صفحة الكاتب : مهند حبيب السماوي

نهاية مُخجلة ومتوقعة لقنوات التحريض والكراهية !
مهند حبيب السماوي

 

*حسنا فعل مجلس ادارة المنطقة الحرة الاعلامية في اجتماعه الذي انعقد  يوم الاثنين 11-10-2020 حينما قرر فيه إيقاف بث قناة " الناس"، بشكل مؤقت اعتباراً من الخميس 14-10-2010، وذلك  بسبب" مخالفة الشركة لشروط الترخيص الممنوح لها على الرغم من إنذارها عدة مرات، وسيستمر الإيقاف لحين" توفيق الشركة لأوضاعها وقيامها بإزالة أسباب المخالفة " كما جاء في نص البيان .*
*كما تقرر ايضا إيقاف قنوات ال" خليجية " و" الحافظ " و" الصحة والجمال " التابعة لشركة   البراهين العالمية لذات الأسباب التي دعت لايقاف قناة الناس والتي تتعلق في مجملها لمخالفتهم لشروط الترخيص الصادر لهما ، ثم اتخذت بعد ذلك إدارة القمر الصناعي المصري " نايل سات "، الجمعة، قرارها الصائب وال " مُنتظر" بايقاف بث قناة صفا الفضائية، لتلتحق بهذه القنوات التي اغلقت هذه الايام . * *من جهته اعتمد أسامة صالح رئيس الهيئة العامة للاستثمار القرارات الصادرة عن مجلس الادارة، حيث اكد على " ضرورة التزام جميع القنوات الفضائية بآداب وأخلاقيات العمل المهني وبميثاق الشرف الإعلامي في كل ما تبثه على شاشاتها، انطلاقاً من أن حرية الرأي والتعبير تنتهي حدودها عند التسبب في إحداث الضرر أو الأذى للمجتمع أو للمتلقي بشكل عام".*
 
*بعد يوم من قرار مجلس ادارة المنطقة الحرة الاعلامية اصدر عدد من رؤساء تحرير
الصحف القومية والحزبية والخاصة وكبار الكتاب ورجال القانون في مصر بيانا
مشتركا الثلاثاء 12-10-2010 مطالبين فيه بسرعة إصدار قانون يعاقب على ممارسة
التمييز على أساس ديني أو عرقي أو عقائدي ، كما طالب البيان بضرورة" منع
المناظرات بين الأديان والمناقشات التى تتناول العقيدة الدينية في المنابر
العامة أو نقلها من خلال الصحافة وأجهزة الإعلام والفضائيات، والالتزام بعدم
الانحياز إلى الدعوات العنصرية أو المتعصبة أو المنطوية على امتهان الأديان أو
الدعوة إلى الكراهية أو الطعن في إيمان الآخرين أو تلك الداعية إلى التمييز أو
الاحتقار لأي من طوائف المجتمع". *
 
*واوضح بخصوص هذا البيان نقيب الصحافيين المصريين مكرم محمد أحمد في تصريحات
صحفية لـ" العربية.نت " الى ان " لابد من التصدي للمخاطر التي تواجه الوطن مع
تعالي نبرة الفتنة الطائفية ووضع ضوابط لتفعيل ميثاق الشرف الصحفي فيما ينشر
بشأن العقائد والتصريحات الطائفية مطالبا بتشكيل لجنة من شيوخ مهنة الصحافة
لمتابعة تنفيذ هذه التوصيات والدعوة لمؤتمر وطني جامع للوحدة الوطنية و حقوق
المواطنة".*
 
*الى ذلك أعلنت الحكومة المصرية أنها بصدد مراجعة القنوات التلفزيونية التي تبث
على القمر المصري " نايل سات " للتأكد من التزامها بتعاقداتها بعدم بث مواد ذات
طبيعة دينية متطرفة أو تدعو إلى الطائفية أو العنف، ويرى الكثير من الخبراء
والمختصون الى ان  مجلس إدارة المنطقة الحرة العامة الإعلامية يقوم حاليا، وبعد
الصخب الطائفي، بإعداد مراجعة للضوابط العامة والخاصة للعمل بالمنطقة
الإعلامية، وإضافة بعض الضوابط العامة والمبادئ التي يتعين على جميع القنوات
الفضائية مراعاتها مستقبلاً فيما تقدمه على شاشاتها، وذلك بهدف ضمان مزيد من
الالتزام من جانب القنوات بميثاق الشرف الإعلامي ومبادئ العمل بالمنطقة.*
 
*وهو اجراء ياتي في سياق إعادة ترتيب النايل سات، ووقف كل ما من شأنه إثارة
الفتنة أو الاحتقان بين المشاهدين العرب، خصوصا بعد ظهور قناة فدك الفضائية
للشيعي الشيخ ياسر حبيب الذي قام فيها بالتهجم الصريح على ام المؤمنين عائشة
وبعض من صحابة رسول الله صلى الله عليه واله، كردة فعل طبيعية " كما قلت سابقا
في مقالة " لم العجب ! قناة صفا انتجت قناة فدك " لقنوات التكفير والتحريض
كقناة صفا وقناة الحكمة التي تتهجم على الشيعة وتُسفه عقائدهم وتحرّض على
الكراهية والعنف ضدهم .*
 
*وفي هذا الصدد اعلن وزير الإعلام المصري أنس الفقي في تصريح للصحفيين إنه"
أصدر تعليماته بإعادة مراجعة القنوات التلفزيونية التي تبث على القمر المصري
نايل سات والتأكد من أنها تلتزم بتعاقداتها مع إدارة المنطقة الإعلامية الحرة
ومع إدارة نايل سات والتزامها ببنود التعاقد"، مُذكرا بان " القنوات ملزمة بحسب
تعاقداتها بعدم بث مواد ذات طبيعة دينية متطرفة أو تدعو إلى الطائفية أو العنف،
وكذا مراجعة محتوى بعض هذه القنوات ومدى اتفاقه أو تعارضه مع مواثيق الشرف
الإعلامي".*
 
*وفي خضم هذه الازمة وفي اشارة واضحة للقنوات الفضائية التي تحرض على الطائفية
بين السنة والشيعة انتقد شيخ الازهر الدكتور أحمد محمد الطيب ،في الحوار الذي
أجراه معه الصحافي اللبناني جهاد الزين ونشرته جريدة "النهار" الصادرة في
بيروت، الجمعة 15-10-2010، بعض الفضائيات العربية بسبب ما تثيره من انقسامات
بين السنة والشيعة في العالم الإسلامي، مبينا رفضه القاطع لتكفير الشيعة في تلك
الفضائيات قائلاً " هذا شيء مرفوض وغير مقبول، ولا نجد له مبرراً لا من كتاب
ولا سنة ولا إسلام. نحن نصلي وراء الشيعة".*
 
*والقرار الذي اتخذته النايلست كان مُنتظرا ومنطقيا وطبيعيا الى حد كبير، فمن
غير الممكن والمعقول ان يتم الغاء بث قناة فدك بعد يومين من انطلاقها، ثم تُترك
قنوات اخرى تؤدي الى التحريض وبث الكراهية واشاعة الفرقة والاختلاف كقناة صفا
ووصال والحكمة وغيرها  من الفضائيات التي تعتاش على اثارة الاحقاد ونوازع
الطائفية وتتاجر باحاسيس ومشاعر الانسان الداخلية وعواطفه الدينية .*
 
*ولايجب ابد اعتبار هذه الخطوة تكميما للافواه او تضييقا للحرية الدينية او
اعتبار الخطوة قضية سياسية تتعلق بمصر ومايحدث فيها كما حاول بعض بسطاء التفكير
التلويح بذلك والخلط بينها وبين الاجراءات التي اتخذت في هذا البلد  كتوقف
برنامج "القاهرة اليوم" الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب ثم الصدام بين إبراهيم
عيسى رئيس تحرير صحيفة "الدستور" والدكتور السيد البدوي رئيس مجلس الإدارة ،
مرورا بقرار حظر بث وإذاعة فعاليات المحاكمات وتحقيقات النيابة وقرار وقف بث
رسائل الأخبار الـ"**sms**" إلا بعد حصول الشركات على تراخيص، فكل هذه الامور
لاترتبط باغلاق هذه القنوات وليس لها صلة لا من قريب ولا من بعيد بها .*
 
*فمن الواضح ان اغلاق هذه القنوات يرتبط بالابعاد والنتائج السلبية الطائفية
التي نتجت عنها مستغلة ومتذرعة بحرية التعبير، وقد ادراك رئيس الهيئة العامة
للاستثمار أسامة صالح مايجول بخاطر بعض من هؤلاء فرد عليهم بالقول ان " حرية
التعبير لا تعنى تقديم مواد علمية تثير الفتن والكراهية أو تنشر ماهو غير صحيح
علميا أو فكريا أو عقائديا بين الناس وإنما الاستفادة من ارتفاع سقف الحريات
لتحقيق ما فيه نفع الوطن وصالح المواطنين ".*
 
*ومن البديهي، وفقا لذلك، ان تبادر النايلسات الى اغلاق تلك القنوات ولجمها بعد
ان تمادت في غيّها وسرحت في ضلالها البعيد وهي تحاول تأجيج مشاعر العامة
والبسطاء من الملسمين بعضهم ضد بعض في وقت يعاني فيه العالم العربي والاسلامي
من تدهور خطير في الكثير من الجوانب السياسية والعلمية والاخلاقية والوطنية .*
 
 
 
*مهند حبيب السماوي*
 
 
 
 

  

مهند حبيب السماوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/10/18



كتابة تعليق لموضوع : نهاية مُخجلة ومتوقعة لقنوات التحريض والكراهية !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : صادق الصافي من : النرويج ، بعنوان : مقال مفيد و ناجح في 2010/10/18 .

تحياتي لك أخي الاستاذ مهند
حسنا فعلت في القاء الضوء على هذه الظاهرة الخطيره .؟ في المجتمع العربي
و قيام الأثرياء بنصب قنوات تنشر الحقد و البغضاء دون الالتفات الى العقيدة الأسلامية السمحاء التي توصي بالمحبه والتعاون والاتحاد بين المسلمين والتواصل مع كل البشر دون النظر الى الجنس او اللون او القومية او الدين
- قال تعالى - وتعاونوا على البر والتقوى ولاتعاونوا على الاثم والعدوان - صدق الله العظيم

تقبل تحياتي وشكري
صادق الصافي-النرويج




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب

 
علّق محمد السمناوي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي وعزيزي الاخ مصطفى الهادي اسال الله ان اوفق لذلك لك مني جزيل الشكر والاحترام

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة الله بركاته . بارك الله بكم على هذه الدراسة الطيبة التي كنا نفتقر إليها في معرفة ما جرى في تلك الجهات واتمنى ان تعمل على مشروع كتاب لهذا الموضوع واسأل الله أن يوفقكم.

 
علّق ماجده طه خلف ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : هل ينفع لسرطان الغدة الدرقيه وكيف يمكنني الحصول على موعد...خاصة اني شخص تحليلي سرطان غدة درقيه من نوع papillury المرحله الثانيه.. واخذت جرعة يود مشع 30m فاحصة..واني حالتي الماديه صعبه جدا

 
علّق صادق العبيدي ، على احصاءات السكان في العراق 1927- 1997 - للكاتب عباس لفته حمودي : السلام عليكم وشكرا لهذا الموضوع المهم اي جديد عن تعداد العراق وما كان له من اهمية مراسلتنا شكرا لكم.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كمال سلوم
صفحة الكاتب :
  كمال سلوم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العمل تتفقد الدور الايوائية في محافظة بابل  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 همام حمودي : الإستفتاء سيضر بإستقرار المنطقة ومشاكلنــا سنحلها بالحوار  : مكتب د . همام حمودي

 تراشق اتهامات بين عناصر داعش على شبكة الإنترنت

 صابر حجازى يحاور الشاعره القيروانيه جهاد مثناني  : صابر حجازى

 مصنع الدمى والطراطير والملهايات في حاوية الازبال العمومية

 موروثات عاشوراء في ليبيا وتونس  : علاء الخطيب

 تدريسي في الجامعة العراقية يحصل على عضوية الجمعية الدولية للضوئيات النانونية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 رئيس كتلة الاصلاح والتغيير في مجلس واسط مهدي الموسوي يعلن عن تخصيص 60 مليار دينارا للمنظومة الامنية  : علي فضيله الشمري

 الجعفري بين البقاء على رأس التحالف أوترك حقيبة وزارة الخارجية  : حيدر حسين سويري

 ال سعود وال خليفة في زلزال عواقبه اخزى من صدام ومبارك  : د . طالب الصراف

 قيادة عمليات البصرة تعثر على حاوية تحمل حبوب مخدرة  : وزارة الدفاع العراقية

 الحملة الدولية لمقاطعة إسرائيل تُدرج منتجات شركة نستلة

 الضربة الامريكية، ستعقد الازمة السورية  : د . عادل عبد المهدي

 اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي بالوقف الشيعي ترسل عدداً من المقاتلين الجرحى للعلاج في ‏مستشفيات تخصصية خارج العراق  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

  التَّهالُك على السُّلْطَةِ بِلا كَفاءَةٍ..خِيانَةٌ  : نزار حيدر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net