صفحة الكاتب : صبيحة شبر

العيد في القصيدة العربية
صبيحة شبر

 يحتفل الناس عادة في العالم العربي الإسلامي بمناسبات عديدة ، يعبرون فيها عن فرحتهم بها ، لأنها تعزز أواصر العلاقات الإنسانية بين البشر ، وتقوي الروابط بين الناس ، فتكثر الزيارات للأقرباء والأصدقاء تعبيرا عن المحبة ، وكانت تلك الاحتفالات في العهود الماضية تقتصر على المناسبات الدينية مثل العيدين ، عيد الفطر  وعيد الأضحى المبارك ، ثم تطورت الاحتفالات وزاد عدد المناسبات ، وأضحى الناس في مجتمعاتنا يعبرون عن فرحتهم في الاحتفال بعيد الأم ، او المناسبات الوطنية مثل عيد الاستقلال او عيد الجيش ، يجتهد المحتفلون في التعبير عن سرورهم  بهذه المناسبات ،بألوان وطرق مختلفة، كلها تعبر عن الرغبة في إيجاد بعض لحظات من الفرح، في ظل المتاعب العديدة التي يعاني منها الإنسان في حياته ،وخاصة في العصر الحديث ،  والشعراء نظرا لرهافة حسهم وتميزهم بالمشاعر المتدفقة  ، عبروا كثيرا في قصائدهم عن فرحتهم الكبيرة بهذه الأعياد ،التي تضفي عليهم شعورا كبيرا بالبهجة، والمحبة تجاه من يشاركهم العيش ، ولأن مناسباتنا الدينية تعتمد على  رؤية الهلال ، ففي عيد الفطر و الفرح بالقيام بإتمام فريضة الصيام و ظهور الهلال معلنا عن نهاية شهر الصوم وبداية أيام عيد الفطر المبارك من شهر شوال  ، يتسابق الناس لرؤية الهلال والفرح بظهوره والذي لا يمكن الاحتفال بالعيد بدونه

 



 
يقول الشاعر ابن الرومي معبرا عن الفرحة لظهور الهلال:


ولما انقضى شهـر الصيـام بفضله *** تجلَّى هـلالُ العيـدِ من جانبِ الغربِ
كحاجـبِ شيخٍ شابَ من طُولِ عُمْرِه *** يشيرُ لنا بالرمـز للأكْـلِ والشُّـرْبِ

 الدعوة الى التحلي بالخلق

 ولأن أغلب الأديان قد حثت على كرم الأخلاق، ومساعدة الناس والعطف على المساكين والفقراء ، ومساندة من يحتاج الى المساندة في أيام الأعياد ، فقد حرص الشعراء على تذكير الناس بواجبهم ، ودعوتهم الى إرضاء الله ، فنجد


الشاعر محمد الأسمر  يستغل فرصة العيد  ليحث على إكرام المعوزين والتصدق عليهم ، ونسيان الهموم كما يدعو الناس أيضا الى صفاء النفس ونسيان إساءات الغير بهذه المناسبة السعيدة:


هذا هو العيد فلتصفُ النفوس به *** وبذلك الخير فيه خير ما صنعا
أيامــه موسـم للبــر تزرعـه *** وعند ربي يخبي المرء ما زرعا
فتعهدوا الناس فيه: من أضر به *** ريب الزمان ومن كانوا لكم تبعا
وبددوا عن ذوي القربى شجونهم *** دعــا الإله لهذا والرسول معا
واسوا البرايا وكونوا في دياجرهم *** بــدراً رآه ظلام الليل فانقشعا







 تهنئة الملوك

ويلاحظ المتتبعون  للشعر العربي ، أن قصائد التهاني بمناسبة الأعياد تكثر ،  وخاصة تلك الموجهة للملوك والرؤساء فنقرأ قول  البحتري  في قصيدته التي يهنئ بها الخليفة العباسي (المتوكل) بصومه وعيده:


بالبر صمت وأنت أفضل صائم *** وبسنة الله الرضية تفطر
فانعم بعيد الفطر عيداً إنه *** يوم أغر من الزمان مشهر



 والمتنبي شاعر العربية الكبير ،  والذي نظم العديد من قصائد المديح ، زخر ديوانه، بقصائد تهنئة بمناسبة العيد، وجهها للملوك الذين نالوا حبه وإعجابه


الصَّوْمُ والفِطْرُ والأعيادُ والعُصُر *** منيرةٌ بكَ حتى الشمسُ والقمرُ


 ويهني المتنبي صديقه الأثير سيف الدولة الحمداني




هنيئاً لك العيد الذي أنت عيده *** وعيد لكل من ضحى وعيدا
ولازالت الأعياد لبسك بعده *** تسلم مخروقاً وتعطي مجددا
فذا اليوم في الأيام مثلك في الورى *** كما كنت فيهم أوحداً كان أوحدا
هو الجد حتى تفضل العين أختها *** وحتى يكون اليوم لليوم سيدا

 

التعبير عن اللوعة

والمتنبي نفسه لم يكن موحد الشعور في القصائد كلها ، وحين بهنيء سيف الدولة  معربا عن  شدة الإعجاب بخصاله ،التي تدعو إلى المديح ، ففي داليته المعروفة عن العيد ، يتحدث عن حجم الألم الذي يشعر به الشاعر الكبير، حين يكون غريبا في دار لا يجد ألاحسان من أولياء أمورها كما كان يأمل ، فتأتي قصيدته حافلة بشعور من الخيبة كبير :


عيــدٌ بِأيَّـةِ حـالٍ عُـدتَ يـا عِيـد = بِمــا مَضَـى أَم لأَمْـرٍ فِيـكَ تجـدِيد
أَمــا الأَحِبــةُ فــالبَيَداءُ دُونَهُــمُ = فَلَيــتَ دُونَــكَ بَيْــدًا دونَهـا بِيـدُ
لَـولا العُـلَى لـم تجِبْ بِي ما أَجُوبُ بِها= وَجنــاءُ حَـرْفٌ وَلا جَـرْداءُ قَيـدُود
لـم يَـتْرُكِ الدَهْـرُ مِـنْ قَلبي وَلا كَبِدي = شَـــيْئاً تُتَيِّمــهُ عَيْــنٌ وَلا جِــيدُ
مــاذا لَقِيْــتُ مِـنَ الدُنْيـا وأَعْجَبُـهُ = أَنِّــي بِمـا أَنـا شـاكٍ مِنْـهُ مَحسُـودُ



ويعبر الشاعر المعتمدُ بن عباد  عن حزنه الكبير، عن بعد زوال ملكه، وحبسه في معبرا عن ألمه وهو  يرى بناته جائعات عاريات حافيات في يوم العيد:


فيما مضى كنت بالأعياد مسرورا *** وكان عيدك باللّذات معمورا
وكنت تحسب أن العيد مسعدةٌ *** فساءك العيد في أغمات مأسورا
ترى بناتك في الأطمار جائعةً *** في لبسهنّ رأيت الفقر مسطورا
معاشهنّ بعيد العــزّ ممتهنٌ *** يغـزلن للناس لا يملكن قطميرا
أفطرت في العيد لا عادت إساءتُه *** ولست يا عيدُ مني اليوم معذورا
وكنت تحسب أن الفطر مُبتَهَـجٌ *** فعاد فطرك للأكبــاد تفطيرا

يعبر الشاعر العراقي السيد مصطفى جمال الدين عن الألم الذي يشعر به الأطفال الفقراء بالعيد ، وهم يجدون أنفسهم محرومين مما يتمتع به الأطفال عادة في الأعياد، من لعب وأثواب جميلة



العيدُ أقبلَ تُسْعِـدُ الأطفـالَ ما حملتْ يـداه
لُعَباً وأثوابـاً وأنغامـاً تَضِـجُّ بهــا الشِّفاه
وفتاكَ يبحثُ بينَ أسرابِ الطفولةِ عن نِداه
فيعـودُ في أهدابه دَمْعٌ، وفي شفتيـه آه

ويصف في قصيدة اخرى ما يشعر به اليتيم بالعيد ، فلا يجد من   يحنو عليه ويرأف بضعفه ، فتضيف نفسه ، لأن الأحباب قد بعدوا


هـذا هـو العيـدُ، أيـنَ الأهـلُ والفـرحُ
ضاقـتْ بهِ النَّفْسُ، أم أوْدَتْ به القُرَحُ؟!
وأيـنَ أحبابُنـا ضـاعـتْ مـلامحُـهـم
مَـنْ في البلاد بقي منهم، ومن نزحوا؟!







تعبر الشاعرة الفلسطينية فدوى طوقان مع متاعب أخواتها اللاجئات الفلسطينيات  ومعاناتهن الطويلة بين الخيام ، ومجيء العيد عليهن وهن رافلات بالقيود ، والله خلق العيد ليجعل الفرحة تسكن القلوب:



أختاه، هذا العيد رفَّ سناه في روح الوجودْ
وأشاع في قلب الحياة بشاشة الفجر السعيدْ
وأراك ما بين الخيام قبعتِ تمثالاً شقيًّا
متهالكاً، يطوي وراء جموده ألماً عتيًّا
يرنو إلى اللاشيء.. منسرحاً مع الأفق البعيدْ
أختاه، مالك إن نظرت إلى جموع العابرينْ
ولمحت أسراب الصبايا من بنات المترفينْ
من كل راقصة الخطى كادت بنشوتها تطيرُ
العيد يضحك في محيّاها ويلتمع السرورُ
أطرقتِ واجمة كأنك صورة الألم الدفينْ؟

 فالعيد أيام الطفولة كان عابقا بالنعيم ، يمرح الأطفال ويلهون في المدن الفلسطينية ، التي حولها الاحتلال الى حزن دائم




أترى ذكرتِ مباهج الأعياد في (يافا) الجميلهْ؟
أهفت بقلبك ذكريات العيد أيام الطفولهْ؟
إذ أنت كالحسون تنطلقين في زهوٍ غريرِ
والعقدة الحمراء قد رفّتْ على الرأس الصغير

والشعر منسدلٌ على الكتفين، محلول الجديلهْ؟
إذ أنت تنطلقين بين ملاعب البلد الحبيبِ
تتراكضين مع اللّدات بموكب فرح طروبِ
طوراً إلى أرجوحة نُصبت هناك على الرمالِ
طوراً إلى ظل المغارس في كنوز البرتقالِ
والعيد يملأ جوّكن بروحه المرح اللعوبِ؟


 وكما كانت المناسبات الدينية حافزا للشعراء ،كي يعبروا  عن فرحتهم ، فان الإنسان المعاصر قد اوجد أعيادا له مثل عيد الأم وأعياد الميلاد ومناسبات الزواج

 ينظم احد الشعراء العراقيين قصيدة جميلة بمناسبة، أخذ العراقيون يحتفلون بها حديثا وهي عيد الحب ، فيقول :

 أعياد جديدة

رأتْ ليلى حبيبَ القلبِ قيسا ** *** وكانَ مُطَأطِأً يَبكي مَلِيَّا

فأبكتها محبتهُ وقالتْ: ** *** هَـلُمَّ تعالَ ياقيسُ إليَّا

هَـلُمَّ تعالَ نبني الحُبَّ قَصْراً ** *** ونَسكُنه ونَعمُرهُ سَويا

هَـلُمَّ تعالَ نُنُجِبُ ألفَ حُبٍّ ** *** لينشأَ في مَشَاعِرنا صَبيَّا

ويأبى أنْ يَشِيَخَ، وسوفَ يَبقى** *** على طُولِ المَدى فينا فَتِيَّا

تعالَ نُشاركِ العُشاقَ حُبَّاً ** *** بعيدِ الحُبِّ، هَيَّا حُبِي هَيَّا

بعيدِ الحُبِّ نُبصِرُ كُلَّ صَبٍّ ** *** تَوَجدَ في الغَرامِ وذَابَ كَيَّا

أنها أبيات جميلة تعبر عن الفرحة التي يشعر بها المرء ورغبته في ان تكون أيامه جديدة ، تختلف عن طبيعة الأيام التي عاشها ،حيث الملالة وتكرار الأحداث ، فما أحرانا نحن العراقيين وقد تغير حالنا ، ونعمنا  بالحرية تدق أبوابنا بعد حرمان  طويل منها ان نعبر عن فرحتنا الكبيرة ، وتطلعنا الى حياة مستقرة ، بعيدة عن العبث والإرهاب

  

صبيحة شبر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/16



كتابة تعليق لموضوع : العيد في القصيدة العربية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . نوري الوائلي
صفحة الكاتب :
  د . نوري الوائلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هل داعش هم من السنة  : محمد توفيق علاوي

 ماذا تعرف عن مملكة “الجبل الأصفر”.. الدولة العربية الجديدة؟

 نزار حيدر عن ظاهرة الارهاب باسم الدين: ارتداد، وليس غزوا ثقافيا  : نزار حيدر

 جرائم تحت أحكام إستبدال معايير بعقوبات  : مكارم المختار

 القوات العراقية تكشف لغز إختفاء فتاة ألمانية انضمت لداعش

 هيا نتعلم ثقافة الحوار  : مهدي المولى

 في مواجهة الحرب الإعلامية التسقيطية  : د . عبد الخالق حسين

 كمال الحيدري وتراثنا المستباح (الحلقة الاولى)  : السيد محمد علي الحلو ( طاب ثراه )

 الشرطة الاتحادية تتقدم من كافة السواتر باتجاه المدينة القديمة في الموصل

 التربية تعلن توقيتات وجداول امتحانات الدور الثاني لطلبة الدراسة الابتدائية والمتوسطة والاعدادية بكافة فروعها وبضمنها الدراسات الإسلامية والمشمولين بنظام المحاولات

 قراءَةٌ فِي خِطابَاتِ سَليْمٍ الجُبوريّْ.  : محمد جواد سنبه

 رئيس مجلس محافظة ميسان يؤكد على ضرورة استثمار مياه السيول لخدمة الواقع الزراعي  : اعلام مجلس محافظة ميسان

 مجلس محافظة بغداد والحمله الايمانيه للمالكى  : عماد الاخرس

  تقرير اسرائيلي: الحرب على إيران ستكون بعد إندلاع الحرب الطائفية في العراق

  الحمامي : سنتواصل مع نقابة الصحفيين بالبصرة، وسنفتتح مطارات بجميع المحافظات  : خزعل اللامي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net