا تجد ان اغلب العراقيون يضحكون لحواراتهم الفارغة..فبعد انتها الاوامر يظهر مستواه الحقيقي .... اما قضية الهاشمي فانا اتفق معك حول حقيقتة لكن تبقى الحقائق الموثقة وبشهادة الشهود تجلي للجميع الوجه الخقيقي له فما كنا نتلمسه من تصريحاته لها تصريفات وحجج ربما مقبولة على الاقل لانصاره اما الان فحتى محبية ( الشرفاء من السنة ) راودهم الشك والحيرة في هذه الاحداث الاخيرة,, الخطز القادمة شتكون اهم بالنسبة للشعب العراقي وهي تحديد اتجاه البوصلة في بناء الوطن وحمايته من قبل الجميع..., تحياتي لكم وتقبل مودتي وتقديري

• (2) - كتب : محمد حسن ، في 2012/01/01 .

السلام عليكم
أولا ميسون الدملوجي آنسة وليست سيده وارجوك على مهلك معها لانها في حالة سكر شديد مستمر والسبب شدة
تفكيرها بالمواطن العراقي لانها مناضلة في الملاهي والمراقص عندما كانت لاجئة سياسية في المريخ أما المهرج
حيدر الملا عندما يظهر على اي فضائية اتابعه ضاحكا لان اغلبية الشعب بات يضحك من تصرفاتهم الهستيرية والتي على طريقة صالح المطلك اما الارهابي طارق الهامشي صدقني انه مكشوف من اليوم الاول الذي راينا فيه وجهه الحاقد فأرجوك ان تطمئن اصبحوا صفر على الشمال بعد الفضائح التي يندى لها الجبين وواجب الاحرار اليوم اسناد المخلصين لقيادة هذا البلد الى بر الامان والحمد لله رب العالمين




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد المحسن ابومحمد ، على فساد الفرد ويوم الغدير  - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : بهاء العتابي
صفحة الكاتب :
  بهاء العتابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net